Wednesday, February 18, 2009

بركاتك ياحاج حسين


فى منتصف الليل يوم ١٠ديسمبر بدأ أضراب النقل العام هنا فى أوتاوا...الأداره المحليه وعمدة المدينه الحاج أوبراين من ناحيه وعمال النقل ونقابتهم من ناحيه أخرى...أنهارت مفاوضات أو مباحثات تجديد العقد الجماعى للسائقين والميكانيكيه وكافة العاملين فى النقل..وبالتالى أضربوا..أمتة أول ديسمبر ٢٠٠٨..وماأدراك بديسمبر فى أوتاوا عاصمه كندا الفيدراليه..درجات حراره تصل إلى ٢٠ نحت الصفر..وصلت والله ٣٩ درجه تحت الصفر عدة أيام..وتلج حتى الركب وموسم الكريسماس والتبضع والشراء...وركب كلا من الفريقان رأسه..وتطايرت فى الجو حملات علاقات عامه من الطرفين ونقاشات فى محطات الراديو والتلفاز المحليه وسمعنا كلام بقى عن حق اﻷضراب عن العمل المقدس..والتضامن بين العمال ضد اﻷداره الغاشمه..من ناحيه..وكلام عن حق دافعى الضرائب فى الحصول على خدماتهم اليوميه..وأن السواقين دول ولاد وسخه بيقبضوا أكتر من ٦٠-٧٠ألف دولار سنويا..والنقابه بتاعتهم دى مافيا...وأغانى ومقالات ونكت..دى شديده جدا لن يفهمها ألا أهل أوتاوا ...ألخ ألخ..كتير يامواطن حوالى شهرين..!!!وفقد أهل أوتاوا اﻷمل فى عودة النقل العام بعد أن أعلنت كلا من حكومه المقاطعه -أونتاريو- والحكومه الفيدراليه أن مالهمش دعوه بالموضوع بتاتا..وأن هناك أحترام كامل لمستويات الحكم المختلفه فى كندا..وأن على الطرفين الوصول لحل من خلال التفاوض المستمر....وطلع دين أهل المدينه -حوالى المليون- من نصارى وهندوس ويهود ومسلمين...لمدة شهرين يامواطن...ولاتلوح أى بارقه أمل ف اﻷفق..وفجأتم ياسيدى الفاضل خرجت علينا حكومه كمدا بجلاله قدرها ممثله فى وزيره العمل بقرار فض اﻷضراب..والكل يرجع الشغل بكره ولاكلب يفتح بقه..وحانحل كل اﻷشكالات دى بعدين وباﻷمر المباشر والتحكيم المٌلزم للطرفين...طبعا هاص أهل أوتاوا وزاطوا..وصاح من صاح ينصر دين الحكومه..ويجعله عامر ياهاربر -ده رئيس وزراء كندا بالمناسبه- حتى أنكشفن كل شيئن وبان....مولانا وتاج راسنا لسيد باراك حسين أوباما سيتفضل بزياره كندا -البلد فى أول زياره خارجيه لدوله أجنبيه يقوم بها قداسته..وهو شرفون لو تعلمون عظيم..والإمن قال أن زنقه المرور دى ولخبطه السكك تلك تصعب من مهمته للحفاظ على سلامة الزعيم الخالد..والقائد الملهم..الحاج حسين..فعاد السواقون للسواقه واﻷتوبيسات والترام للجرى وشعب كفر أوتاوا المحطه للركوب..وسلملى على حق اﻷضراب وحقوق دافعى الضرائب
***********
أما الحاج أبو جمال عمده كفر مصر فكل ماأحتاجه هو مقال فى الواشنطن بوست
ليتم اﻷفراج عن أيمن نور ومعاه عشره حداشر نفر عشان صحتهم تعبانه شويه ...بسرعه وبحماس ونشاط وحيويه
حتى أن زوجته لم تدرى بخبر اﻷفراج عنه ألا بعد أن تم
وكده أثبت عمده كفر مصر ديموأرطيته وأنه أجدع من عمده كفر أوتاوا المحطه...فى مسارعته لتلبيه أحلام -مش أوامر-سيدنا ومولانا الحاج حسين حتى ولو جاْت على شكل مقال ف البعكوكه
...بركاتك ياحاج حسين
..وكركركر...هع هع هع

5 comments:

Tamer said...

لكن يا عزيزي دي كمان إشاره على إن تدخل الدولة أحيانا مطلوب لحماية المصلحة العامة. أحياتا يتخيل البعض أن حرية الإضراب و الديمقراطية معناها الانسحاب الكامل لدور الدولة و أن الرأسمالية الليبرالية هي أن يفعل كل انسان ما بدا له و يكسب اللي يكسبه و يعمل اضراب و مظاهرات.

عندك جامعة يورك في تورونتو, المدرسين أضربوا 6 شهور و الطلبة راحت عليهم السنة, مين المسؤول و ايه ذنب الطلبة....... المسألة متداخلة يا عزيزي

عم مينا said...

هاها والله يا أستاذ خالد أنا قبل ما أكتب البوست بتاعي عن الإفراج عن أيمن نور كنت ناوي بردو أسميه "بركاتك يا أوباما".. فعلاً النظام بيحاول يفتح صفحة جديدة من أمريكا.. و هم بصراحة لقوا الراجل مدته هتخلص في يوليو اللي جاي.. يعني طالع طالع فقالوا يكسبوا بونت عند الحج أوباما.. بالذات انه حسني رايح أمريكا في أبريل و مالهاش لازمة يسمعلوا كلمتين بايخين زي اللي خلوا يبطل يروح ال٥ سنين اللي فاتوا..

اما بالنسبة لإضراب الباصات في أوتاوا و حياتك متفكرنيش ده أنا شفت أيام سودة

تحياتي

^ H@fSS@^ said...

LOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOL
دمك زي العسل يا ابو فارس
صحيح قريت الخبر و عرفته من فترة
بس اسلوبك في المقارنة بين الموقفين موتني من الضحك

صحيح اللي اختشوا ماتوا

هههههههههههههههههههههههههههههههه

الازهرى said...

فى مصر الاضرابات بقت للركب
كل الناس تقريبا مضربة

المهم خبر ايمن نور انا عرفته من هنا طازة
لكن كان متوقع من ساعة ما بدأ الكلام عن الصفحة الجديدة فى العلاقات
لكن السؤال المهم
والصفحة القديمة راحت فين ؟

وبجد اسلوبك فى المقارنة مابين المواقف رائع جدا

تحياتى دوما

أبوفارس said...

Tamer..
باسيدى أنا أتفق معك فيما
قلته..ولكن تدخل الدوله له قواعد فى المجتمعات الديموقراطيه..فى حالة أضراب جامعه يورك كما تفضلت تدخل حكومة أونتاريو كان من خلال قرار برلمانى أستمرت التقاشات حوله فتره طويله حتى تم أقراره..أضراب أوتاوا تم أنهائه بقرار أدارى
executive order
..وفجاءه رغم رفض كلا من حكومه أونتاريو والحكومه الفيدراليه التدخل فيه ﻷسابيع بحجه أحترام مستويات الحكم المختلفه فى دوله ديموقراطيه..وهنا المفارقه..فقط ﻷسباب تتعلق بزياره أوباما...هو أنت جارنا هنا فى بلاد البرد الزمهرير والا أيه..؟؟ ياقهلا ياقهلا..تحياتى
************
عم مينا.
.بركات الرئيس أوباما ستحكى عنها اﻷجيال القادمه وتتعجب..فقد أنهى أضراب الباصات فى أوتاوا بنظرة عين كما حرك القديس سمعان جبل المقطم..وأخرج اﻷسرى من الحبس كما السيد البدوى "جاب اليسرى" ولسه..
..بس شفت هوس الكنديين به.
.أعتقد لو زار القاهره لخرج الملايين لتحيته...مغامرانك مع اﻷضراب تحتاج تدوينه..وبالذات اﻷيام اﻷولى وسط العواصف التلجيه..تحياتى****************
حفصه..ياعزيزتى..والله شر البليه مايضحك..أنا شخصيا أتجنب أسلوب القافيه وأستخفاف الدم فى المواقف التى لاتحتمل ذلك..ربما من أثر أحتكاكى بالغرب ومعايشتى لهم..فهناك وقت للجد ومكان للهزل...بس الموضوع فعلا لايمكن معالجته ألا بأبتسامه عريضه..ﻷن الكلام الجد فيه حايوجع جدا..أقله أن ملايين المصريين نبحوا كالكلاب سنوات ومن ضمن مانبحوا فيه اﻷفراج عن أيمن نور بغض النظر عن موقفنا منه ولكن كموقف مبدئى..وطبعا ولاحياة لمن تنادى..مقال فى الواشنطن بوست حقق المعجزه..!!!!!!!! وعايزنى أكسبها....تحياتى
**************
سمعت ياأزهرى عن موجة اﻷضرابات التى لاتنتى فى مصر وأتابع بثدر اﻷمكان....أت تتحرك نقابه الصيادله وتدعو ﻷضراب..دى معجزه..أن يٌضرب الصيادله أستجابه للدعوه دى معجزه أكبر...المطالب الفئويه خطوه أولى ولكنها لبست كافيه ولاحاسمه للتغيير...لابد من وجود شكل سياسى يبلورها فى أتجاه محدد للتغيير..وهذا يحتاج جهد أنسانى وأبداع..للأسف لاأراه حتى اﻷن....أنت أخبار المذاكره أيه...؟؟؟تحياتى