Saturday, July 05, 2008


من أهم الكتب اللى قرأتها أيام الشباب كان كتاب "ستار الفقر"للأقتصادى الباكستانى "محبوب الحق " وكان له تقديم محترم من عمنا د.إسماعيل صبرى عبدالله..
الكتاب ببساطه بيقول
أن محاولات التنميه المعتمده على قوى السوق فقط وبدون تخطيط مركزى أدت ألى أزدياد الفقر النسيى والمطلق فى باكستان .. والثراء من ناحيه أخرى وإزدياد تركز الثروه فى المجتمع..ثم تحول ذلك التركز فى الثروه إلى قوه ونفوذ سياسى وبالتالى تحولت القرارات السياسيه الى خدمه تلك الطبقه الضيقه من الأثرياء......
وأن الأفضل هو الهجوم المباشر على الفقر عن طريق توفير الحاجات الأساسية للفقراء بدلاً من انتظار توفير ذلك عن طريق رفع معدل النمو الاقتصادى. ومن ثم فإنه بدلاً من أن يكون النمو الاقتصادى سبباً لتوفير الحاجات الأساسية فى المدى الطويل يكون النمو الاقتصادى نتيجة أو تابعاً، أى يتحقق النمو الاقتصادى بعد القضاء على الفقر بتوفير الحاجات الأساسية.
ويبررذلك بان توفير تلك الحاجات من تعليم وصحة سيقود الى زيادة انتاجية الفرد ومن ثم مستوى الدخل الذى يحصل عليه بما يحقق النمو فى البلاد. وفى هذا الإطار جادل بأنه يجب النظر الى تحقيق الحاجات الأساسية على انه الهدف الأساسى للتنمية والذى سيترتب عليه زيادة الدخل وتحسن مستوى المعيشة.
.... كما ذكرا صراحة ان الصحة والتعليم هما من اهم محددات انتاجية العمل ومن ثم الدخل
الطريف إنى عرضت الكتاب ده على مجموعه رفاق تلك اﻷيام من اليسارين..فأزاحوه جانبا وأعترضوا على إنى أضيع وقتى فى قراءه أقتصاد برجوازى..!! محبوب الحق عمل بعدها فى اﻷمم المتحده وأستطاع تطوير مقياس مركب هو مقياس النمو البشرى لترتيب بلاد العالم ومجتمعاته المختلفه بناء على
التعليم واﻷميه..الصحه وتوقع العمر..والدخل القومى مقسما على تعداد السكان..
وأصبح هذا المقياس أكتر المؤشرات أعتمادا لقياس مدى تطور المجتمعات..
أوم آآآيه ...خير اللهم أجعله خير ﻷنى غاوى قرف وأدور ع الهم بلمبه جاز..كل الخواجات بتوع اﻷمم المتحده مابطلعوا تقريرهم السنوى ده أطل عليه وأشوف أخر أخبار المحروسه..
ولله الحمد من يوم ماسمعت عنه وأحنا ف النازل
..أخر تقرير عام ٢٠٠٧ أعتمادا على أرقام ٢٠٠٥ أحتلت جمهوريه مصر العربيه المركز اﻷثنى عشر..بعد المائه..
متأخره مركز واحد فقط عن العام السابق.
..أتحدى أى واحد أو واحده فى هذه اللحظه لو أستطاع تعداد ١١١ دوله بدون النظر الى اﻷطلس..كلهم سابقينا..إسرائيل المزعومه المركز ٢٣..كوبا المركز ٥١ وكانت الخمسين السنه اللى فاتت..بركاتك ياعم "راؤل
هو أنا بس مش مفقوع ألا ﻷن أيسلندا طلعت اﻷولى هذا العام
..فيها أيه حته التلج دى..ولاحاجه..لازراعه ولابترول ولايحزنون
..أيرلندا ف المركز الخامس
مع أنه حسب معلوماتى من ٢٥-٣٠ سنه أيرلندا تلك كانت أفقر دوله أوروبيه..ومستويات المعبشه فيها تقارب دول
العالم التالت
***********************
وبالمره بقى -وأهو كله حرق دم - تقرير آخر عن المساواه -أو عدم المساواه- بين الجنسين لعام ٢٠٠٧
بنات ونساء المحروسه أحتلوا بلا فخر المركز المائه وعشرون مقارنه بالمركز ١٠٩ لعام ٢٠٠٦.
..السنه دى أضافوا ١٣ دوله ومجتمع فتقهقرنا من المركز ١٠٩ العام السابق من الى المركز ١٢٠ لهذا العام
....وكما يقول أهلنا فى المغرب العربى
الله غالب
**************************
تحدبث
...عشان تكمل وتحلو كمان وكمان
..السعاده مش بالمال ولابالعيال.
.رتيوا الشعوب على أساس أحساسهم بالسعاده كنتيجه لمقياسين
الحرية في أن تعيش كيفما تريد
، والرضا بما تعيشه
.وبناء عليه المصريون أحتلوا المركز السادس والسبعون عالميا.
.والخامس عربيا أو ماقبل اﻷخير بعدنا العراق.
أمال النكت والقهقه والضحك ده كله نتيجه أيه؟؟؟؟؟.
التلوث ف القاهره..وتانى
الله غالب
**************************
يوم الروع اﻷعظم
..حين ينشق القمر
..وتنهد الجبال
..ويسمح الرب - اﻵله لكل منا البشر الفانون أن ينقذ شئ واحد فقط من هذه الدنيا
يومها سأجرى هاربا من الجحيم ..عاريا..حاملا معى علبه بها ١٠ ديسكات
تحتوى على سيمفونيات القطب اﻷعظم فان لودفيج بيتهوفن التسعه
عزف أوركسترا برلين الفيلهارمونى بقيادة العارف بالله هربرت فون كارايان
سؤال هى النطق اﻷصح كارايان أم كاراجان...سمعت النطقين ولاأدرى أيهما الصح
..السؤال موجه ﻷصدقائنا ذوى الثقافه اﻷلمانيه
أشتريتهم منذ أسابيع وأستمع لهم طوال الوقت من يومها متنقلا من الحركه الرابعه ف السابعه للأولى ف التالته
للكوراليه..وأنام على الحركه التانيه ف السادسه..
كلما أستمعت ﻷعمال بيتهوفن تجتاحنى موجه من الحنين والنوستالجيا
أيام الجمعه البرنامج التانى عمنا الدكتور حسين فوزى شرح وتحليل بصوته المميز ولغته العربيه الراقيه وهو يحشر فى دماغنا مصطلحات الموسيقى العالميه كونشيرتو..سوناتا..ألات النفخ الخشبيه..
والراديو العتيق لا أف أم ولايحزنون وأنا ألتصق به مستمعا بأهتمام شديد
..د.حسين فوزى مولع ببيتهوفن
..وكنت أحس بأستمتاعه وهو يقدم لنا أعمال العبقرى..
الخامسه أجمل عمل موسيقى هنا الحركه اﻷولى لاحظ تركيز المايسترو العبقرى
وهنا الحركه الرابعه والكوراليه للتاسعه أكمل عمل موسيقى أنتجه اﻷنسان.
ملحوظتان حول التاسعه
..اﻷولى المناقشه الحاده جدا حول العمل والثقافه عموما الموجوده فى الكومنت على يوتيوب
والتانيه
Bassbariton/Bass: Walter Berry
اللى بيفتتح الكوراليه... أيه الصوت الفخم ده وهو يملئ القاعه

10 comments:

زكرياء said...

الله غالب يا ابو فارس و الله، انا شفت المغرب و الحمد لله الذي لا يحمد على مصيبة و فضيحة كهذه سواه جا جنب الشقيقة الكبرى مصر و اخذ مكانه...التكاثف التآخي ضروري و لو كان في مؤخرة مراتب التنمية في العالم. لكن كل هذا لم يضحكني أو يحزني و هما سواء الآن، لأن مصر و المغرب دول لا هي من دول النفط و لا من دول اليورانيوم لا مؤاخذه، لكن الفضيحة مثلا في السعودية و الجزائر و هكذا...يا قلبي لا تحزن، و الله غالب

و المايسترو العبقري اسمه هربرت فون كارايان لأن الجيم تنطق في الألمانية ياء.

بيتهوفن عبقري لكنني متعصب لباخ و كانطاطاته و سوناتاته الجميلة و يا عيني لو كانت في كنيسة قديمة في فيينا مثلا...الجمال بعينه

مساءك جميل
زكرياء

HafSSa said...

والله يا ابو فارس وجعت لي قلبي
مش عارفة انا نهاية التقارير اللي تتعب القلب دي ايه؟؟
كل فترة يطلع تقرير يحطنا ف ي اخر الدنيا
انا بجد بقيت سوداوية اوي

ايه اللي بيحصلنا
شئ غريب والله

Wandering Scarab said...

خالد..

أومال بقى لو كانت دولة زي ايسلندا دي عندها الاهرام و الكرنك و أبو سمبل والأثار دي كلها دة كان زمنهم عملو الكفت، للأسف مصر عندها كنز لكن تخلف الفكر مش مخليها قادرة على الإستفادة منه بما فيه الكفاية.

ابو احمد said...

العيب فلى كل حاجه شبكه متربطه نظام من52للنهارده اثبت فشله الذريع
طلع تعليم فاسد
طلع بشر اما فاهمه وبتلعب لمصالها وبس
اما فاهمه ومتقوقعه وخايفه
او أشخاص صدمهم الفشل اما على المستوى العام او الخاص فهربوا الى القرون البعيده يبحثون لهم عن ملجأ وملاذ فيها
مين بقى اللى هيغير ومين اللى هيتغير لازم السلسله دى تتكسر بأى شكل
انت بالمناسبه نازل امتى بالظبط
وحشتنى قعده القعده هتجلى بأى حاجه المهم تيجى
تحياتى

أبوفارس said...

زيكو يابطل اﻷبطال
كلنا ف الهم شرق..من المحيط إلى الخليج..ماحدش فينا أستطاع الخروج من دوامة التخلف على كافه المستويات
..شاكر على تصحيح النطق
باخ هادى زياده عن اللزوم بالنسبه لى
..بيتهوفن مجرى للدم
..موتسارت مدهش
..تشايكوفسكى متدفق
سترافينسكى وشوستاكوفيتش وخاتشودريان -الى حد ما- فلاسفه..
بجانينى بهلوان (بالمعنى اﻷيجابى للكلمه)..
طبعا الموسيقى فى النهايه أذواق ولاعتاب على أختلاف اﻷذواق
..تحياتى وصادق مودتى
************
عزيزتى حفصه
الوضع زفت وهباب..ولايوجد تقرير من دول ألا ونحن فى ذيل العالم
ترتيب حامعات العالم..حريه الصحافه..تدفق المعلومات..اﻷميه..أستهلاك الطاقه
كله ورا..وورا قوى قوى..لما مصر تبقى ١١٢ ف التنميه البشريه ..وأسرائيل ٢٣ وكوبا الخمسين فيه حاجه غلط ..
فيه حاجه غلط حدا حدا
المشكله أنه فعلا اﻷرقام دى لاتهم أحد ألا حفنه من هواه حرق الدم مثلنا..
لدرجة أنى زهقت فعلا
مش ﻷن الكلمتين اللى بأكتبهم ع النت دول حيغيروا الكون
بس ﻷن مافيش لانبض ولاتنفس ف المحتمع
..مواااات مواااات..
للأسف..
تحياتى ياعزيزتى..
************
واندر
مش بس أيسلندا ..فنلندا..شيلى..لاتفيا
أشق هدومى مثلا..مش عاوز نبقى ف العشره اﻷوائل.
.خلينا ف النص من المرتيه ٥٠للمرتبه ٧٥ زى المكسيك و البرازيل مثلا دول زحمه وناميه بجد
بس ١١٢ دى قفا جامد قوى ولاحد مهتم فعلا..تحياتى
*************
أبو أحمد ياصديق العمر
ثورة يوليو دى كل الوقت مايمر أكتشف أنها أكبر خازوق أخدناه ف حياتنا..لو الجيش كان رجغ الثكنات بالكتير بعد حرب ٥٦ كان الوضع أكيييد افضل مئات المرات عما هو عليه اﻷن..أستمرار الحكم العسكرى ذو القشره المدنيه حتى اﻷن مصيبه مابعدها مصيبه..لاأظن أن مصر ستخرج منها ف حياتنا أحنا ربما لو محظوظين فى عمر أولادنا..وحيلنا والجيل السابق علينا يتحمل تلك المأساه..أما م التاريخ أمام الجغرافيا ماأعرفش
بس فعلا الجيلين دول تهاونوا جدا وضيعوا عدة فرص للأقلاع من براثن التخلف..
إن شاء الله حاأكون ف مصر أول أغسطس ٢ أو ٣ بالكتير..
أنا مشتاق لك وللشله كلها..تحياتى وخالص مودتى..خالد

Raouf said...

Sorry to write in English, I don't have an Arabic OS on this machine.
I was happy to hear that someone else enjoyed Dr. Hussein Fawzy (I thought I was the only one listening to him).
I wish his music appreciation radio programs were available today. I wonder if anybody has recorded them.
Like you say he had an excellent ability to express himself in classical Arabic. He was not a musician but a marine scientist.

Good blog!!

synesthesia said...

I also will have to write in English, sorry. I enjoyed reading the different posts in your blog.
I will not go anywhere near the index, the situation is just too heart breaking & desperately pessimistic.
I didn't know about "osta" Verdi! My favorite is definitely his 'Macbeth'. On a lighter note, Rachmaninoff's 3 piano concerto is also among my favorites. Have you heard Aziz El Shawan's piano concerto?

أبوفارس said...

Raouf
خطوه عزيزه أرجو أن تتكرر
..شرح
د.حسين عوزى للموسيقى العالميه كان بابى الملكى لدخول هذا العالم..منه تعلمت فن اﻷستماع..وأرجو أن تكون حلقاته تلك لازالت موجوده ﻷنها لاتفنى..وتظل خالده خلود تلك اﻷعمال..ومنها تعلمت اﻷحتفاء واﻷحتفال بالمجهود البشرى وتفدير الجديه والموهبه الحقيقيه..مرحبا بك
وأرجو دوام التواصل..خالد
************
synesthesia
مؤشر التنميه البشريه مجرد علامه مروريه لمعرفه أين نحن..وللأسف الموقع الذى نحتله فيه مؤلم جدا..ودليل على تدهور وضعنا المستمر بالنسبه للعالم الذى نحيا غيه شئنا أم أبينا..أتذكر أننا كنا غى الموقع ٨٨ من سنوات ومن يومها وأحنا ف النازل مأساه يبدو للأسف أنها ستستمر لغتره محترمه..
رحمانينوف كونشيرتو البيانو التانى.. من أصعب وأعقد أعمال البيانو..أعشق حركته اﻷولى..وأحس أنها جمله فلسفيه عن عبثيه الحياه..هكذا أسمعه..تحياتى ومودتى..خالد

synesthesia said...

What is needed is at least two generations' life span (+/- 50 years) of a drastically different educational system! Maybe then the new generation will be able to pull Egypt up from its doldrums.

Rachmaninoff's third is somehow softer than the second. Makes me envisage the surface of waves of a rough (not stormy) sea, full moon night, very fluid, dark & bright. I'm afraid my imagination is not very sophisticated :)

أبوفارس said...

Synesthesia..
"Your imagination is not very sophisticated :)!!!!
The way you described Rachmaninoff's third ..is a poem in itself..You'll make me listen to him ASAP..
Two generations with luck..I have very unplesent expectations for Egypt these days..