Thursday, March 13, 2008

stargazing

العبد لله غاوى فلك والتمتع بمراقبة النجوم والسماء من سنين طووويله..وكنت أعشق السهر والتطلع الى سماء القاهره الصافيه -أيام كانت صافيه- لساعات وخاصه فى الصيف..وتحقق فى كندا حلم من أحلامى حين أشتريت لنفسى تلسكوب يعمل بالمرايا ذو قوه تكبير محترمه (×٣٠٠)..يمكنك به مشاهده حلقات زحل وأقمار المشترى بسهوله

..ووجدت هنا أن مراقبه السماء هوايه منتشره ولها أنديه وتجمعات..بل أنهم فى ليالى الصيف الصافيه يتجمع بعض هؤلاء الهواه بتلوسكوباتهم فى الخلاء بالقرب من أوتاوا ويدعوا الناس للمشاهده مجانا..وقد تعرفت عليهم وأصبحت أهتم بالمشاركه معهم

ومن ضمن أنشطة تلك التجمعات أنهم يرسلوا تنبيه للمهتمين فى حالة وجود ظاهره فلكيه تستحق المتابعه والمشاهده..مرور مذنب..أقتراب كوكب ما..ألخ

..من أسابيع وصلنى تنبيه على بريدى اﻷلكترونى عن خسوف كامل للقمر يمكن مشاهدته يوم ٢٠ فبراير..وفعلا ليلتها أخرجت التلسكوب وسحبت الواد فارس - ١٠ سنوات - وخرجنا نتابع كسوف القمر..رغم برودة الجو (درجه الحراره كانت ربما ١٠تحت الصفر) وشرحت لفارس معنى الكسوف والخسوف وحركه اﻷرض حول الشمس..وكان منبهر وسعيد جدا..حتى أنه فى اليوم التالى أخبر زملائه ومٌدرسته -مدام روكسان فرنسيه رقيقه - عما فعلنا فطلبت منه أن يقوم بتقديم وشرح لما تعلمه للفصل كله..وقد كان جلسنا على الكمبيوتر والنت وطبعنا صور الكسوف وتطوراته..وبعض المعلومات..وعمل فيها الواد فارس جاليليو زمانه وقدمها للفصل..وعاد سعيدا منشرحا وكأنه فتح عكا وسعدت أنا أيضا ﻷنى قمت بدورى كوالد أسعى لتوسيع مدارك ولدى..كما فعل أبى معى من قبل حيث كان يجلس بالساعات ليحاورنى ويتحدث إلى

..أوم أيه..؟؟بألف ع النت أمبارح لقيت المصيبه دى

قرأت في جريدة الرياض عدد الأربعاء 13 من شهر صفر 1429هـ مقالاً للباحث الدكتور: خالد الزعاق أخبر فيه أنه سيحصل خسوف
للقمر وقد حصل في الأيام التي مضت ولا عتاب على الباحث في إخباره عن ذلك لأن هذا أمر يدرك ويعرفه الناس بالحساب من قديم الزمان ولكن العتاب عليه في حثه على التمتع بمشاهدة الكسوف وأنه من أجمل الظواهر الكونية وأقول كيف يكون كذلك وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بأن الله يخوف به عباده فالواجب الخوف من الله عند حدوثه والفزع إلى الصلاة والدعاء والحث على الصدقة والعتق رجاء أن يكشفه الله ويزيل خطره لا التمتع بمشاهدته والفرح بذلك وأنكر الباحث أن يكون الكسوف يحدث بسبب غضب الله على عباده ومن جراء معاصيهم وكفرهم وأقول له: هذا هو الذي تخوفه رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال صلى الله عليه وسلم عند حدوث الكسوف في موعظته لأصحابه: ( لا أحد أغير من الله أن يزني عبده أو تزني أمته ) ولما كسفت الشمس في عهده صلى الله عليه وسلم خرج فزعاً يجر رداءه يخشى أن تكون الساعة وصلى بالناس صلاة الكسوف وأطال الصلاة وبعد انتهائه من الصلاة وعظ الناس وخوفهم بالله وذكرهم فهو صلى الله عليه وسلم خشي أن يكون الكسوف مؤذناً بحدوث عذاب أو بقيام الساعة لأن الله سبحانه قال في القرآن الكريم مبيناً ما يحصل عن قيام الساعة من الأهوال ومن جملتها الكسوف قال تعالى: (( فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ * وَخَسَفَ الْقَمَرُ * وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ * يَقُولُ الْإِنْسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ * كَلَّا لَا وَزَرَ * إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمُسْتَقَرُّ * يُنَبَّأُ الْإِنْسَانُ يَوْمَئِذٍ بِمَا قَدَّمَ وَأَخَّرَ )) إنه يخشى إذا حصل الكسوف أن يستمر ولا ينكشف وأن تقوم الساعة عند حدوثه لأن وقت قيامها لا يعلمه إلا الله ولا يكون إلا بغتة فعلى الباحث الدكتور خالد وفقه الله أن لا يدخل في أمور لا يحسنها ويقول على الله بغير علم وعليه أن يقتصر على اختصاصه في علم الحساب فقط والله الموفق
.صالح بن فوزان الفوزان
عضو هيئة كبار ..... في المملكه العربيه السعوديه
طبعا أنتابتنى نوبه هستيريه من الضحك أولا..الشيخ جعان بن العريان ده حظه زفت معايا كل مايطلع فسيه من دول
أجدها بالصدفه وألعن
سنسافيل جدوده ع المدونه دى
..قبل كده طلع واحده بتكفير الليبرالين فقلت رأي فيه وفى اللى جابوه بصراحه..وفوجئت بعدها أن جريده البديل نشرت عنها فى صفحه المدونين..وأنا ولاهنا
..طبعا من تحصيل حاصل أنى أقول مولانا هذا عايش خارج الزمان بزمان
..والخسوف أو الكسوف برضك بيحصل من جراء غضب الله على عباده يامتخلف..ومن جراء معاصيهم ياأبله
..أكيد ده اﻷب الروحى للدك-طور زغلول الفشار
عتق مين ياعره العرب..هو فيه حد لسه عنده عبيد يابنى جهل عشان يعتقهم
..وأسمه برضك علم الحساب يابنى معزه..الحساب ده اللى كنت بتجيب فيه صفر أيام المدرسه اﻷلزامى
..أسمه علم الفلك..وده مختلف برضك عن حظك هذا اليوم
..بس شفت التهديد والوعيد "...وعليه أن يقتصر على أختصاصه فى علم الحساب...وألا حانحط السيخ المحمى ف صرصور ودنه....نيهاهاها.."طب وحانعرف منين أنه حصل كسوف والا خسوف لو حانستخبى كلنا تحت الكراسى والبطاطين.
.آآآآه ياأمه ضحكت من جهلها اﻷمم.
اللى لخبط المواضيع البوست ده
بعته لى الصديق "على باب الله"قريته ودخل الموضوعين فى بعض.
.وطول اليوم النهارده دماغى بتزن.
حسب معلوماتى وأرجو تصحيحها لو كنت مخطئ أن "دار العلوم الشرعيه" أسسها أحد رموز التنوير فى مصر لاأذكر أن كان الطهطاوى أم محمد عبده للألتفاف حول جمود اﻷزهر وتطوير مناهج وأساليب تدريس العلوم الشرعيه لتواكب العصر..
هذا هو مصيرها اﻷن مفرخه للظلاميين..
هم دول مدرسى ومدرسات اللغه العربيه والدين اﻷسلامى المنوط بيهم تعليم أبناء مصر جيل المستقبل أملنا فى اللحاق
بالعالم ..دا لو حصلنا القرده العليا يبقى كويس
طول اليوم يدور فى ذهنى سياريو محدد
يو انى كنت فى مصر وخرجت مع فارس وشاهدنا خسوف القمر وذهب تانى يوم وقال لمدرسته خدوجه والا ست أبوها عما حدث فأستشهدت بفسيه الشيخ جربان بن الهرشان ده وهددته بالويل والثبور وعظائم اﻷمور لوعاد لهذه الفعله المشينه "آل مشاهده الخسوف أل.."ورجع وحكى لى
..أقوله أيه.
.مدرستك حماره مابتفهمش..ألن ينسحب هذا اﻷنكار على شيخنا الجليل..ويفقد الواد الثقه فى مدرسته وأى شيخ.
.ألن ينسحب شكه على الرسول كمان
طب لو جيت بعدها وقلت له صلى والا صوم..حايسمع كلامى والا حايشك فيه..لو قلت ماتكذبش ﻷن الرسول نهانا عن الكذب..مش حايقول ماأنت قلت لى ماتصدقش حاجات تانيه منقوله عن الرسول برضك.
.والا أحط لسانى فى بقى وأبلع الجهل ده كله والواد يطلع حمار زيه زى باقى الغنم اللى ماليه البلد..أو عندهم شيزوفرانيا مش عارفين راسهم من رجليهم..يسمعوا حاجه من المدرسه وحاجه تانيه من البيت وحاجه تالته من اﻷعلام...أكيد أولياء اﻷمور فى مصر بيواجهوا مثل تلك المواقف يوميا ولاأدرى كيف يتصرفون فيها
..نقطه أخيره وأطلع أنام.
.أيه الصوره الغريبه المرسومه عن الرسول والصحابه دى.
.فكرتنى بفيلم ميل جبسون اﻷخير أبوكاليبتو
الكاهن اﻷعظم للأنكا يقدم التضحيات البشريه حتى ترضى اﻷلهه وتنكسف الشمس فيفزع الناس المتجمعه حول المعبد ويجفلوا ويصرخوا ويبتسم الكاهن فرحا بقدرته على أرعاب الشعب اﻷبله..الصوره دى مخالفه تماما لصوره أخرى أعرفها منذ كنت صبى...أنكسفت الشمس يوم موت أبراهيم أبن الرسول الرضيع من زوجته مريم القبطيه..فقال المسلمون أنكسفت حزنا على أبراهيم فنهاهم رسول الله وقال الشمس والقمر آيتان من آيات الله لاتنكسفان لموت أحد
ولو كان أبراهيم ين محمد...هذا هو محمد بن عبد الله رسول الله الذى أعرفه فعن أى رسول تتكلمون
كسوف الشمس يوم موت أبراهيم بن محمد بن عبد الله كانت نقطه البدايه فى بحث شهير قام به أحد باشوات مصر المثقفين فى نهايات القرن التاسع عشر..الكام التاسع عشر..وهو الشهير بالفلكى باشا..ومنزله الواقع فى وسط ميدان الفلكى بالقاهره..
.قام بأستعمال الحساب الفلكى بتحديد موعد حدوث كسوف كلى للشمس يمكن مشاهدته فى الجزيره العربيه فى القرن السابع الميلادى.
.وحدده بالسنه والشهر واليوم والساعه..لدقه الحساب الفلكى.
.وبناء عليه وفى بحث شيق قام بمقارنه أحداث السيره النبويه وغزوات الرسول ومطابقاتها بالتاريخ الميلادى واﻷحداث الفلكيه الهامه..البحث نٌشر بالفرنسيه لغه مثقفى مصر أيامها ولاأظنه ترجم للعربيه.
.تانى هذا حدث فى أواخر القرن التاسع عشر الميلادى.
..وعليه العوض فى عقل هذه اﻷمه .

11 comments:

أبوفارس said...

تعمدت حدة اللغه وسلاطه اللسان فى هذه التدوينه -على غير عادتى- لكسر أى حاجز من مهابه زائفه أو خوف من أمثال هذا الظلامى..ولكن قراءه متأنيه تعرفنا على ميكانيزمات أولئك الظلاميين..فهم جهله يدعون الى الجهل وينشرونه..بنخويف الناس والزن ع الودان..محاوليين أحتكار الرأى العام بمنع الخبراء من العلماء أو مثقفين وفنانيين جادين من التوجه للحديث الى الناس..وطبعا هناك مصالح سياسيه وأقتصاديه هائله تقف وراء هذا "الفكر".
......
والله المستعان...خالد

زكرياء said...

مساء النور ابو فارس،
و الله فكرتني بالتلسكوب الأحول الذي كنت اراقب به النجوم من سطح منزلنا ايام الإعدادي و أنا مأخوذ إلى اليوم بالفيزياء الفضائية
Astrophysics
و كنت قد اخترتها كمادة جانبية اختيارية، و كان اختيارا موفقا. الجمال و الدقة في الكون و كل تلك الألوان و الأحجام و الأشكال، و معادلاتها المعقدة التي تتجه اتجاها فلسفيا احيانا اكثر منها رياضية. و كل الغاية من ذلك تفسير لكنه و ماهية الكون و الوجود و كل هذه الأسئلة العميقة الجميلة المرهقة...جميل و الله ان يجد الإنسان اناسا يشاركونه الهوايات. انا على فكرة ايضا عضو في نادي الفلك هنا في الجامعة و نستفيد من معدات و تقنيات مركز البحث الفضائي التابع للجامعة، اهو احسن من التلسكوب الأحول الذي كنت امتلكه :)
أما عن اخينا خسران الخسران فأنا اشوف انك تتناساه احسن، لأنك ستحرق خلايا دماغك بدون فائدة، و لو اني افضل لمثل هؤلاء ان يتم عزلهم بغرض وقاية الناس من الحمى الجهلية الغبائية التي ستطيح يوما بقيم اسسها محمد بن عبد الله ارجل راجل في التاريخ، الذي وضع حدا للغباء و قطع دابر اولاد الغبية في كل مكان، لكن الخفافيش تظهر بعد ان ينتشر الظلام.
و حلوة مسألة الله المستعان :)

مساءك فل و كوكب ذرية و مجرات كونية
تحياتي
زكرياء

ابو احمد said...

صباح الفل ياخالد
انا رحت مدونه فانتازيا
من كتر الغيظ مقدرتش اعلق
وبعدين فكرت ليه ماأنا شفت وبشوف الاصناف دى كل يوم
اكتشفت ان انا عشان بكتب عن 18و19يناير فاأنا كنت عايش الدور ومحستش ان ده كان من31سنه
تحياتى
مجدى

HafSSa said...

والله يا ابو فارس انا مكنتش عارفة اعيط و لااضحك
بس تقدر تقول جتتي نحست من كتر الهبل اللي بنقرا و نسمع عنه كل ساعة مش كل يوم
شيوخ الندامة و الغبرة و النيلة اللي تاخدهم
مقالة فانتا انا قريتها و تقريبا اغمن عليا
و اتحسبنت
و اتقهرت و حصلي شلل في نص بقي الشمال
و حاجات من هذا القبيل
منهم لله دنيا و اخره
شوهوا صورتناو زودوا معدلات الغباء بين الناس
و فقروهم و كل ده و هما عبارة عن شلة حرامية كلمنجية بتتاجر بمشاعر الناس
ليهم اوصاف كتيرة تليق بيهم لكن يمنعني الادب من ذكرها

تحياتي و لنا الله
و ربنا يكون في عونك و عون ابنك

أبوفارس said...

زيكو عزيزى..
أولا أيه أخبار الدراسه..؟؟ شديد ..؟؟(كما يقول أخواننا السودانيون..)..كل يوم أكتشف فيك حاجه جديده تسعدنى..بارك الله فيك..
تعرف أنى كنت ناوى أحول من صيدله وأدرس فلك وفعلا ذهبت لرئيس قسم الفلك فى كليه علوم جامعه القاهره أسمه د.الفندى أذا لم تخنى الذاكره..وكان له عده كتب فى اﻷسواق..بعضها مترجم منهم كتاب رائع تأليف أيزاك أسيموف الكاتب اﻷمريكى..وكتاب آخر من تأليف د.الفندى نفسه لايساوى الورق المكتوب عليه تحشيشه أو أسترزاق من نوع اﻷعجاز الفلكى فى القرآن والحاجات دى..ولما قعدت معهاه أقتنعت تماما بدراسه..الصيدله..لم أكن أدرى أنه ستأتى علينا أيام يكون العلاج فيها ببول اﻷبل..والحبه السودا..
والله نفسى يازكرياء ياأبنى أنسى أمنال الشيخ فلسان بن الخربان دول هم اللى مش عايزين يسيبونا ف حالنا..عجبتك الله المستعان..طب أسمع دى أنت حاتفهمها ﻷنك مغربى...بيقولك الجزائريين لما وجدوا العراقيين حطوا "الله أكبر" على العلم بتاعهم..أضافوا هما كمان عبارة "الله غالب" على العلم بتاعهم...تحياتى وصادق مودتى..خالد

أبوفارس said...

مجدى صديقى اﻷعز
..أنا اﻵخر لم استطع التعليق..والا سيكون أحا محترمه يعقبها شخره أسكندرانى..ودى مش حاأعرف أكتبها..فطلعت غلى ف أبن الغبيه المذكور أدناه
........
على فكره مالك مصطفى عمل لنا دعايه جامده قوى على البوستات اللى بنكتبها أنت وأنا عن الجامعه وأحداث ١٨-١٩ يناير..والموضوع تحول اﻷن الى ضروره..لازم نكتب ﻷن فيه شباب مهتم..وأظن هذا ماكنا نوده ونتمناه فأيدك معايا وصحح لى أى أخطاء ف السرد ﻷنى أكتب م الذاكره كما تعلم...تحياتى ومودتى..خالد

أبوفارس said...

حفصه عندنا يامرحبا يامرحبا
..خطوه عزيزه سيدتى
..أنا ولله الحمد هربت من شرقنا التعيس المنكوب كله
..هربت بعقلى وبناتى الى كندا
ولم أندم لحظه واحده على هذا القرار
..وكلما ذهبت فى زياره سريعه أو طويله لمصر..أو سمعت أصدقاء يحكون عما يحدث فى الشرق اﻷهبل المتوسط..من تطوان لبلد الشام للجزائر والمغرب..
أحمد الله الذى لاآله سواه أن أخرجنا منها بسلام
..فارس أبنى مواليد كندا..ولم أهتم حتى
بأستخراج شهاده ميلاد مصريه له بلا وكسه..فهو كندى ١٠٠% عاشق للهوكى ولاعب كرة قدم درجه أولى..وبجد الله يكون فى عون من بقى -وله عقل- فى بلاد ومجتمعات الوهم اﻷكبر دى..تانى خطوه عزيزه..وأرجو دوام التواصل...خالد

Anonymous said...

Hi there
nice blog you got...
I won't pretend to have political interest, in fact i hate politics
but i was thinking about the state we're in now....and ways out...for a long time....
really gave it a good thought..

my conculsion is;
i can't see no way out without a big disaster the shake the people awake
and when i talk big disaster , i mean like what happened to japan in 2nd world war. . . . or may be a big natural disaster of the same scale...
you know..
to start from scratch...

honestly i don't see changing some faces with other would do any good..
we need to change the people themselves...
and with a system of education like the one we got...there no hope in the coming couple of generations.....


i would be grateful if you could reply with your thoughts about this...
thanks
star

Alexandrian far away said...

متابع
ولي عوده

أبوفارس said...

star
الحكايه مش محتاجه كارثه طبيعيه ولاحرب عالميه..أستقراء التاريخ يقول أنن لن نخرج مما نحن فيه ألا بدفع تمن عالى..ده أستحقاق تاريخى..المجتمعات البشريه حين تصل لحد التكلس كما هو حادث اﻷن تحتاج ألى عمليه تكسير وأعاده بناء..الصين دفعت هذا التمن لمده قرن كامل من الحروب اﻷهليه والتجارب اﻷنسانيه عاليه التمن لتستطيع أستعاده حيويتها..هذا أستحقاق تاريخى واجب الدفع..وأن لم ندفعه سنختفى من التاريخ..ومافيش على راسنا ريشه يعنى البشريه لن تخسر شئ من جراء أختفار مجتمع أو مجتمعات متكلسه..تحياتى..خالد

Alexandrian far away said...

عزيزي الدكتور ابو فارس
أذكر زمان وأنا في ثانوي وده ييجي من 22 سنه مثلا أن كان يأتي طلبه من كلية التربيه للتدرب علينا أو فينا والله أعلم وأن عدد ليس بالقليل منهم كان يحيل حصة اللغة العربيه أو الحساب على رأي الشيخ فزعان إلى حصه عجيبه مريبه يبدأ فيها بكتابة ايه على السبوره ثم البدء في ألقاء درس ديني طويل عريض، هم كانوا سلفيه الحقيقه فلم يكن الأخوان قد أنتشروا بعد في الشارع بعد نتيجة الخلاص من منافسيهم في الدجل والتخلف، قصة الغزو الفكري عن طريق المدرسين قديمه جدا ومترسخه وشبكه طويله عريضه يتورط فيها أناس بدئا من عمداء كليات ومرورا بمفتشين وموجهين وزارة التربيه والتعليب واصحاب مدارس تلطخ على لافتاتها كلمة إسلاميه وقبلها كلمة أمريكيه وبعدها لغات، وتحقن رءوس أطفال ابرياء بمثل تخاريف الشيخ الجربان ده الذي يتكىء على دمج لقيم البدو الجهلاء في الدين وتحويلها لنص مقدس رغم بيان أنتحاليتها
وما فعلته مع فارس - عقبال ما نشوفه فارس من فرسان العلم والتقدم- هو ما يجعلني ألح على أختي الا تعود من الولايات المتحدة لئلا يحرم أولادها من تعليم حقيقي ويصابوا بتخلف عقلي هنا
ألا أيه موضوع الإشاعه ألي سمعته أن أتحاد طلاب صيدله بيناقش أدخال الأدويه المصنوعه من بول الأبل والحبه السودا وعسل النحل في المقررات بالكليه؟
صحيح الكلام ده

صباحه فل
تحياتي ومودتي وأحترامي