Wednesday, December 19, 2007

THE WALL......

بمناسبه اﻷعياد أو بدون مناسبه أحدى قنوات التليفزيون وعلى غفله أمتعتنا بفيلم
The Wall
أنتاج ١٩٨٢المبنى على ألبوم
Pink Floyd
بنفس اﻷسم الصادر عام ١٩٧٩ والذى يعتبره الكثيرين من أفضل ألبومات الروك..الفيلم شلال من موسيقى البنك فلويد ورسوم
جيرالد سكارف

http://fantasticanimation.blogspot.com/2007/02/gerald-scarfe-pink-foyd-wall.html

واحد من أفصل مبدعى الكارتون فى العالم.. والذى أعطى للفيلم طابعه الكابوسى الكافكاوى أن صح التعبير.. أغانى مثل
Comfortably Numb
Another Brick in the Wall


تحولت ألى أيقونات ثقافيه على كافه المستويات وهتاف التمرد لجيل كامل..بعد الفيلم حاولت السيطره على أنفعالاتى وشلال الذكريات واﻷحاسيس التى فجرها فيا..وجلست أدخن وأسأل نفسى..معقول فى السن ده لسه متمرد..لسه عاوز أهد الدنيا وأبنيها تانى..هل يظل النهر ثائر من المنبع للمصب..رغم كل اﻷجزان..واﻷنكسارات..واﻷلام..هل يتحمل قلبى كل هذا الغصب والثوره وحب الحياه..
..
يااااااااااااه
كل سنه وأنتوا طيبين

8 comments:

واحد مصرى said...

another brick in the wall

الله على المزيكا و الكلام...البوم مخيف و الفيلم أعجب و على الرغم من بعض الكابة التى تعتريني كلما استمعت له او لمعظم اعمال بينك فلويد و الرائع روجر ووتر الا انهم و بلا شك رموز لفترة و فكرة في عصر الاحلام و الامال

و بعدين اللي فيه داء ما بيبطلوش و الثائر ثائر شاء ام ابى و المتمرد سيظل متمردا بل سيصدر روح التمرد لمن حوله ..أبناؤه بناته أصدقاؤه

كل سنة و انت و من تحب بألف خير

Iskanderani said...

مساء الفل د. خالد؛
مع الايام أكتشف اننا نحمل بيننا الكثير من العوامل المشتركة؛ فعلا حتي في هذا العالم السيبري ، الطيور علي أشكالها تقع؛ فانا من عاشقي البينك فلويد منذ ان ظهرت في عالم الموسيقي وكان لي الحظ في معايشة حفل صاخب لها في بيرلين بعد سقوط الحائط الشهير
ادام الله علينا الرغبة في التغيير رغم السنوات التي عشناها في هذه الدنيا. كل سنة وحضرتك والاسرة بخير

تحيات إسكندراني في بلاد الله الواسعة

Ossama said...

كل سنة وانت طيب يا دكتور خالد
الفيلم من اخراج الرائع الان باركر
صاحب بيردي و قطار منتصف الليل وباجزي مالون وشوت ذا مون
وبطولة المناضل الجميل
والمغني العظيم سير بوب جيلدوف
طبعا فيلم تحفة
ولا يعادله في جماله وروعته الا التحفة الكلاسيكية الاخرى
الغواصة الصفراء للبيتلز
من اخراج جورج داننج
ابو كل
العالم دي
والاسلوب الكرتوني مشابه لاسلوب مدرسة زغرب الجميلة
والله بتفكرني بحاجات حلوة يا خالد
طبعا انا عندي كل الافلام دي
وكل افلام مدرسة زغرب كمان
والعزومة مازالت قائمة
كل عام وانتم بخير
اسامة

amro said...

صباح الخير
كل سنة وانت طيب
وعيد سعيد عليك والاسرة

واعتقد انك لست عجوزا ما دمت تحمل هذا الشغف الجميل
تمنيت لو انى رايت او حتى عرفت هذه الافلام، ولكنى احب بوب جيلوف
تحياتى

أبوفارس said...

واحد مصرى..
أتفق معك فى جديه موسيقى البينك فلويد..وقدرتها على توليد مشاعر جاده منها الكأبه حين اﻷستماع أليها بس حلوه..وشخصيا بتردنى لفتره هامه وجميله فى حياتى حين بدأت "أستمع"وبجد لموسيقاهم..منور دائما ياعزيزى...خالد************
أسكندرانى
تعرف أنه فعلا على أشكالها تقع الطيور..يعنى ماأنا -وأكيد حضرتك برضك- بندخل مدونات ياما تقرا وتطلع وماترجعش تانى..ولكن هناك مدونات ومدونين بمجرد قراءه بوست واحد تقول والله عنده حق أو حلوه وجهه النظر أو الزاويه دى فى الرؤيه..وهكذا تترك تعليق وترجع تانى وبعد فتره تجد حاجات كتير مشتركه..
أنا عاشق لجارسيا ماركيز وأمل دنقل والبينك فلويد وأحتمال كبير تكون أنت كمان..
.بس سيبك أنت غلبت الكل بحضورك حفله الحائط ..شخصيا شفت التسجيل بتاعها فقط..
على فكره أما لازلت منتظر تعليقك على البوستات بتاع رأسماليه الكوارث وأن كنت لسه ماحطيتش اﻷخير..
تحياتى وصادق مودتى..
************
متألق دائما وموسوعى كعادتك ياأبا يحي..نصف المعلومات اللى حضرتك تفضلت بها علينا ماأعرفهاش.
رغم كل الدوشه والضجه المنصوبه حول البيتلز أنا أفضل البينك فلويد..على فكره الموسيقى مستواها متقارب ولكن رغم الدعايه لبعض أعمال جون لينن ألا أن أعمال جيلمور أعمق..لحن بسيط وكلمات بسيطه مثل
Hey You
أجدع عندى من دوشه
Imagine
ودى طبعا أذواق وذكريات شخصيه تختلف من واحد ﻷخر..
فيلم باجزى مالون بهرنى حين شاهدته ولكنى لم أشاهد شوت ذا مون..نحطه فى القائمه..
ومش حاتفلت م العزومه..حتلاقينى ناطط لك والله وأطالب بحق الضيافه ٣ أيام بلياليها..
تحياتى ومودتى..خالد
***********
Amro
لاأحس أنى عجوز وهذا مايثير دهشتى كلما
تذكرت سنى..(٥٢ سنه بعد أسابيع) أو تذكرت حدث أو صديق ﻷكتسف مثلا أنى أعرفه من ٢٠ سنه أو أنى تخرجت منذ ٣٠ سنه هنا أندهش..
لازلت أمارس اﻷندهاش ولازلت أتعلم ولازلت وهذا هو اﻷهم أنفعل وأغضب بما يحدث حولى..
وعلى فكره كل هذه اﻷفلام متوافره على النت حتى..حاول أن تراها لن تندم..وشتضيف لك على كل المستويات..شاكر على المتابعه الكريمه والتعليق..تحياتى..مش ناوى تيجى كندا والا أيه..خالد

Yasser_best said...

كل عام وأنت بخير يا د. خالد

بينك فلويد تمرد على السائد بموسيقى تحرك وتقود وتؤثر خاصة في الجموع وحشود الشباب الغاضب
إنها الموسيقى التي تفعل شيئاً

مودتي

ابو احمد said...

كل سنه وانت طيب انت والاسره

أبوفارس said...

د.ياسر مرورك الكريم يسعدنى..وكالعاده وبأقتدار تلخص موضوع كبير فى كلمات قليله موجزه.. "الموسيقى التى تفعل
شيئا"..
.تحياتى وخالص مودتى
***********
أبا أحمد ياصديق العمر ..أطيب أمنياتى لك وﻷسرتك..والى لقاء قريب...خالد