Sunday, May 18, 2008

عملية الغضروف تانى

عملية الغضروف تانى..السنه الماضيه الركبه اليمنى ومن أيام الركبه اليسرى..أزك ف المنزل على العكاز وكأنى "قناوى" ف "باب الحديد"..السن والوزن وطبيعه العمل ..كان لابد من محاولة التخلص من آلام الركبه المستمره..نفس المستشفى..نفس اﻷطباء..نفس الروتين..تحويل من طبيبه العائله الصديقه السكندريه لنفس اﻷخصائى فطلب أشعه مقطعيه وعدة تحاليل..ثم تقرير طبى شامل من طبيبه العائله..لم أستطع الحصول عليه ﻷنها فى مصر..فأتصلت بصديق آخر..طبيب مصرى ..شاب نابغه أقل من أربعين عاما وأستشارى قلب هنا فى أوتاوا وأيضا فى أمريكا..طبعا تقرير هايف مثل هذا أقل بكتير من مستواه ولكنه صديق فأستقبلنى فى عيادته ساعه الغداء وأعطاه لى..أزوه كل عدة أشهر فى العياده للأطمئنان على القلب والضغط..سكرتيرته تضعنى أخر المواعيد..ﻷننا لانكف عن الكلام والنقاش بعد الكشف..وحتى لاأعطل لها جدولها..أسميها ماما سميحه لزياده وزنها وأبتسامتها الدائمه ولكنها تدير العياده بقبضه من حديد..لاحظ بيدى كتاب
Naguib Mahfouz at Sidi Gaber
فهز رأسه بأسى وقال لى فى زيارته اﻷخيره للقاهره لم يجد سوى كتب عن عذاب القبر وليله الدخله..وترحمنا سويا على فرشه باعه الصحف على محطات مترو مصرالجديده حيث كنا نشترى كتب عالم المعرفه وأصدارت مختلفه..
المهم العمليه تمت بنجاح والحمدلله..نفس العنايه ونفس اﻷهتمام.
.فى طريق العوده للمنزل قالت لى زوجتى وهى تحدق فى الطريق أمامها..العمليه دى كلفتنا ٤ دولارات* بحالهم هو المبلغ المدفوع فى جراج اﻷنتظار تحت المستشفى
*******************************
العلاج* الطبى مجانا تماما فى كندا..زيارات اﻷطباء..اﻷشعه التحاليل..ألخ كله مجانا..التأمين الصحى الكندى -رغم شكاوى الكنديين- واحد من أفضل أنظمه التامين الصحى فى العالم
*****************************
أبنتى ساره أشترت لى رواية أسمها العمى
للكاتب البرتغالى خوزيه ساراماجو الحائز على جائزة نوبل ف اﻷداب لعام 1998ﻷتسلى وأنا حبيس المنزل..الروايه تحولت أيضا الى فيلم كندى أٌفتتح به مهرجان كان لهذا العام...لما نشوف..يادوبك بنقول ياهادى..
********************************
**********************************
من باب التسليه أيضا شاهدنا سويا -ماعدا فارس- فيلم
وبصراحه كان أختيار مش ولابد..ظللت طوال الليل أحلم بمشاهد التعذيب وتدور فى عقلى حوارات الفيلم وبالذات أنى كنت لسه تحت تأثير المخدر ومسكنات اﻷلام النصف مخدره..
صباح السبت سألت زوجتى أن كان أصابها هى اﻷخرى نفس اﻷرق فقالت نعم
..أسترحت..
ودفعنى هذا لمشاهده الفيلم مره ثانيه
..مواطن أمريكى من أصل مصرى تشتبه المخابرات المركزيه أن له علاقه بخليه أرهابيه فى الشرق اﻷوسط فيتم ترحيله ﻷحدى الدول العربيه..المناظر الخرجيه أظنها ف المغرب..حيث يتم أستجوابه على الطريقه العربيه الفعاله..!!!
.أستطعت ف المره الثانيه أن أرى الفيلم بعقل أبرد
..وهو فيلم متوازن لحد كبير..الفقر..مناظر الفقر فى المدينه العربيه متعمده جدا..تفاوت الثروات..الفارق بين قصر وزير الداخليه ومساكن فقراء المدينه لاتفوت على مشاهد..واليد الثقيله للنظام البوليسى..مشاهد التعذيب وضرب المظاهره السلميه شديده القسوه..كل هذا هو سبب "اﻷرهاب
أعجبنى جدا الفرق الواضح بين الألوان المستعمله فى تصوير مشاهد واشنطن وهى ألوان حاده واضحه ومحدده يغلب عليها اللون اﻷزرق..وبين الألوان اﻷكثر شاعريه التى أستخدمها المخرج فى مشاهد المدينه العربيه..البرتقالى واﻷصفر ..الفيلم به ممثلين محترمين ولكن لفت نظرى وبشده من المشهد اﻷول الممثل الوغد
أظنه أسرائيلى ولكنه وبصراحه ممثل فائق الجوده..يتكلم العربيه بلكنه خليط من الفصحى
واللهجه المصريه
ماعدا النهايه الهوليوديه الفاقعه الفيلم جيد جدا ومنشط للعقل ولكنه غير صالح للمشاهده بعد ساعات من جراحه ف الركبه

11 comments:

بنت القمر said...

حمدلله علي السلامه

:)

أبوفارس said...

شكرا سيدتى..خالد

زكرياء said...

الحمد لله على سلامتك يا عمنا، ارجو ان تكون احسن حالا الآن، أنا ايضا كنت في زيارة لخالتي هنا في روتردام التي اجرت بدورها عملية في الركبة...مال الركب معاكم؟الظاهر انها مؤامرة عالمية ضد الناس الذين اعزهم.
اتمنى لك شفاء عاجلا سريعا و استمتاعا بالرواية الجميلة التي ما زلت انتظر الفيلم لكي اقارنه بها...طبيعة النفس البشرية الحقيقية في الرواية تم تعريتها بشكل مخيف، اتمنى ان يكون المخرج احسن ابراز هذا في الفيلم.
تحياتي يا بطل و سلامي للأهل جميعا

زكرياء

واحد مصرى said...

سلامتك يا د. خالد خلاص كده الحمد لله مفيش ركبة تالتة

أبوفارس said...

شكرا يازيكو وسلامة خالتك ..أنت قريت الروايه؟؟ والله أنت تبهرنى أكثر كلما عرفتك أكثر..تحياتى وخالص مودتى..خالد
***********
صديقى واحد مصرى...أحتمال أحتاج عمرة موتور..شويه بس أطمن ع المساعدين وبعدين نعمل على اﻷقل نص عمره..وأعلق ورقه "الموتور ف التلين"..تصدق وحشتنى أول عربيه فى حياتى..كانت نصر ١٢٨ ..عربيه أصيله تمشى بزيت التموين..تحياتى ياصديقى وعسى أن نلتقى ف أغسطس...خالد

ابو احمد said...

حبيب قلبى سلامتك وسلامه الركب
طبعا مفيش عندكوا كوارع
عامه لما تيجى فى اغسطس نشوف موضوع الكوارع
عشان تلين بصحيح
الف سلامه ياأبوفارس
طمنى عليك دايما
تحياتى

أبوفارس said...

خلاص ياحلو عليك عزومه كوارع وفته م اللى قلبك يحبهم لما أنزل لك مصر..وعيل اللى يرجع ف الكلام..خلينا نٌرم الجته..البرد هارينى يولد عمى..تحياتى ومحبتى.. خالد

عباس العبد said...

الف سلامة يا ريس
و لا بلاش يا ريس دى ؟
هههههههه
-------

Yasser_best said...

ألف سلامة أيها الصديق العزيز
أرجو أن تتعافى في القريب العاجل وتستأنف نشاطك المعتاد، كي نستمتع بقراءاتك المفيدة، وتذوقك للموسيقى، ونظرتك العميقة للحياة
مرة ثانية: سلامتك يا د. خالد

أبوفارس said...

د.ياسر أشكرك على كلماتك الجميله ومجاملتك الرقيقه..والتى أسعدتنى..فأنت أبو الذوق والواجب..تحياتى ياصديقى العزيز..خالد

N.E.C. said...

Ouch! That sounds painful. I hope your knee feels better.