Sunday, March 02, 2008

هبله السيستم

زماااان كان فيه راجل مخبول يقف ف ميدان الجامع بمصرالجديده..وينظم المرور..وكانت الناس تتصدق عليه..شاهدت نفس النوعيه م البشر ف مدن أخرى..جده ..لندن..أتينا وعيرها فى وهران بالجزائر..قال لى نسيبى الجزائرى.."ده هبله السيستم"..فلم أفهم اللهجه الجزائريه..ففسر لى أن السيستم هو النظام..سواء النظام اﻷجتماعى أو السياسى,,وقد أدت عدم قدرته على مسايره أوفهم هذا النظام ﻷصابته بالهبل...وكلما رأيت واحد من هؤلاء..قلت لنفسى "تٌرى أى سيستم أصابه بالهبل.." أما أن ترى شعب بأكمله وقد هبله السيستم فتلك تستحق التمعن وتستاهل الواحد يفكر فيها..أى شعب..آسف أقول الشعب المصرى..!!مش مصدق..اسمع وشوف وأعمل معروف..
"من كلامك اظنك غير مؤمن....اتمنى لك جحيما ممتدا وعذابا قاصما في الدنيا وفي الآخرة ان لم تتب وان لم تكن عندك نية التوبة....يارب يارب"
كده خبط لزق..واحد دخل ف مناقشه وهذا مافتح الله عليه به..ﻷ لسه
"سبحان الله الذي يسر لنا التعرف عليكم
كأننا نرى رأي العين ونعيش بين ابولهب وابو جهل وعقبة بن ابي معيط وحيي بن اخطب وعبدالله بن سلول وهند بنت عتبة - قبل ان تسلم طبعا - وبنتكلم معاهم ونسمع منهم بالضبط"

ده اللى هو أحنا ...وطبعا بمد المنطق على أستقامته فكاتب هذه الدرر يظن نفسه عمربن الخطاب أو بالقليل الزبير بن العوام.
."كنت متديناً جداً، مرتبطاً بالكنيسة بشكل قوى جداً (أقدر أقول متطرف أحياناً) حتى أننى كنت أقصد أن ألبس الصليب ظاهراً أحياناً وأمشى مرنماً أو مصلياً بصوت مسموع فى الشارع متحدياً الآخر وكانت دائماً صورة الاستشهاد من أجل مسيحيتى متمثلة فى رأسى فلست أقل من أى شهيد فى المسيحية جاهر بدينه وتلقى أشنع العذابات من أجل إيمانه."
وده كلام مدون جاد بالمناسبه..
"هكذا أنت دائما ضال وفي ضلال إلي يوم الدين وكاره لله ورسوله ومن حارب علي كلمة التوحيدالمجد لحماس ومن قال لاإله إلا اللهواللعنة والعذاب المقيم لك ولمن والاك "
ده تعليق من أخونا برضك على نقاش سياسى حول عبور الغزاويه الحدود المصريه..
"الموروث الدينى المتمثل فى فكرة الاستشهاد نتيجة الاضطهاد فى العصور الاولى للتكوين يخليك تقبل الفكرة الى حد الاستمتاع و مترفضهاش او حتى تتصدى ليها ... لانه محدش يقبل ابدا انه تجيله فرصة انه يبقى مضطهد و بالتالى شهيد فى نظر الرب و يفوتها , دى بركة روحية جامدة جدا .
حاله الدروشه عامه وضاربه فى الشعب كله..يعنى المصريين بعنصريهما -اﻷوكسجين والهيدروجين- هبلهم السيستم..
.وهذا ماأقوله للجميع هنا فى المهجر..
.نبدء بالمسلمين ﻷنهم اﻷغلبيه.
..حاله الهذيان العقلى والغيبوبه التاريخيه دى مالهاش مثيل..العصور داخله ف بعضها..التاريخ متجمد عند لحظه ولايتحرك..نتكتك ع الكى بورد..ونتكلم ف موبيلات..وعقلنا يبحث عن حلول لمشاكلنا اليوميه من ناس ماتوا من ١٤ قرن.
.مع أحترامى الشديد.
.لاأظن خالد بن الوليد أو سعدبن أبى وقاص قادر اﻷن على قياده كتيبه مشاه ميكانيكيه لمواجهه سريه مشاه ميكانيكيه من فرقه طال اﻷسرائيليه.
.ولاأظن عمرو بن العاص داهيه العرب وصاحب أخيب مناوره سياسيه ف التاريخ حتى أنى لاأصدقها بس هما مصدقين لاأظنه قادر على الصمود فى جوله مفاوضات واحده مع أقل مدير أداره ف وزاره الخارجيه اﻷمريكيه معه ماجستير فى علم أداره الصراع.
..وقس على ذلك.
.أخوانى اﻷقباط.
.لافيه سيرك رومانى ولا فيلق رومانى يسعى لقتلكم..واﻷسود الوحيده فى مصر هى أسود قصر النيل المغطاه بالسماج والوسخ..وأسد بلا أسنان فى حديقه حيوان الجيزه...فأصحوا والنبى معانا كده وبطلوا الهباب اللى بتشربوه ده.
..أن يتحول شعب بأكمله الى مهابيل ينظمون حركه المرور ف الشوارع كارثه حقيقيه...تغول الدروشه الدينيه وغياب العقل الفاعل أو المفكر مش بس خطر ده أسهل أسلوب لنهب البلد وتحويلها الى عزبه بمعنى الكلمه..وتتوه المشاكل الحقيقيه فى فتاوى وهرطقات وفتاوى مضاده وصلاوات.
.مثلا.
.لن أتكلم ف السياسه ولن أضرب مثلا بحماس أو التوريث أو النصر اﻷلهى لحزب الله..
من فتره قرأت ف الصحف المصريه بنوعيها القوميه(؟) والمعارضه..أو بعباره أخرى الصحف التى تقرأها وأنت تصارع اﻷمساك ف الحمام واﻷخرى التى تستعملها للنظافه الشخصيه بعد ماتمشى معاك.
.قرأت عن مأساة غرق مصريين وهم يحاولوا الوصول خلسه ﻷوربا.
.وقبل ماأفهم أيه اللى حصل.
وجدت النقاش تحول الى..
.????"ألا يامولانا دول يبقوا شهداء ولا ولاد كلب
.والله لم أصدق نفسى وأعدت قرأه الموضوع.
.وتحول السؤال الى قضيه قوميه مولانا ماأعرفش مين قالك ﻷ دول ولاد كلب.
.فتدخلت الحكومه بعد مشاورات مع السماء لتبشرنا بقبولهم فى لسته الشهداء..
.وبعدها بأسابيع تكرر الوضوع حفنه أخرى من المصريين يموتون فى طريقهم ﻷوربا..وأخرين ينتظروا الترحيل..والعقل المصرى واقف فاغرا فاهه والرياله نازله سيل ومش فاهم..هم شهداء ولا ﻷ..!!!؟؟؟!!
مغ أن المنطق يقول أن السؤال يجب أن يكون
هما هجوا من مصر ليه..؟؟!!؟؟اﻷجابه واضحه مش محتاجه فكاكه.
.م الفقر وأنعدام فرص العمل وانغلاق أبواب اﻷمل.
.السؤال اﻷهم هما طلعوا من مصر أزاى..؟؟هذا السؤال لم يطرحه أحد ولم أجد له أجابه عند أحد..
.وتمت التعميه عليه بحكاية شهداء والا ولاد كلب السالفه الذكر...حسب معلوماتى وأرجو تصحيحها لو خاطئه..أن كلا منهم دفع مبلغ محترم يصل ألى ١٠ألاف جنيه أو دولار.مش فاكر.؟؟
لميييييييييين..دفعوا لمين.
.وحسب معلوماتى وأرجو من اﻷصدقاء السواحليه تصحيح تلك المعلومه.
.أنه لايوجد موقف مراكب لا على لسان رأس البر ولا السلسله ف اﻷسكندريه ومنادى بيصرخ "نفر أيطاليا..واحد ونطلع أتينا ياجدعان..حدش عاوز يزور خالته ف ألبانيا يارجاله.." والا أيه.
.يبقى فيه نوع من التنظيم المنتشر ف البلد يعمل على تهريب الناس دى..يعنى جريمه منظمه.
.مافيا يعنى.
.أن أسرق سياره أخد بيها لفه ثم أتركها عند سور الكليه الحربيه حتى لو خلعت منها الكاسيت..تلك جريمه بسيطه.
.أن أسرق نفس السياره..وأدخلها ورشه تغير لونها وتضرب لها لوحه معدنيه وتزور أوراق تسجيل ويتم بيعها ف معرض سيارات أو شحنها للخارج دى جريمه منظمه..لها أب روحى وأتصالات ورشاوى وناس تتأجر للقتل والفيلم ده كله.
.الشواهد تدل على أنه فى مصر اﻷن جريمه منظمه.
.وهناك ظواهر كتيييير لايمكن تفسيرها ألا بتغلغل مافيات بعينها فى حنايا المجتمع المصرى.
.وتلك كارثه حقيقيه..بصوا على كولومبيا وأيطالياوالسلفادور ودول البلقان وهندوراس.
.حجمها أيه..؟؟ مين وراها..؟؟مامدى نفوذها..؟؟هل من سموا نواب الكيف جزء منها أم لا..؟؟أسئله لاأملك اﻷجابه عليها.
.ولكنها واضحه وضوح الشمس.
.أيه بقى اللى يخللى أجدع شباب البلد واللى مفروض أمل البلد ضايعين فى الدروشه وكتب الفقه واللاهوت..وجماعه لتقريب المسلمين م المسيحين..طب والهندوس مالهمش نفس..وننسى أن مصر بها على اﻷقل ٣٠مليون يعيشون تحت خط الفقر..وكل كتب الفقه لن تطعمهم خبزا..وملايين البنات واﻷولاد تعدوا التلاتين وكل كتب الصلاوات وأسرار الكنيسه المقدسه لن تفتح لهم باب اﻷمل ف الزواج.
.ماأعرفش..


12 comments:

أبوفارس said...

أهداء خاص ﻷبويحى..
.مناقشتك كالعاده تنير العقل وتثير الخيال..تحياتى
وبالمره لشله باشمهندس رامز
ربنا الهادى.
.تحياتى...خالد

Alexandrian far away said...

عزيزي الدكتور خالد
صباح الخير
حضرتك متأكد أنك صيدلي؟
الصراحه حسستني أنك جراح أكتر منك صيدلي
صح كده
أفتح الخراريج البشعه دي خليهم يشعروا بكم القيح الفكري الذي يعانون منه
ويبدو أن ما يضايقك هو نفس ما يصيبني بالجنون، هؤلاء من تتلبسهم أرواح سعد بن اب وقاص أو عبيده أبن الجراح ويظن نفسه يخوض بدر أو أحد مرة أخرى ممتطيا الماوس شارعا كي بورده الصارم الباتر

تتذكر طبعا جملة افيون الشعوب
الصراحه متهيألي أنهم بقوا بيخلطوه بحبوب أو برشام
مابقاش بيور، ومن يتعاطاه يذهب في ملكوت الهلاوس بلا عوده

على فكره مافيش موقف مراكب لأطاليا في أسكندريه

صباح الأنوار
تحياتي ومودتي

bocycat said...

وحياة ربنا ياخالد الكلام كله ساح على بعضه وحسيت انى مش فاهمة حاجة انا بس حبيت اقول لك ده بس حدخل تانى عشان افهم اصلى لازم افهم ... تحياتى الخاصة

زكرياء said...

انا احييك فعلا على هذا الكلام الموزون العاقل....خليها تكون صفعة في وجه من يعبدون ايقونات القيم و لا يعرفون حتى معنى اصغر قيمة، لا في الإسلام و لا في المسيحية و لا حتى في اصول اللياقة و الأدب...و عموما تمجيد المخلص و يا سلام لو كان ديكتاتور و قاتل كم الف، من مميزات الشعوب المتخلفة فكريا و اخلاقيا. صلاح الدين مثلا، لا هو كان بالحكمة التي وجعوا دماغنا بها صباح مساء و لا هم يحزنون، كان رجل سلطة و تسلط بامتياز، في الجهة الأخرى، قسطنطين، الامبراطور الدموي المريض الذي تحول بقدره قادر إلى قديس و اب من الآباء الأوائل للكنيسة...نفس الشيء مع ستالين و الشيوعيين و الأمثلة كثيرة...نحن شعوب تقدس من يمسح بكرامة امنا الأرض، و نلفظ كل من دعا إلى العقل و الحكمة، نرى في كل شخص شريف خائنا و في كل كلب متسلط منقذا و مخلصا بتوكيل الهي سماوي ...اللطف يا رب

تحياتي و عميق محبتي
زكرياء

ابو احمد said...

العزيز خالد
قلبى على المصريين مختطفين مابين الاخوان والنظام
وقلبى مع الفلسطينيين
محاصرين بالاسرائيليين وفتح وحماس
نحن فى عصر النازيين والاصوليين
ولا نملك الا الغضب فى وقت يحتاج الفعل ولا يحتاج الصراخ ونعيق البوم يحتاج الى الفعل وهم لا يملكون الا الصراخ كأن دولرهم التاريخى يبدأ وينتهى عند النعيق والصراخ واستحضار اشباح ممسوخه من الماضى
العنصريه والنازيه على الجانبين
هى المتحكمه
سترك يالله
تحياتى
مجدى

عباس العبد said...

صيقى العزيز
الغريب انك بتهاجم فعل خاطىء معين
انا و انت متفقين عليه و تاكيدا لكلامى انت مقتبس جملة من كلامى و حاططها بالازرق
يعنى احنا متفقين
صح
" الموروث الدينى المتمثل فى فكرة الاستشهاد نتيجة الاضطهاد فى العصور الاولى للتكوين يخليك تقبل الفكرة الى حد الاستمتاع و مترفضهاش او حتى تتصدى ليها ... لانه محدش يقبل ابدا انه تجيله فرصة انه يبقى مضطهد و بالتالى شهيد فى نظر الرب و يفوتها , دى بركة روحية جامدة جدا"
فانا الصراحة مش فاهم
بدل احنا متفقين
ان لا الكتب الروحية و لا العبادات الغير منطقية حتاكل عيش
و لا حتجوز الشباب و لا حتروق المسائل
يبقى فين الازمة ؟
===========
فى نقطة عايزة توضيح
لو التاريخ عاد نفسه فى لحظة زمنية معينة زى الزمن دلوقتى
كان ابو عبيدة و سعد ابن ابى وقاص
كانوا حينتصروا على اى عدو
لان انت نزعت الحدث من سياقه
هم كانوا اساتذه فى الفروسية و حمل السلاح,
الفعل الرئيسى انهم اساتذه,
فلو تغير الزمن و جم دلوقتى كانوا حيبقوا اساتذة فى الدبابات و حمل السلاح..,
انا بتعلم من التاريخ يا ابو فارس مش بستحضر ارواح من التاريخ ,
مثال : فى الطيران
مينفعش اروح استحضر روح عباس ابن فرناس علشان افكر فى الطيران و الا ابقى حمار
لكن بتعلم من الاخوان رايت..,
الايمان مش حاجة مخجلة
المخجل انك تكون مؤمن و بس
رياض باشا و بس كده
على رأى اللمبى
=======
ان الايمان الذى يكتفى بحضور القداس كل يوم احد و يرتضى بالظلم بقية الاسبوع لهو ايمان فاسد
اوسكار روميرو
=========
نقطة اخيرة انا متضامن فيها معاك
اصلاح الدين مش معناه بالضرورة اصلاح الدنيا
لأن اصلاح الدين هو اصلاح الدين و اصلاح الدنيا هو اصلاح الدنيا
==========
النقطة الاكثر مأساوية
ان فى ناس جايلها الشجاعة انه يقعد قدام لاب توب من اختراع الامريكان الكفرة و منتج فى الصين الالحادية و قاعد فى اوضه طلائها المانى و اضاءتها يابانى و كهربتها انجليزى و بيكتب فى منتدى الى عمل لغة البرجمة بتاعته هندى و بعد كل ده , يكتب مدايح بتمجد فى بول الابل , و يشتم و يسب و يكتب مقالات بتلعن فى الغرب الكافر و هو ضميره مستريح للى عمله امام الله و امام جماعة المؤمنين و هو ملوش اى بصمة فى اى حتة و لا حتى تلوين مؤخرة حمراء
حاجة تجنن فعلا

أبوفارس said...

بوسى كات..
لك حق ياأبنتى التدوينه دى أنفعاليه جدا وأنا دخلت فيها الشامى ع المغربى..
ولكنى ببساطه أقول أن حاله الدروشه ولاأقول التدين اللى ضاربه فى تلافيف أمخاخ المصريين تعمينا عن الواقع المأسوى الذى نعيشه..
ياعالم مصر مافيش فيها حاجه واحده توحد ربنا صح..
ألطم والا أشق هدومى..
آسف ياعزيزتى أن كنت لخبط لك دماغك هذا أخر ماأريد..
من سنين وأنا مؤمن أن وضوح الفكره فى دماغ قائلها يستوجب وضوح الخطاب..
لكنى فعلا وعلى غير العاده كنت منفعل...
...بقيت الزملاء والرفاق واﻷخوه والشباب اللى تكرموا بقراءه العك ده وعلقوا عليه لى معكم حوار بس لازم أنزل الشغل دلوقت..أكل العيش هنا مر..تشاو مؤقتا ولى عوده......وللجميع....تحياتى وبجد وبدون أستثناء عميق تقديرى وخالص مودتى....أخوكم المتجمد فى بلاد التلج والبرد..خالد

aboyehia said...

الف شكر يا دكتور المهم ان سعادتك تنبسط
اي تنشرح وتعيش سعيد مرتاح البال
انا مبطل نت تقريبا تماما الا فيما ندر ومعظم الفيماندر ده لازم ادخل فيه عند سعادتك
و طبعا احب اضيف معلومة
هو عند باب تسعة في الجمرك في موقف ايطاليا
ايوه خمسة ايطاليا ايوه خمسة ايطاليا
يعني ولا جريمة منظمة ولا حاجة
حتى اسأل همام في امستردام و الاعلامي محمود سعد في البيض بيضنا كلنا
ويا ابا فارس مش عارف اقول لك ايه
عجبي ولا يا اخي احة على رأي ابي الليل الفارس المغوار
الف شكر يا خالد يا حبيبي
انت اللي مناقشات سعادتك مثيرة وتفتح افاق للتفكر
خالص المحبة
اسامة

aboyehia said...

ابو فارس حبيب قلبي
بص شوف السيستم بيعمل ايه؟؟؟
http://aboyehia.blogspot.com/2008/03/blog-post.html

الصارم الحاسم said...

كنت افضل ات يكون تعليقي هذا مجهولا عشان الموضوع ما يوسعش....لكن قدر الله


متهيألي كان الكلام يكون عادلا اكثر لو انك عندما اوردت هذه الفقرة

<<
"من كلامك اظنك غير مؤمن....اتمنى لك جحيما ممتدا وعذابا قاصما في الدنيا وفي الآخرة ان لم تتب وان لم تكن عندك نية التوبة....يارب يارب"
>>



فهي لم تكن خبط لزق ولكن كانت نتيجة لهذه الفقرة


<<
وقريبا سيكون النشيدالعربي الاوحد: حلوا عن سمانا يادمويين ياولاد دين الكلب
>>

ويمكن لهذا الاقتطاع والانتقاء والحكم على الأمور بهذا المنظور دائما وليس في مجرد هذا الموقف دون اعطاء اي فرصة لانفسكم فضلا عمن تخالفونهم لكي تفهموا لم يفكرون هكذا بعيدا عن فكرة السيتم الفاسد الذي ينتج مثل هذا في وجهة نظركم ولتنظروا وتتفكروا في حال العالم من حولكم...كانت هذه الفقرة

<<
كأننا نرى رأي العين ونعيش بين ابولهب وابو جهل وعقبة بن ابي معيط وحيي بن اخطب وعبدالله بن سلول وهند بنت عتبة - قبل ان تسلم طبعا
>>


يمكن ايضا لان من حلت في ارواحهم - على حد تعبيركم - ارواح سعد وخالد والقعقاع والزبير لا يرون انفسهم اقل منكم ايها المتقدمين التقدميين التنويريين في اي شئ

فرصيدهم العلمي من العلوم الحديثة ليس اقل منكم باي حال بل قد يكون اعلى منكم عندما كنتم في مرحلتهم العمرية او حتى الآن - كما وكيفا- وهذا ما تعدونه انتم المقياس الاول للرقي


ورصيدهم المعرفي ليس اقل منكم باي حال


ورصيدهم الثقافي مما تهتمون به مما تسمونه العلوم الانسانية الحديثة لا بأس به ايضا على الاطلاق

بل ورصيدهم اللغوي التواصلي لا يقل عنكم ان لم يكن يزيد - يجيدون او حتى يستطيعون تواصل من نوع ما بثلاث او اربع لغات وهذا مما تعدونه مقياسا للتقدم والحضارة- كانت لك تجربة وسجال معي في هذا المجال من قبل يا اخ خالد عند عمرو عزت ان كنت تذكر


وهذا كله ليس باستعلاء والا كان اهتمامكم بهذه الامور ايضا من باب الاستعلاء ..ولكن شئ يسمونه هؤلاء التاريخيين عزة المؤمن في غير تكبر


الفرق بينهم وبينكم انهم لا يرون هذه العلوم والارصدة الثقافية مدعاة للتكبر على القيم والمبادئ الدينية والاخلاقية ولا يرون التقدم العلمي مدعاة او في حاجة للتخلي عن التعاليم الالهية او دعاوى الابتكار بها والذي حتى لا يصب فيما يفيد البشر ولكن يصب في التحلل منها


الاستاذ عباس العبد كان موفق جدا عندما قال

<<
لو التاريخ عاد نفسه فى لحظة زمنية معينة زى الزمن دلوقتى
كان ابو عبيدة و سعد ابن ابى وقاص
كانوا حينتصروا على اى عدو
لان انت نزعت الحدث من سياقه
هم كانوا اساتذه فى الفروسية و حمل السلاح,
الفعل الرئيسى انهم اساتذه,
فلو تغير الزمن و جم دلوقتى كانوا حيبقوا اساتذة فى الدبابات و حمل السلاح..,
>>

وهؤلاء من حلت في ارواحهم ارواح السابقين - على حد قولكم - يرون هذا ويرون انه يمكن ان تكون هناك استاذية في اي زمان ومكان ولكن بدون التعالي والتكبر على الاله وتعاليمه ورسله

فارق آخر ايضا...انهم يرون اهل الدين الصحاح افضل منهم عند الله وكل ميسر لما خلق له

ويرون ايضا ان كل الرصيد العلمي والمعرفي لا يساوي شئ عند الله ما لم نعرف لنا ربا ودينا نتبعه ..ونتعلمه اولا فهو اولى بالتعلم...بعده تاتي الدنيا


أختم بالآية

إِنَّمَا مَثَلُ الحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالأَنْعَامُ حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلاً أَوْ نَهَاراً فَجَعَلْنَاهَا حَصِيداً كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ


انتهى الكلام

السلام على من اتبع الهدى

أبوفارس said...

باشمهندس رامز..أنت بتزايد عليا..هى الحرب الحديثه أنك تعرف تسوق دبابه ياباشمهندس..
أهو عم الصارم الحاسم بيستشهد بكلامك ياهندزه..
.وبعدين ياصرصر ياأخويا مجهول ليه أمال نعرف منين طلعتك البهيه.
.مش لازم تبصم وتكتب أسمك عشان تاخد فينا ثواب برضك.
.وأهى حاجه تنفع يوم الحساب ياأبن عمى..
قالوا للأمام الشافعى فلان حفظ صحيح البخارى قال زادت النسخ واحده." تحياتى وفول حراتى...خالد

karakib said...

كلام كبير اوي !! بس وجهة نظر تحترم