Tuesday, March 13, 2007

هافانا كمان وكمان

منذ ايام انهيت بعض القراءات حول
"C.L.R.James
أو "اليعقوبى الاسود" Black Jacobian
... نسبه الى اليعاقبه الفصيل الاكثر راديكاليه فى بدايات الثوره الفرنسيه... وهو مؤرخ وكاتب ناقد وروائى اسود من جزر الكاريبى ارتبط بالفكر الماركسى فى النصف الاول من القرن العشرين...ويعد من اهم مفكرى هذا القرن... كتابه العلم "اليعاقبه السود
" Black Jacobians
هو افضل ماكتب عن ثوره العبيد الوحيده الناجحه فى تاريخ البشريه ثوره الزنوج فى جزيره "هايتى" والتى كان لها اكبر الاثر فى نضالات الافارقه السود سواء فى افريقيا او فى العالم الجديد...
تأثير ثوره هايتى وكتابات جامس على المناضلين اﻷفارقه أكبر بكثير من الوهم اللى باعته لنا "ثوره يوليو" عن بدايه حركه التحرر اﻷفريقى بعد52
هايتى على بعد مرمى حجر من كوبا ولكنها عباره عن خرابه كبيره..فى موسم اﻷعاصير الماضى ضربتها عاصفه أستوائيه..مجرد عاصفه..قتلت ألفين على اﻷقل..وأختفت قرى وأحياء كامله..
نفس العاصفه بعد مرورها على الكاريبى تحولت الى أعصار محترم ضرب الجزء الشرقى من كوبا واﻷصابات كانت زيرو ..ولاقتيل واحد..الحكومه جمعت كل السكان فى ملاجئ متينه..والخدمات اﻷساسيه لم تتأثر..
فى نفس الموسم كاترينا ضربت أريزونا والباقى معروف ...
على نفس الجزيره مع هايتى تقع الدومنيكان وهى خرابه أخرى مرصعه بعده فنادق ومنتجعات سياحيه..الملاريا مشكله أساسيه ومتوطنه فى الدومنيكان حتى أن السواح الكنديين يجب أن يتعاطوا مشتقات الكينين للوقايه منها طوال فتره اﻷقامه هناك..
باقى الكاريبى نفس الكلام..أمريكا الوسطى كذلك..
منتجعات المكسيك مرتع لتجاره الجنس والمخدرات..
لم أشاهد أى شبهه لتجاره الجنس فى كوبا..
ولكنى لاحظت تواجد فتيات صغيرات فى العشرينات من أعمارهن مع رجال كوبيين عواجيز خمسين فما فوق فى الفنادق والمطاعم السياحيه وهى غاليه جدا على المواطن الكوبى وشكلهم كده -الرجاله- من كوادر الحزب والجيش
والحكومه..وبالذات الجيش..العسكر بالذات بتوع العالم التالت لهم شكل مميز
وعندما أستفسرت عن هذه الظاهره من بعض الشباب قالوا لى أنها منتشره وشبه معترف بها ..راجل مهم خمسينى مع فتاه صغيره عشرينيه..
فتذكرت أن جيفارا كان أصدر أمرا كوزير للصناعه يمنع العلاقات بين كبار موظفى الوزاره ومرؤوسيهم من النساء..
وكتابات أدباء أمريكا اللاتينيه تتحدث عن مثل تلك العلاقات بكثره..راجع روايه ماركيز اﻷخيره..
الرياضه منتشره جدا فى هافانا..
شاهدت عده حمامات سباحه عامه بها تمارين سباحه..رغم وجود شواطئ قريبه..
وأظن أنجازات كوبا فى اﻷوليمبياد وخاصه النلاكمه معروفه..هناك أيضا العدو والوثب الطويل ..
البيسبول هو اللعبه الشعبيه رقم واحد..كوبا هزمت أمريكا من كام سنه ..ودى حاجه كده زى مصر تغلب البرازيل فى كره القدم..!!البيسبول ده له مهاوييس..يتجمعوا كل يوم فى هافانا سنترال وينزلوا مناقشه..أو خناق بعلو الصوت وبمنتهى الحماس عن مباره اﻷمس أو اليوم..وقفت فى وسطهم ..وصورتهم وشاركت فى المناقشه وأنا مش فاهم ولاكلمه بالصفير أستحسانا والضحك تهكما حتى بدء البعض يوحه كلامه ليا زوغت قبل مانكشف ويعرفوا أنى زملكاوى..أيوه زملكاوى..يابخت من بات مغلوب..!!
بمناسبه الكوره شاهدت مباره برشلونه وليفربول وسط يجى ميت شاب كوبى وحفنه من اﻷلمان واﻷنجليز فى لوبى أحد فنادق السنتر..وكأنى أشاهد مباره كره قدم فى قهوه المعاشات تريومف مصر الجديده..نفس اﻷوووووه..
والأأأأأأأأأأه..وزفينا ألأنحليز لما برشلونه غلبت
شوف عمنا الدكتور أسامه القفاش الموسوعى كاتب أيه عن الرياضه فى كوبا
كوبا الرياضة
كوبا بطلة الاولمبياد والعالم في البيزبول
ايوه البيزبول لعبة امريكا
و ثانية دورة الالعاب الامريكية دائما بعد الولايات لمتحدة
وافضل ملاكمين في العالم ومن افضل عشر دول رياضية في العالمو هي المنافس الوحيد لامريكا على فكرة في دورة البان امريكان
..
لم أشاهد مايمكن أن نطلق عليه مواصلات عامه ..كام أتوبيس زحمه موت..وكام لورى جيش محمل موظفين وخلاص..لاترام ولا مايكروباص..التنقل فى هافانا للكوبى العادى مأساه حقيقيه..ساعات طويله فى أنتظار اﻷتى الذى لايأتى..اﻷتوبيس..
ويبدو أن الحكومه لاتهتم بمعاناه الناس هنا..
السكن أيضا مأساه..كل الشباب اللى عرفت أكلمهم فاقد اﻷمل فى العثور على سكن..الناس تسكن فيما يشبه الخرابات فى أطراف هافانا..المحظوظ يسكن فى بلوكات المساكن الشعبيه الشهيره..وبسبب اﻷزمه الطاحنه الجيل التانى يسكن مع أهله فى نفس الشقه الضيقه..الفيلل والمساكن الفخمه محدوده وعليها حراسه ماتعرفش لكبارات الحزب والحكومه والا اﻷجانب..!!
ويبدو أيضا أن الحكومه مش واضعه أزمه السكن فى أولوياتها..على الرغم من بناء عشرات المنتجعات والفنادق الفخمه..
البنيه التحتيه للسياحه فى هافانا هائله..بمعنى فى السنوات اﻷخيره تم بناء عده مجمعات سياحيه ضخمه..وجارى بناء غيرها حاليا وبلذات فى الطرف الغربى من العاصمه..
حول فالديروا -أهم مناطق السياحه على الساحل ساعتين من هافانا- هناك أكتر من خمسين منتجع وجارى بناء غيرهم..
شفت بعينى مدرستين ثانوى وكليه للسياحه فى هافانا..
أعداد العاملين فى الفنادق والمطاعم من الشباب خريجى تلك المؤسسات مهوله..أقل مطعم تجد جارسون لكل ترابيزتان تلاته والخدمه هائله..
الظواهر دى كلها وحاجات غيرها صغيره أعطيتنى أحساس أن هناك حاله ترقب وأنتظار..البلد تصلح ﻷن تكون جنه سياحيه هائله.. الفنادق والمنتجعات جاهزه..قوى عامله مدربه ومستعده..أهتمام وتركيز كل موارد المجتمع فى أتجاه السياحه ولو أدى ذلك الى أهمال حاجات أساسيه للمواطن العادى..
السؤال ليس هل ستتغير كوبا بعد فيديل كاسترو..وفتره أنتقاليه تطول أو تقصر بعد راؤول كاسترو..؟؟
السؤال هو كيف ستتغير وفى أى أتجاه..؟؟
هل سيتم التغير بهدوء وبشكل محكوم..؟؟أم على شكل أنهيار كما حدث فى معظم الدل اﻷشتراكيه..؟؟
هل سيتم تحويل كل هذه الفنادق والمنتجعات والخدمات السياحيه الى ملكيه قطاع خاص..ممثل فى كبار رجال الحزب والجيش والدوله ..ويتم تكوين طبقه من رجال اﻷعمال الجديده هى اللى تقود المجتمع بشكل ما كما هو الحادث فى الصين بهدوء وتأنى مثلا..؟؟
أم مجموعه من اﻷفاقين واللصوص وتجار الهوا..كما حدث فى مصر للأسف..؟؟
أسئله أفكر فيها منذ عودتى من هافانا ولاأجد لها أجابه واضحه..
وحيره أخرى عن جدوى الصراع اﻷنسانى يشكل مطلق..وهو ماأسلمنى لأعاده قراءه العجوز والبحر ﻷرنست هيمنجواى أحد أكبر مهاويس هافانا
..
وللحديث تتمه بأذن العلى القدير......خالد

17 comments:

أبوفارس said...

باﻷضافه للعجوز والبحر وجدت يدى تمتد لكونشيرتو البيانو واﻷوركسترا رقم ٢ لرحمانينوف
وعمال أغيد وأزيد فى الحركه اﻷولى..
ﻷنى أفهمها كصراع بين البيانو "اﻷنسان" واﻷوركسترا "الحياه"
يحاول فيها البيانو فرض نوع من انواع النظام على اﻷوركسترا التى تتمرد عليه وتلزمه بلحنها المميز فى صراع رغم جماله يصيبك بالقشعريره..
وتنتهى الحركه بما يشبه أستسلام البيانو..
ماأعرفش هكذا أستمع لهذه المقطوعه......خالد

aboyehia said...

يا جمالك يا عم خالد
شفت الفيلم التحفة بروفة الاوركسترا بتاع فيلليني؟؟؟
ده تعليق سريع كده على التعليق
نرجع للمتن ياباشا
سيبك من التغني بكوبا وجمال كوبا وشطارة كوبا
كوبا تدخلت في انجولا و ادى تدخلها الى تغير في جنوب افريقيا و انتصار لانجولا
و كوبا مع شافيز حاليا تصدر العتنصر البشري او الانسان وهو اثمن راسمال
وهو ما كانت مصر تصدره في وقت ما
قبل تحول الانسان المصري عبر التخريب المستمر المسؤول الاول عنه هو الخطاب الانتحاري المتفشي الذي لا يعرف حكومة ولا معارضة وانما تكريس مستمر لابنية منهارة واشخاص بعينها

انا بس يهمني الجزء الاخير في التدوينة الجميلة كالعادة
التغيير في الدول الاشتراكية لم يكن ضد الاشتراكية بل في تقديري ومن خلال معايشتي و معيشتي في دولة كانت جزء من دولة اشتراكية
اعتقد انه كان مع الاشتراكية وضد البيروقراطية والشمولية
بمعنى مزيد من احترام للانسان ومزيد من التقدير للفرد
وما لاحظته حضرتك من مظاهر التعفن في الجيش والقيادات الكبيرة في السن في الحزب هو هذا الذي اتكلم عنه
التغيير لن يكون سهلا فسيدافع هؤلاء عن انفسهم بشراسة
و ستتكون طبقة النومينكلاتورا بالتعبير الروسي الشهير
وسيغالي البعض في التطرف الرأسمالي او القومي وهو ماحدث في دول عديدة
لكن كل مارصدته من مظاهر جدية حقيقية واهتمام حقيقي
بالتعليم و الانسان في جوهره
الانساني قد ادى في كرواتيا مثلا الى مزيد من الحرية و التطور
طبعا كرواتيا مش جنة الله في الارض وهي ابعد ماتكون عن انم تكون دولة كاملة الاوصاف
لكنها دولة محترمة وتحترم الفرد والانسان
وفيها نظام تأمين صحي رائع
و امكانيات كبيرة في السياحة وايضا في العمل الثقافي
وهذا ما اتصور امه سيحدث بعد كاسترو
مساء الفل يا باشا و آسف على اني طولت

أبوفارس said...

ياسلام عليك ياأبايحى ياصديقى هو ده بالظبط اللى وصلت له..كوبا دى جزيره مافيهاش حاجه بمعنى الكلمه..شويه قصب بيعملوه سكر و روم.. وكام غيط تمباك بيعملوهم سيجار وبس..لابترول ولادهب ولا الهوا..وبالرغم من كده أستطاعوا القيام بعمليه تنميه بشريه ..زى حضرتك ماتفضلت..أنا أعتقد أنها باهره..
القضاء على اﻷميه...والتعليم.. المدارس والله يادكتور أسامه حاجه تفرح..المدينه الحقيقيه بائسه زى أحيائنا الشعبيه بالضبط لم أحس فيها بأى غربه مليانه مدارس الأطفال فى اليونيفورم زى السكر قمصان بيضاء وشورتات حمراء..نضاف..وجبه أساسيه ف المدرسه..
أولاد وبنات ماليين الشوارع تلمذه ثانوى برضك زى الفل شكلهم أجمل وعجبونى أكتر من المراهقين هنا ف كندا..يونيفورم شيك بيج ونضيف ومكوى..
أن كوبا تستطيع مبادله طاقتها البشريه بالبترول مثلا زى ماعملوا مع فنزويللا أعتقد أنه نجاح هايل..
التعليم..الصحه..الرياضه..ماهو كل دى وسائل بناء أنسان سليم..وهو ده اللى أعتقد حايفضل بعد التغيير المقبل ف كوبا..ولو جدث يبقى التجربه الكوبيه نجحت تماما..
من ناحيه تانيه أذا كان ممكن جزيره ف ديل النجمه تعمل كده..ليه أحنا محتاسيين حوسه البلجيكى ياأخوانا سؤال يدق رأسى ومش عارف أجد له أجابه مقنعه..
شاكر المتابعه والتعليق وأستمرار الحوار.....تحياتى ..ومودتى ...خالد

أبوفارس said...

حاجه سريعه بس
أنا ذهبت لكوبا للمشاهده بدون أى أحكام مسبقه وبدون أى توقعات..لكنى قادم من دوله من دول العالم التالت وبالتالى مدرك لحجم التحديات وأكتر منه أستطيع تقدير اﻷنجازات..
طبعا خلفيتى الفكريه كيسارى عجوز تجعلنى أنظر بشكل محدد للمجتمع..
بمعنى لو أسلاماوى من أخوانا شاف نفس اللى شفته حايلعن أبوهم وأبو أبوهم..
"ياراجل نسوان عريانه ف الشارع..بيشربوا خمره..ماسمعتش أدان ولو مره..ولا حتى زاويه..ومين جيفارا ده ولا خوزيه مارتينز..بلا قرف..ألخ ألخ.."
وكتبت بدون خطه مجرد أسترسال وتداعى حر..ربما يكون ممل فأرجو المعذره...
وياريت لو حد عنده أنتقاد مهما كان حاد أو حنين لما كتبت يقوله ﻷنى وحتى هذه اللحظه فى حياتى لسه بأتعلم...تحياتى للجميع....خالد

Mohamed M. Abdel Aziz said...
This comment has been removed by the author.
Mohamed M. Abdel Aziz said...

أيوه أنا عندي نقد حاد ولاذع وخطير؛ هوه فيه إيه؛ خلاص أدرك شهرزاد الصباح؟ لأ أرجوك عازين مواضيع كوبا دي كمان وكمان

الحاجة التانية مسألة حيكونوا رجال أعمال أو لصوص. طبعا ما يعلم الغيب غير الله، بس أنا مش متأكد إنه فيه فرق كبير قوي، بمعنى إن اللصوص همه برضه رجال أعمال والعكس برضه صحيح. وفي الحالتين همه نفس الناس، أي قادة الجيش والحزب وما إلى ذلك لإن دول اللي معاهم الفلوس والعلاقات. السؤال بقى إيه اللي يخليهم يمشوا في السكة الصح أو يوريهم السكة البطالة؟ هنا والله أعلم نأتي إلى نقطتين؛ أولاهما طبيعة النظام السياسي، وثانيتهما طبيعة الانتاج والاقتصاد في كوبا

لو فرضنا إن النظام السياسي الجديد حيبقى عشرة عشرة يبقى لازم نسأل سؤال الاقتصاد والانتاج، وهي دي النقطة التالتة. لو فيه اقتصاد جد المسائل تتعدل، لو مفيش إمكانية، مش بس إرادة لأ إمكانية كمان، لإنتاج محترم يبقى عليك وعلى الانفتاح وكان غيرهم أشطر. وزي حضرتك ما خابر الامكانيات مش موارد ومصادر ومش عارف إيه بس؛ لأ دي كمان أجهزة بيروقراطية ترتبط بها طبقة أو طبقات، ويحميها جيش في منتهى الجمال

من هنا أسأل الدكتور أسامة وأحرجه وأغلس عليه زي مستر يوزفل أي الأستاذ مفيد واقول له هو ممكن السياحة والثقافة يعملوا انتاج واقتصاد بجد؟ طيب ولو السياحة بقت بتجيب فلوس كتير الموضوع ده هيخلي شكل المجتمع وطبقاته وعلاقاته إيه؟

Ossama said...

اخونا وحبيبنا واستاذنا الدكتور محمد مسعد بيورطني دايما
يا دكتور محمد عمنا المرحوم جاك لاكان له مقال تحفة اسمه فرويد وماركس
يقول فيه
ان العمل المهم في اعمال ماركس هو اساسا تخليص الانسان من اسطورة الانسان
الاقتصادي
homoeconomicus
وهو يشابه هنا فرويد في تحريره الانسان من اسطورة الانسان النفساني
homopsychlogicus
المقصود اساسا ان كل هذا بناء متغير وليس ثابت
والفكرة القديمة عن ادوات الانتاج الثابتة والعمل المأجور الخ تآكلت وفي سبيلها للانتهاء
الحاصل ان ساعات الراحة تزداد و اوقات الفراغ تزداد
وهناك سعة (طبعا دي في بلاد محترمة) في

الرزق
ومن حق الناس تتفسح وتتفرج وتبدع الخ
وتتواصل
يعني تستمتع بانسانيتها
في كلمة جميلة قوي لماوتسي تونج في هذا الصدد
ربما سيأتي اليوم الذي تصبح فيه افكارنا جميعا بما في ذلك ماركس وانجلز ولينين
شديدة السخافة
وده طبعا تحقق
ولو بالنسبة لمعظم افكار ماو ولينين على الاقل
انا حضرب مثال لحضرتك
من الجهاز اللي حضرتك بتكتب عليه وتتكلم فيه
وتتفرج على يه فيه هه سعودية آه
وده من بنات افكار حضرتك الجميلة فعلا يا دكتور محمد
وهي ان الجهاز ده اي الكمبيوتر يتأثر بالعمل ويؤثر فيه ايضا
اي مغاير لوسائل الانتاج القديمة
يعني من كل ده
السياحة وصناعة الترفيه و الاستمتاع اصبحت حاجة جديدة نبص فيها بطريقة جديدة
طبعا الموضوع اعقد واكثر تركيبية بس ده رأي وتصور سريع
والله اعلم

أبوفارس said...

اضافه صغيره ..حجم صناعات الترفيه اصبح مهول ودى يندرج تحتها الاعلام والتليفزيون والرياضه والسياحه.. بالطبع سيبك من الترفيه الابيح ولو ان حجمه برضك ضخم اظن صناعه البورنو فى امريكا 5 مليار دولار ...
بس انا اعيد تساؤل د. مسعد... شكله ايه مجتمع قائم على السياحه او ايا من صناعات الترفيه..??
ناخد مثال لو تم تغيير ف كوبا الجنرال "موراليس" بالدراع كده حايحط ايده ع الفندق اللى كنا فيه..
وعشان يشغله يايدخل شريك مع حد زى توماس كوك مثلا...
او ياجره من بابه لشركه تشغيل ويقبض القرشين ...??
فى الحالتين...
هل الفلوس اللى داخله حتجد طريقها للمجتمع ككل لتمويل النظام الصحى والرياضه والمدارس... الخ
والا اللى مامعهوش مايلزموش شعار حكومتنا الرشيده

Malek said...

دكتور خالد
حضرتك بتسألني ولا ده سؤال عمومي؟؟؟
لو عمومي
يبقى انا برة الموضوع
لو السؤال موجه ليا
فده موضوع مهم وانا احب جدا اناقش الناس كلها فيه

أبوفارس said...

طبعا السؤال موجه لك يا ابايحى استكمالا لحوارك مع د.مسعد...
لانه بعد الحكاوى والسيجار هذا هو السؤال اللى شاغل دماغى..
وامامى تجربتنا ف مصر لازلت احاول فهمها...

ملحوظه لو عاوز ادخل عند الشاعر الفحل الضيريس ماهى الاوراق اللازمه تحياتى.. ومودتى...خالد

Ossama said...

حبيب الكل دكتور خالد
يا ابا فارس سي محمد بعت لحضرتك دعوة للدخول للضيرس تجدها في الايميل بتاعك
اما بخصوص السياحة وصناعة الترفيه بشكل عام
تبص حضرتك على بلد زي الهند
وبلد زي تايلاند
السياحة بمختلف درجاتها
تسهم بشكل كبير في الدخل القومي الهندي
و لكن تايلاند مخروبة
الفرق
ايه؟؟
البلد هنا استثمرت في الانسان
يعني التغيير اللي حيحصل في كوبا لن يؤدي فقط لان الجنرالات والنومنكلاتورا يلهفوا البلد
لا حيكون تغيير ديمقراطي
زي ما حصل في كرواتيا و سلوفينيا وجمهورية التشيك
وغيرها
والتالي لن تنهار المكاسب الانسانية
ده تصوري
لان الانسان لم يتم تخريبه ولم يتم بيع خطاب انتحاري وترويجه له
يعني مفيش تهريج هناك
هل السياحة ممكن تبقى مورد دخل كبير
ايوه
جدا
هنا وسلوفينيا على سبيل المثال
مصر ممكن جدا
وفي قرى كتير بتشتغل بجد زي بساطة في سينا وغيرها من على شاكلتها ومثالها
يعني سياحة بيئية بجد ومش غطاء ولا واجهة لهبل وتهريج واشياء اخرى

Dia said...

Dr. Khaled,
I'm Dr. Mo's kid brother, and one of Dr. Osama's fans, I'll use that to allow myself in

The UK, once an industrial giant is currently 70% reliant on services, close to 10% are 'creative' related (literiture, acting, advertising, music, ...).
I remember when Maggie Thatcher started this (and I was a 10 year old kid in the UK) we found prices go up, and people losing jobs (in mining, mills and manufacturing), no-one really understood where she was leading the country.

Today, the UK work force are managing lower cost lower skilled labour all over the world, capitalizing on the 'colonial merchant' built in thier culture over the years. (We could talk for a while how much more the British are open to foriegn talent, capital and multiculturelism when compared to the rest of Europe)

Going back to the initial question, services are all managed more or less similarly, whether financial, creative, tourism or as you mentioned Sports (the top four UK soccer clubs are now owned by foriegners, composed of foriegn players, and in most of the cases managed by foriegners) The money circling around this 'industry' (value of clubs, salaries, prices of tickets, advertising, rights to broudcast, ...etc are 9 digit figures a piece ! So this is serious business, employing serious people and very serious money . . .

أبوفارس said...

dia...
يامرحب بالحبايب وحبايب الحبايب..شاكر على المرور الكريم والتعليق الهام..أعتقد أن الباحث اﻷمريكى "الفين توفلر" هو من أوائل المنظرين لمجتمع مابعد الصناعى فى كتابه الكلاسيكى اﻷن "الموجه الثالثه"..
وفيه ذكر أن الولايات المتحده هى أول المجتمعات مابعد الصناعيه حيث وصل حجم قطاع الخدمات -بمعناه الواسع- الى مايزيد عن نصف التاتج المحلى ثم تبعتها باقى المجتمعات الصناعيه ...
وهذا أظنه تطور طبيعى..قطاعى الصناعه والزﻻاعه نتيجه التطور التكنولوجى يمكن أن تزداد أنتاجيتهم ويتقلص عدد العاملين فيهم..
مثلا يغمل فى الزراعه اﻷمريكيه ٢% فقط من السكان ولكن كل "مزارع"أمريكى يمكنه أنتاج غذاء ﻷكثر من ١٢٠ أنسان وهو مايكفى كل اﻷمريكان ويزيد للتصدير.
.نفس الوضع فى الصناعه..زياده اﻷنتاجيه وتضائل عدد العاملين نتيجه للتطور التكنولوجى..
قطاع الخدمات يستوعب أكثر من نصف العاملين اﻷن فى كل الدول الصناعيه المتقدمه..
اﻷقتصاديات الناميه مختلفه القطاع التقليدى هو الذى يستوعب معظم العاملين..
من ناحيه أخرى أنجلترا مثلا كما ذكرت رغم تضخم قطاع الخدمات ناتجها الصناعى هائل..ولديها عديد من الشركات عابره الجنسيه تضخ المليارات فى أقتصادها..
عندك مثلا شركه زى بريتش بيتروليم عملت ٣مليار دولار أرباح ف الربع اﻷخير من العام ٢٠٠٦ ..دوله يعنى..مش مجرد شركه..
حتى سلوفينيا يادكتور أسامه ممكن نعتبرها جزء من أوربا..
باقى أوربا مثل ألمانيا وفرنسا ينتجوا أنتاج مادى حقيقى.. وسلوفينيا داخل هذه المنظومه تخصصت فى السياحه مثلا..
سويسرا بنك كبير ولكن لديها صناعه دوائيه وكيميائيه وغذائيه هائله..ده كفايه عليها نسله وهوفمان لاروش..
الحاصل أنى بعد الدش ده كله لازلت أتسائل هل يمكن لأقتصاد نامى مثل كوبا أو مصر -لما ينصلح الحال- أن يغتمد وفقط على قطاع الخدمات ..وما شكل الطبقات المسيطره فيه ..وكيف يمكن نقل عائد تلك الخدمات للمجتمع ككل..
ولبنان -رغم بغض ظروفها الخاصه ليست صوره مضيئه لمثل تلك المجتمعات..لكن وأنا أكتب قفزت سنغافوره لذهنى..المهم وصل التساؤل...شرفت يا"ضيا" وأرجو أن تتكرر زيارتك....تحياتى...خالد

Ossama said...

عزيزي الدكتور خالد انت اللي منور ومشرف النت
على فكرة انا قصدت بكلامي عن تحول الكثير من الافكار حتى لكبار المنظرين الى سخافات
ليس فقط تراجع دور الصناعة
ولكن اساسا تغير مفهوم العمل المظاجور يا ابو فارس
ميت فل عليك
ما بتجيش الضيرس ليه؟؟

أبوفارس said...

دا أنت اللى منور أبايحي..
وكلامك هذا يحتاج شرح وتفصيل..
أما عن الضيرس دخلت وقرأت..
وحاولت وضع النقاط على الحروف ففشلت ..
اصلى لسوء الجظ -أو لحسنه- بعيد عن المشهد السكافى المصرى العربى وفضائياته ومواكعه السكافيه الشديده..
وأن لم يمنعنى هذا من التأثر الشديد ..أوى ..أوى والضحك واﻷستمتاع باﻷغنيه الخالده صميره ياصميره..
ده حتى أقترحت أستعمال الفتاحه عشان تعمل تسسسس زى البيبسسس....تحياتى..خالد

Ossama said...

صباح الجمال يا دكتور خالد يا ابو فارس يا حلو
يا سيدي الموضوع ولا عايز شرح ولا حاجة
تصوري الاساسي ويتفق معي في هذا العديد من الكتاب و المنظرين و المفكرين من ضمنهم على سبيل المثال لا الحصر
سيرج لاتوش و فولفجانج ساكس و فاندانا شيفا و غيرهم من مفكري رفض التنمية
ان فكرة العمل المأجور بالشكل الاقتصادي المبسط الذي طرحه آدم سميث وريكاردو و بنى عليه ماركس الكثير من افكاره الاقتصادية
لم تعد تصلح بشكل كاف للتعبير عن قوي الانتاج الحالية ولا عن علاقات الانتاج في مرحلة مابعد الحداثة وهنا كما تلاحظ تعمدت خلط الثقافي بالاقتصادي
لان معظم هؤلاء ومعهم كاستورياديس و حتى ماركوزة وهابرماس
وبودريار الله يرحمه
يفضل الكلام عن الثقافي باعتباره مجال اشمل واعم لحركة الخطاب
يعني بعبارة اخرى لم يعد مثال العامل البروليتاري الذي هو عبد للآلة الذي عبر عنه شارلي شابلن في الازمنة الحديثة مثالا صائبا على الاطلاق
سواء لتطور قوى الانتاج عبر تطور التكنولوجية او ادوات الانتاج
او سواء لتطور العلاقات الانتاجية ذاتها نتيجة نضال حقيقي ودؤوب لكافة المضطهدين
و بالتالي لم يعد من الطبيعي الكلام عن نموذج اقتصادي مبسط او خالص حتى
ولذلك لو رجعنا لكوبا كمثال حتلاقي حضرتك ان معظم الايجابيات تقع في خانة الثقافي
صحة رياضة تعليم الخ
طبعا هنا الثقافي بمعناه الاوسع
طيب ايه السلبيات ؟؟
حتلاقيها في جانبين ضيق الاقتصادي
وده بيتم التعامل معه بطرق متعددة عن طريق درجات اكثر رقيا من التبادل مثلا يعني مبادلة ثقافي باقتصادي بشكل عادل
وفيه نوع من العودة للمقايضة البدائية
وده يفكرنا برضه بكتابات ماركس في رأس المال و حتى الرؤية الفلسفية الكامنة خلفها وقانون الجدل الاول او الثالث المرفوع
المقايضة هنا راقية واكثر عدلا وده جوهر الموضع
نيجي نشوف السلبية الكبرى حنلاقيها في السياسي اللي هو مختنق بشكل او بآخر
لكن بطريقة او اخرى سنجد ان هذا السياسي المختنق لم يؤدي الى تكريس ثقافي او تهميش للانسان نتيجة عوامل الطرد التي حدثت مثلا في دولة مثل مصر وادت لهجرة الكفاءات والعقول و خنق كل امكانية للحراك الاجتماعي خارج اطار العلاقات الشخصية الداخلة في زمرة السياسي
ومن ثم وده برضه تصور ومجرد نموذج مبني على قراءة لحالات مشابهة مع الاخذ في الاعتبار حضرتك ان لا توجد حالة مشابهة تماما و ان احنا بنتكلم عن مجتمعات ودول وفي عوامل كتيرة غايبة عن معرفتنا و علمنا
اتصور ان المجتمع في كوبا وبه درجة انفتاح اجتماعي عالية و قدرات بشرية وثقافية ممتازة
سيتحول مع التغير السياسي و الاقتصادي
الى شكل من اشكال الديمقراطية الاجتماعية اللي طرحها مفكرين ماركسيين اصلاحيين كتير زي هلفردنج وبرنشتاين وآخرين من المدرسة الالمانية الاصلاحية والمانيا هنا تشمل النمسا ايضا
وده حصل بشكل او بآخر في معظم دول اوروبا الشرقية
وبرضه الله اعلم
خالص التحيات
بالنسبة للضيرس يا جميل انت محتاج نتقابل على المسنجر عشان تفك الرموز وتنكشف عنك الحجب
وبعدها حتستمتع قوي قوي
هو في احلى من النميمة يا راجل؟؟؟

أبوفارس said...

الله ينور عليك يادكتره...كلام جميل..سوف الشاب الصغنن ده كاتب أيه...!!
http://nournour.blogspot.com/
تدوينه أسمها الله لى وحدى بيوصف بشكل طريف كيف يفكر السلفيون الصغار وحاله التشدد الضاربه ف الشباب وكم المجهود المبذول ف اﻷلتزام..ألخ ألخ واﻷطرف رحلته من التشدد الى الرحرحه..بيسمع أغانى دلوقت..ده ينقلنا لما كتبه د.مسعد من أتلانتا..وسؤالى له من أين نبدء

..!!
اﻷحد صباحا بتوقيت هنا ٨ أو ٨ونص ينفع معاك ندخل ننم ع الماسنجر..زى المره اﻷخيره..حتلاقينى قاعد وفنجان القهوه ف يدى وكلى أذان صاغيه للقطب اﻷعظم.....تحيلتى ...خالد