Wednesday, June 11, 2008

فى النصف اﻷول من القرن العشرين أنتهجت كندا سياسه لدمج السكان اﻷصليين (الهنود!!) فى المجتمع الكندى..على كافه المستويات..كان من ضمنها أجبار أطفال أهل البلد اﻷصليين على اﻷلتحاق بمدارس داخليه صارمة النظام حيث ممنوع عليهم التحدث بالغاتهم اﻷصليه ومجبرين على تعلم اﻷنجليزيه أو الفرنسيه مع التركيز على تحقير ثقافتهم اﻷصليه رغم ثرائها وألتصاقها بالبيئه والواقع الطبيعى المحيط بهؤلاء الأفراد..
وكان هناك العديد من التجاوزات فى تطبيق تلك السياسه من أنتزاع اﻷطفال من بيئتهم اﻷصليه وأهلهم وترحيلهم لما يشبه السجون..والمعامله القاسيه..والتى وصلت الى حد اﻷيذاء الجسدى وحتى اﻷعتداء الجنسى أحيانا
اليوم فى مشهد تاريخى لكندا قدم رئيس الوزراء الكندى ستيفن هاربر أعتذار رسمى من الشعب والحكومه الكنديين ﻷهل البلد اﻷصليين
..وأنضم له فى هذا اﻷعتذار رؤساء كافه اﻷحزاب من المعارضه الرسميه وغيرها
المشهد كله كان عاطفى ومشحون..بكى فيه رئيس حزب اليسار..وبعض أعضاء البرلمان وكان على الهوا مباشره..
والخبر اﻷول فى كافه النشرات اﻷخباريه باﻷنجليزيه والفرنسيه..وتم التركيز على ضروره أحترام الثقافات والعادات المختلفه ومبدء مساواة كافه عناصر وأعراق المجتمع الكندى..
من شهور قدم رئيس وزراء أستراليا أعتذار مماثل لسكان البلد اﻷصليين

16 comments:

زكرياء said...

اياك يا عم خالد ثم اياك انك تلمح حتى لأي اسقاط على وطننا العظيم الجميل (:
ممكن احيلك على قسم ما يطلبه المستمعون و يذيعوا لك و لنا معك اغنية، مافيش كده و لا في المنام...

صباحك جميل

أبوفارس said...

زيكو يابطل..هو أنا أقدر أعمل أسقاط ولاتلميح ولاغمز أو لمز..أو همس حتى..نحن نعيش أزهى عصور اﻷنسانيه من محيطنا الهادر الى خليجنا الثائر...
أنت أزى أحوالك..تحياتى ومودتى..خالد

ابو احمد said...

هو زيكو يقصد
ان العرب زى او هيبقوا زى الهنود الحمر
طب ده يبقى مدح مش ذم
تحياتى يازيكو تحياتى ياخالد

واحد مصرى said...

و لازم كمان الشعب المصري يعتذر عن الجرائم التي ارتكبها في حق الحكومة و عن الاضراب المزعوم يوم 6ابريل و الذي انتهى بتحرير المحلة من المصريين على يد ايطال الامن المركزي المصريين برضه في حرب تعد الاولى من نوعها بعد حرب 73

طيب دول ناس بيعتذروا علشان عملوا حاجات وحشة و ندموا عليها و ايقنوا بضرورة الاعتذار بعد ما وصلوا الى مستوى تحضر يمكنهم من تقدير الاعتذار و فهم معناه و مستوجباته و احنا مالنا ...يعني في دول متخلفة طول عمرها و ستظل كذلك للابد ما قيمة الاعتذار و هل سيضمن الاعتذار عدم تكرار الفعل الفاضح و لا مؤاخذة؟ سيبك انتاأخبار ماتشات كأس الامم الاوربية ايه؟

بنت القمر said...

يا ريت صحوة الضمير دي تعم عليهم برضه تجاه استنزاف المنطقه بتاعتنا{مش كندا تحديدا}الغرب عموما
عبر الاستعمار سنوات طويله
او عبر زرع شوكه في ضهرنا اسمها اسرائيل
طبعا احنا اكيد مسئولين بشكل او اخر عن تردي احوالنا بس يا ريت صحوة الضمير دي تمتد لما هو خارج حدود تلك البلاد.. تحياتي
مداومه علي الاطلاع علي جديدك

أبوفارس said...

تعليق سريع كده..هو الهنود الحمر أو أهل البلد اﻷصليين فى كندا هنا واخدين حقهم بالدراع..فى كل حاجه..ﻷنه تاريخيا هناك أتفاق بين الرجل اﻷبيض والهنود على مايشبه تأجير البلد للبيض..أتفاق غريب كده..أخوانا الهنود فهموا الفوله..مافيش بير بترول ولامنجم يورانيوم يتفحت فيكى ياكندا ألا لما تلاقى قبيله ولاعشيره من الهنود بتقولك اﻷرض دى بقى لاموأخذه بتاعتنا لنا فيها ماأيام الملكه حتشبسوت حق الصيد والرعى..وبالتالى لينا كام بالصلاة ع النبى ف اللى طالع منها ده..وهات يامفاوضات..وعندهم محامين متخصصين ف الموضوع ده..لى أحد معارفى يعمل فى وزاره شئون الهنود دول بيقولك عندهم نكته ف الوزاره أن حقوق الصيد والرعى ﻷى عشيره هنديه تنتهى على حدود أقرب بير بترول..أو ملعب جولف أو هاى واى وبالتالى لهم نسبه فى كل حاجه..وكله بقانون الرجل اﻷبيض..مش بس كده..تاريخيا أيضا..معافين من الضرائب وبلذات فى قراهم وتجمعاتهم..هوب ياعم تحول بعضها ألى مراكز تجاريه..قانونيه ١٠٠% وصالات
مقامره وكله بالقانون
*********
..تعليق لعزيزتى بنت القمر
عندما كنت فى مصر أغسطس ٢٠٠٦ أيام حرب حزب الله التاريخيخ
..سمعت خطاب بشار اﻷسد
واحد وقف وقالك أحنا الجيل الرايع اللى بيحارب أسرائيل
..ولن ننهزم وأحنا..وهما..وتيت تيت..
الجيل الرابع
..فعلا
هذا هو الجيل الرايع
..طب ياعم رابع..تلات أجيال قبلك حاولت وفشلت
غير أسلوبك وتكتيكك..أعمل حاجه تانيه..فكر خارج الصندوق بتاع التلات أجيال السابقه
والله والله..أسرائيل أنتهت تاريخيا وأستراتيجيا..ياجماعه هما نفسهم عارفين كده..المشروع الصهيونى فشل..أحنا اللى بنمد ف عمره
..وبنسمم حياتنا وبنهد حتى القليل اللى بٌنى ف العهود السابقه
ماهو تعريف الغباء
القيام بنفس الفعل وأنتظار نتائج مختلفه..
هذا مانفغله فى موضوع أسرائيل..باحس كده أننا شعوب وحكومات مبسوطين باللى بتعمله عينا أسرائيل حاجه كده زى متلازمه أستوكهولم..أو الست اللى مش عايزه تسيب جوزها مع أنه نازل غيها ضرب..ماعلينا صباح القل..خالد

أبوفارس said...

بوب ياصديقى العزيز
..شفت مجزره هولندا وأيطاليا..أمبارح أنا صوتى كان جايب أخر كندا ف ماتش كرواتيا وألمانيا..شفت تكتيك اللعب الكرواتى..مش بس المهارات واللياقه ولو أنهم فلسوا أخر ربع ساعه أمام اللياقه الفائقه للأحصنه اﻷلمانيه..التكتيك خطه اللعب..
عظمه..
المباريات هنا بيعلق عليها بتوع البى بى سى..
متعه فعلا..
مين حياخد البطوله السنه دى
..أعتقد حاتكون مفاجأه كامله..مش واحد م الكبار..تحياتى وصادق مودتى..خالد

Abominatrix said...

خالد..

أنا حبيت أضيف بردو إن الهنود الحمر مش واخدين حقهم في مشروعات و بس انما كمان في موضوع الجامعة والشغل لو تفتكر قانون

Affirmative Action

اللي بيدي الحق للأقلية إنه يدخل قبل غيره من البيض و يتعين قبل غيره من البيض. في الاول القانون ده كان معمول عشان الهنود الحمر و بعدها عدلوه بحيث إنه يشمل كل الاقليات سواء عرب ولا صين ولا افارقة.

بنت القمر..

بصراحة موضوع اسرائل ده مش بحب أتكلم فيه لأن موضوع ملزق أوي و بيجيب صداع نصفي.. انما بالنسبة لموضوع إستنزاف الغرب للدول العربية أنا معاكي انما في نقطة.. الغرب يعتذر لينا ليه و هو شايف إن أصلاً البلاد العربية مش عاملة إعتبار لأهلها أصلاً و بتستنزفهم. مثل بسيط.. البهائيين في مصر لحد النهاردة مش عارفين يطلعوا رقم قومي.. الدولة معتبراهم نكرة عشان مش عايزين يكتبوا ديانتهم يا إما مسيحي يا إما مسلم، مش ماسموحلهم يكتبوا بهائي. انما بتاخد منهم ضرائب زي بقيت الشعب و لو محتاجنهم يدخلوا الجيش بيبقى غصباً عنهم رغم إن أبسط حقوقهم مش معترف بيها.

عشان الغرب يقدم لنا إعتذار لازم نكون في نظره دول متقدمة.. انما احنا للأسف الدول العربية متخلفة جداً.. والدليل شوفي حقوق المرأة فين في الدول العربية.. والتزوير اللي حصل في تصويتات تعديل الدستور.. و تزوير الأخ حسني مبارك في انتخاباته آل إيه ٪٩٩

طول ما احنا مش محترمين نفسنا محدش هايحترمنا.

HafSSa said...

بكى فيه رئيس حزب الياسر؟؟؟
و وزير الحكومة بنفسه طلع يقدم اعتذار رسمي قدام التلفزيون؟؟

انا متاكده اني لو كنت
شفت الخبر ده في بث حي و مباشر
كنت حقع مشلولة او اتخرصت بالفعل
انت كانك بتحكيني على عالم اليس في بلاد العجائب
الرحمة يا ابو فارس

ده لو طلع كل حاكم عربي يعتذر عن الحاجات اللي عملها هو لوحده ف يحق شعبه حنحتاج 24 ساعة بث مباشر و مش حيكفوا


تحياتي

طبيب نفسي said...

خالد أخويا وصاحبي .. إزيك يا مان

معلهش موضوع الإعتذار ده مش داخل ذمتي بتلاتة أبيض ، عامل كده زي أفلام الويسترن في التسعينات .. إعتذار برضه عن هرتلة هوليود علي السكان الاصليين ولبسهم الريش وسلخ فروة الرأس .. يعني الاتنين "خطاب سلطة" .. بمعني أن الاعتذار هو في النهاية فرضية قانون مستلم من الكائن الأسمي للكائن الادني ، هو في ذاته فرض سلطة الاقوي وإحتقار الآخر .. بارادوكس يعني بلغةأهل الفرنجة.

عارف الاعتذار ده عامل زي إيه؟؟
زي ما أنت تكون كاتب بوست بالعربي والتعليقات كلها بالعربي أقوم أنا أكتب تعليق بالفرنساوي وأقولك أصل لغتي العربية عندها زكام .. يعني نفي الآخر في أبشع صوره.

عنصرية شمال أمريكا ـ يعني الولايات المتحدة وخادمتها كندا ـ ده جزء أساسي من فكرة السلطة وأحد أساسيات لغة الخطاب بها.. يعني ماينفعش أقول شوف ياجدع أمريكا الطيبة لمت رعاع المكسيك وكندا المؤدبة اعتذرت للسكان الاصليين ـ لاحظ استخدام لفظة الهنود الحمر لا شعورياـ والله الناس دي آخر تفنن مش زي مصر و إلا لوبيا العظمي .. المقارنة هنا لا تجوز علي كل المستويات.
إحنا مثلا بلد نظام الحكم فيها "لاهوتي" يعني الوحدة فيه مرتبطة بشخص الحاكم، وعلشان كده بيقعد طول العمر ويسموه طويل العمر .. لو مات أو قتل تبقي فوضي.
إزاي بقي نقارن ده بنظم يتداول بها الحكم كل الاطراف المشاركة سياسيا .. ؟؟
خطاب السلطة بيتشكل حسب الظرف والمعطي يعني علي أساس براجماتي مش أخلاقي ـ و دي مش أخلاقي إني أتكلم في السياسة زي ما أنت عارف ـ أما إن السلطة تلبس خطابها رداء البابا أو عباية هيجل أو طرطور إيمانويل كانت فده نوع من المكياج المضروب ماركة ماكس فاكتور تقفيل الغورية ، اللطيف إنهم عارفين إنه كدب وعارفين إن الناس عارفين إنه كدب، وعارفين إنهم عارفين إن إحنا عارفين إنه كدب.
فلا أمريكا و لا كندا كيانات أخلاقية و لا جنات مقام للمهاجرين .. سيبك منك ومني ، إحنا مش القاعدة .. انت صيدلي كبير وعضو سياسي نشط وأنا دكتور وأستاذ في جامعة متسيطة وعضو في تلاتين ألف خرابة وجمعية ووهيئة يعني ورانا جيش ، إنما القاعدة هي المهاجر اليدوي عديم الحرفة قليل التعليم .. دول أكيد شايفين الوضع بعين مختلفة.
علي سبيل المثال ، كندا دولة الحريات والبلح الامهات كانت الدولة الوحيدة اللي رفضت إرسالواحد اسمه ريتشارد فوك لمعاينة وكتابة تقرير عن حالة الفلسطينين في إسرائيل علشان الراجل الامريكاني بيقول الحق ..كندا زي أم كندا زي دول الغرب تريد حماية أنفسها، وتعمل لمصلحتها بعيدا عن أي طنطنة أخلاقية.

المهم أخبار الجو إيه .. هنا حر زفت والحرارة 90 ف والبيسين مش محتاج تسخين.

صباحك زي قشطة جهينة

أبوفارس said...

صباح العندليب المتمكن من شدو ألحانه
..أزيك ياأبا نور
..أنت قلت المفيد
..بص ياسيدى..
اﻷعتذار كان عن سياسه محدده وهى محاولة أدماج اﻷبريجنال -خلينا بولوتيكالى كوريكت- بالقوه ف المجتمع الكندى أو بالتحديد فرض ثقافه الرجل اﻷبيض عليهم من خلال المدارس
وزى ماحضرتك عارف طبعا المدرسه هى أول مؤسسه لصياغة عقل وروح ووجدان الطفل..معاها المسجد أو الكنيسه اﻷعلام..
واللى لسانهم طويل شويتين لهم مؤسسات أمنيه تتفاوت فى شراستها

أنا نقلت خبر مش أكتر ولو تلاحظ أنى ماعلقتش ولاقلت شوفوا الناس الحلوه..ويمكن كان نقلى متهكم شويتين..
ولاعندى ذره وهم عن أخلاقيه أى نظام حكم ف العالم
الوضع تاريخيا مختلف بين أمريكا وكندا..
اﻷمريكان خلصوا على سكانهم اﻷصليين..
الكنديين أجروا منهم البلد بما فيها وماتحتها
الأبريجنالز هنا فهموا الفوله ولعبوها صح
..لهم نسبه فى كل حاجه ف كندا
مافيش شركه تقدر تقطع شجره ف بريتش كولومبيا مثلا من غير ماتدفع لهم حاجه..ألبرتا بتدفع لهم نسبه من البترول..ألخ ألخ..
اﻷعتذار ده جاى ومعاه كذا مليار دولار..
أنت وأنا عملنا زيهم وفهمنا الفوله وعشان كده ماشيه معانا هنا..مندمجين ف المجتمع وبنلعب بقواعده مش جايين نهده ونبنى دولة الخلافه ولاعايشين ف جيتو نقيم فيه الصلاه وندعو للمعروف..فيه ناس هنا وف أمريكا عايشه كده..يضاف لدلك أننا أنت وأنا نملك مهارات يحتاجها المجتمع
..نوسع الدايره شويه..اﻷخ اللى وقف
يهتف للأسد فى خطابه ٢٠٠٦ وقاله أحنا الجيل الرايع اللى واقف أمام أسرائيل..وقال نفس الكلام اللى كان بيقوله أحمد حسين وأحمد سعيد
..جاب التايهه..الخطاب السياسى فى شرقنا التعيس زى ماهو لم يتغير من أربع أجيال هو نفسه خطاب النظم والمعارضه بكل ألوانها وأشكالها

تكرار نفس الفعل وأنتظار نتائج مختلفه
..الأنظمه بتقول نحارب أسرائيل
وأبو مازن بيبع لهم أسمنت يبنوا بيه حائط العزل
..ده تلخيص للوضع كله
الشعوب مجمده كل أمالها وطموحاتها ومشاريعها لحد مانلقى أسرائيل ف البحر
أربع أجيال
رفض كامل لتغير أسلوب التعامل
أخوانا اﻷبريجنالز هنا برضك كان عندهم مقاومه وتجمعات رافعه السلاح..لكنهم غيروا تكتيكهم
..وقرروا ياخدوا حته م الكعكه
زى السود ف أمريكا من كام عقد كان عندهم الفهود السود ومنظمه تحرير أمريكا برضك
دلوقت..دخلوا السيستم والرئيس القادم أسود ف أكبر عمليه غلاقات عامه ف التاريخ..
هل مايحدث صح والا التصميم على الصمود والتحدى هو الصح..؟؟؟شخصيا أعتقد -وممكن أكون غلطان- أننا نفكنا م الصمود والتحدى دول ونشوف مصلحتنا ف عالم متغير يسرعه الضوء..بدل مانطلع منه برضك بسرعه الضوء
الجو ربيع وبيديغ والحراره وصلت ٣٠مئويه ثم أرتدت على أعقابها الى ٢٢-٢٥ مع أمطار متفرقه...تحياتى وخالص مودتى..خالد

أبوفارس said...

أبا نور يص هنا كده... http://charkawy.blogspot.com/

بنت القمر said...

ابو فارس
=========
انا لسه حالا قاريه رد حضرتك وطبعا فهمت جدا خالص انت عاوز تقولي ايه بلطافه
:))
احنا المسؤلين
وطبعا اكيد جزء كبير من اخطاءنا نتحمل تبعاته
لكن مقالك هنا كان الاعتراف بالخطا عشان كده انا رديت بالحديث عن صحوة الضمير انها لازم تكون مع الكل يعني ينفع مثلا مثلا
ادينا بندردش... امريكا تعتذر عن ضرب امريكا وما تعتذرش عن ضرب افغانستان؟؟!
رغم ان الاتنين مسئولين بصورة ما عن
وقوعهم تحت ايد امريكا؟؟
المهم الجمله بتاعه الغباء وتعريفه دي تالت مرة اسمعها من يومين
وها اهديك رابطين يخصوا الموضوع ده لو فاضي بص عليهم علي فكرة الرابط الاول لمصري مغترب في كندا
:))
http://livedcrossroads.blogspot.com/2008/06/insanity.html
=============
http://ra7aya.blogspot.com/2008/06/blog-post_14.html
===============
تحياتي

bocycat said...

مقال جميل ... اتمنى ان يكون عندنا ولو امل بسيط انه فى يوم من الايام نلاقى اللى هيعتذر لنا على كل حاجة واى حاجة ضيعت كرامتنا

أبوفارس said...

بنت القمر ياقمر
أنا مش عايز حد يعتذر لنا
أنا عاوز أحنا اللى نبقى مفترين ونطيح ف الدنيا وخلق ربنا كلهم
..وبعدين نبقى نعتذر للصبح
شاكر على اللينك..دخلت وقرأت..كويس آوى أوى أن بعضنا أبتدا يلاحظ حالة الدوران فى دوائر دى..وحاله تكرار نفس الغباء مره تلو اﻷخرى ومافيش فايده مش عاوزين نتعلم
...تحياتى ومودتى
.....
بوسى كات
على فكره أنا بتعجبنى جدا كتاباتك..وبتعجبنى جدا دفقات المشاعر اللى فيها..مرحبا بك دائما..تحياتى..خالد

Baha'i Family - اسرة بهائية said...

اعجبنى تعليقك فى مدونة شريف عبد العزيز حول موضوع (هل ظلم الاسلام المرأة)وهو الى حد ما يشابه افكارى من ناحية الثابت والمتغير
لذلك انا هنا اتصفح مدونتك الجميلة وطبعا شدنى موضوع
اعتذار للهنود الحمر
منتهى التحضر
اثق انه سيأتى يوم يعتذر (الجميع) عما بدر منهم تجاه الانسانية
واعتقد انه لكى يكون هذا اليوم قريبا يجب علينا جميعا السعى لنشر القيم النبيلة واحترام الآخرين وغرسها فى نفوس ابنائنا