Monday, February 05, 2007

...باقى منوعات نهايه اﻷسبوع

***
"ساره" بنتى تمت ١٧ سنه أمبارح..كبرتى يابنتى..لازلت أتذكر يوم تشريفها للدنيا..كنا فى "جده" فى مستشفى السلامه وحول "نائله" -
حرمنا المصون..!!- طبيب نساء فلسطينى ..وطبيب تخدير يونانى.. ومساعده الطبيب أنجليزيه.. وعده ممرضات فليبينيات وهى جزائريه-فرنسيه وأنا مصرى..أجتماع أمم متحده ده والا كشك ولاده..
أحتاجت لقيصريه..طردونى من المكان..بعد دقائق سمعت صريخ طفل..ممرضه خرجت من السيت تحمل لفافه صغيره وتهرول للحٌضانه..جريت وراها سألتها ولد والا بنت..فتحت اللفافه بصت وقالت بنت..!!
كده بقوا بنتين الله أكبر..يارب بس تكون شكل أمها مش شكلى أحسن تبقى مشكله..
"ساره" كأسم يمشى فى أى مكان فى العالم..كنا لاندرى أيامها أين سينتهى بنا الترحال..بمناسبه عيد ميلادها خرجنا أنا وهى لوحدنا.. عزمتها على عرض راقص من جنوب أفريقيا شلال من الموسيقى واﻷيقاع والغناء والرقص..مافيش زى اﻷفارقه لما نيجى للرقص والريتم..الراقصين سلطه برضك..أثنان ذكور أفارقه قمه فى اللياقه واﻷحساس باﻷيقاع..وراقصتان بيض..تعبير حى عن جمال القوه والصحه..وثالثه يابانيه رقيقه كالعصفوره ويظهر فى رقصها أثر أيماءات رقص الشرق اﻷقصى..
***
فى زيارتى اﻷخيره للقاهره "ساره" كانت مصدر قلق لعدد من أقاربنا ومعارفنا..
لازم تجوزها مسلم..دى لسه ماجاتش ١٧ سنه جواز أيه بس.. ﻷ ما هو لازم تزن عليها من دلوقت..خليها تصلى..خدها الجامع..لازم تعرف حدودها..مجرد أنك مسلم بالوراثه يعطى باقى المليار مسلم وشويه حق التدخل فى أخص خصوصياتك..نصيحه لوجه الله..
ولاواحد سألنى عامله أيه فى المدرسه..ناويه تدرس أيه..عندها أصدقاء من خلفيات ثقافيه وعرقيه مختلفه..متأقلمه مع المجتمع والا ﻷ..
فى قعده مع مجموعه أصدقاء واحد منهم سألنى بكل بجاحه حاتعمل أيه لو بنتك قالت لك عندى بوى فرند..تولى الرد عنى أعز أصدقائى بنتك ف الجامعه مش كده..أيوه..أيش عرفك أنها مش متجوزه جواز عرفى ولا متعه بيقولوا ٤٠% من
طلبه الجامعه عاملين كده..؟؟
"..ألا الحماقه فقد أعيت من داواها"
****
****
هيثم "جار القمر"..
فى كلمه واحده هاجر ولاتنظر وراءك..هجره مؤقته دائمه أنت وحظك..
شوف أنا بمحرد التخرج من صيدله القاهره تركت القاهره وعملت فى البحر اﻷحمر الكلام ده سنه ١٩٧٨ الغردقه أيامها كانت قريه صيادين بعد سنتان عدت للقاهره ﻷعمل مندوب دعايه عربيه نصر ١٢٨.. ومرتب يجى ١٥٠ جنيه ف الشهر ..أمله أيامها...
من ١٩٨٢ وأنا خارج مصر..الرياض-جده-أبوظبى-جده ويتخللهم فترات تطول أو تقصر فى القاهره..
زيارات مستمره ﻷوروبا..كنت أعود للقاهره من الرياض عن طريق "لندن"..المصريين الواعين كانوا يحوشوا القرش ع القرش ويستثمروه عند الريان أنا كنت أهبل بعيد عنك كل ماأكسر قرش أصرفه فى رحله لباريس أو روما..!!هبل وخيبه نعملوا أيه...وأخيرا هنا فى كندا..
ولازالت لدى رغبه ملحه للسفر ومشاهده بلاد جديده ومعرفه ناس أخرى..
نوستالجيا..لاأظن..أحساس بالغربه..وهل تحس أنك فى بلدك بمصر هذه اﻷيام..؟؟ومين اللى حايبنى مصر ويغير النظام وماأعرفش أيه..الصينين عندهم مثل ينفع أجابه هنا..لاتصنع السيوف من الذهب الخالص..
وأبقى كداب ونصاب لو قلت لك أو ﻷى حد خليك ف مصر وأنا هنا..
الهجره سهله طبعا ﻷ..الطريق مفروش بالورد..كلام فارغ..الشقراوات الجميلات حايستنوك ف المطار ..ههههههه..ولا حتى حايبصوا عليك مرتين..
حاتنحت ف الصخر وتغسل أطباق وتوه ف الشوارع وتاخد منك سنين على بال ما تفهم المجتمع ده ماشى أزاى ..
النقطه اﻷساسيه أنك أنسان وهناك نظام يحترمك كبنى أدم..والنظام ده على الكل الكبير قبل الصغير..
الكلام ده على الهجره ﻷستراليا ..أمريكا الشماليه.. أوربا..الخليج موضوع تانى..
كنقطه وثوب..ممكن..أنا من ناس كتير عملت كده..مرحله مؤقته..وحط تحت مؤقته دى ميت خط..
من كام أسبوع قابلت صديق خرجنا سوا من مصر هو ع الكويت وأنا على الرياض ...لفيت قد مالفيت و هو لسه فى الكويت مع عياله..ومعلش لم أتحمله أكتر من ١٠ دقائق...
وعلى فكره العالم بقى صغير خااااالص ...

20 comments:

Haisam(jarelkamar) said...

انا شاكر جدا يا دكتور

aboyehia said...

عندك حق يا دكتور خالد
الا الحماقة اعيت من يداويها
مالهاش حل مع الشباب اللي زي الباشا اللي قالك ع الجواز العرفي ده
كل سنة وسارة طيبة وانت طيب والاسرة كلها بخير

aboyehia said...

عزيزي خالد والابن العزيز هيثم
تعليق سريع على موضوع السفر
انا تجربتي مختلفة عن تجربة دكتور خالد يا هيثم بمعنى انا كنت قاعد في مصر وباسافر منها كتير و عمري ما حوشت برضه
لم استثمر ولم يكن لدي اي مرة دفتر توفير
وكل مااكسبه او كسبته اصرفه
سفريات افلام مسرحيات كتب الخ
طبعا انا استثمرت في نفسي وفي اولادي اي استثمرت في الانسان
غيري بيستثمر في السعد والريان
زي ما خالد او ابو فارس قال
مين صح معرفش....بس بصراحة مش ممكن اغير طريقة حياتي ولو بالف استثمار في الف حتة

شــهــروزة said...

لن تجد فى المفردات التربوية لدى الشعب المصرى والعربى عامة الا تلك الأسئلة فيما يختص بالأنثى
ولك أن تعذرهم
لم يتخطوا بعد مرحلة قبول الأنثى كعضو كامل فى مجتمعهم الذكورى
يتمتع بكامل حريته فى اختياراته

ربما من حسن حظ الابنة الغالية أنها نشات خارج هذا الاطار

==========
صديقك فى الخليج
كويس انه لسة عنده لسان يقدر يحكى به
التهافت على جمع المادة أخرس الألسنة وأخصى العقول
خاصة فى تلك البقاع الزيتية

أول مرة أزورك هنا
المكان هادىء ودافىء وجميل
مش مجاملة

تحياتى

Egyptos said...

أولا تحياتى
ثانيا مش ها اتكلم فى شئونك الخاصة حتى لو غيرى إتكلم
ثالثا: أحب أعرفك إن الغردقة إتغيرت كتير و ما بقاش فيها صيادين؛ يا راجل كنت متوقع يكون السمك هنا ارخص حاجة؛ طلعت بلد ما فيهاش حاجة رخيصة؛ فيه لينك عندى للبلد اللى باشتغل فيها ممكن تشوفها؛ و غحتمال كبير تكون جيتها ما دمت بتحب السفر قوى كدة
رابعا : بمناسبة السفر كان أحد أحلامى المطمورة إنى اعمل زيك أسافر من بلد لبلد و مش مهم جواز او غيره بس للأسف اليد قصيرة جوى و انا إستسلمت لقصرها و للمجتمع و غتجوزت و قعدت زى ما أنا .. يا دوب أسافر من الغردقة للبلد و دمتم.

أبوفارس said...

ِشهروزه..
شاكر على المرور والتعليق الرقيق..أحد العقول المزيته سألنى بأستنكار عندما علم بخبر هجرتى لكندا "رايح كندا وعندك بنات..أنت أتجننت..؟؟" قلت له "ده أنا رايح هناك عشان عندى بنات..عايزهم يطلعوا بشخصيات كامله متكامله مش حريم.." تلاقيه لسه فاتح بقه لحد دلوقت...
تحياتى..خالد

عمونا
egyptos
انا أشتغلت فى الغردقه سنه ١٩٧٨ ويادوبك كانوا أبتدوا يبنوا فى قريه مجاويش ومهندس التكيف فيها كان صديق عزيز وياما رحت هناك وهى لسه خرابه نعوم ف البحر..كل ماأنزل مصر أقضى بضعه أيام فى مرسى علم ومره رحنا الغردقه وأتغشينا فى مطعم فرنساوى ١٠٠% ...الله برجم أيام الطعميه البايته..شرفت ونورت..
خصوصيات أيه ياراجل ماهى كلها فى الراديون أهى ..يهمنى أسمع رأيك ولو أختلفنا..
أذا لم يستطع أتنين متعلمين محترمين زينا اﻷختلاف بتحضر يبقى فعلا مافيش فايده شرفت ...تحياتى..ومودتى...خالد

ibn_abdel_aziz said...

اولا اقول ربنا يديك ويديها طولة العمر
ويبارلك فيها وتشوفها في احسن حال وافضل مآل
امين

موضوع الهجرة دي
اناسبت مصر من 6 سنين
اشتغلت عملت سويت اتعلمت
وبعدين رجعت

انا شايف الناس مختلفة في موضوع السفر ده
ناس كثيرة بتروح مترجعشي
بس اقول ايه بقة
بيقولوا علي مجنون

مواويل said...

أبو فارس, كل عام وسارة بألف خير .

بالنسبة لأمر السفر, فأنا أنصحك بالشام يا عزيزي, بيروت أو دمشق, وليس لأني سوري المولد, لا, بل لأن الشام جميلة بالفعل .
كذلك تركيا جميلة فحاول أن تذهب لهناك .

أبوفارس said...
This comment has been removed by the author.
أبوفارس said...

عزيزى شريف..لامجنون ولاحاجه ولاتحتاج أن تشرح ﻷى حد أسباب عودتك مادمت مقتنع بها..

a man got to do what he got to do..!!
أتابع ومن فتره مدونتك..وأتفق مع كثير مما تكتب..تقول أن مرجعيتك أسلاميه..وأنا أراها غير ذلك على اﻷطلاق..أنت تحاول أن تطفى على نزعتك اﻷنسانيه صبغه أسلاميه لتكون مقبوله لدى الناس وهذا أمر مشروع طالما أبتعدت عن التلفيق..كنت أتسائل كيف وصلت فكريا لهذه القناعات..وأجبت أنت بنفسك..أنك قرأت وتأثرت بالماركسيه من مكتبه الوالد..وأظن تجربه السفر والحياه والمشاركه فى أمريكا أضافت لتلك القناعات وعمقٌتها...
شرفتنى بالحضور..أتمنى أن تتكرر..تحياتى وخالص مودتى...خالد

زرياب حبيبى..عملت أيه فى اﻷختبارات يافتى..؟؟١٠٠% بالصلاه ع النبى..زرت مواويل مؤخرا وأضحكتنى حمله التضامن..وليكن شعارها "أرفع حذائك ياأخى"..أتابع بوجل مايحدث وأى كلام أقوله وأنا متدثر ومريح هنا لامعنى له..للأسف لم أزر بر الشام ولاتركيا ...عمان وبيترا والعقبه نعم ...ولكنى وبحكم الزواج والنسب زرت الجزائر وتونس..بلاد جميله...خطوه عزيزه يارفيق أتمنى لك السلامه أولا والنجاح دائما...تحياتى وتقديرى..حالد

9:44 AM

ibn_abdel_aziz said...

تحياتي يا ابو فارس

هو في الحقيقة انا كنت في الاخوان 15 سنة
وموضوع الشيوعية ده كان خط موازي في البيت بسبب والدي وكتبه

اما ان مرجعيتي الاسلامية تبدو لك انها ليست مرجعية اسلامية
فيبدو انها مسالة تعريفية

ففي الحقيقة كل ما اؤمن به منبعه من ايماني بمرجعية اسلامية بمعني انه المصدر الاساسي والاصل الذي اقيس عليه الاشياء
لا اقبل كثير من تفسيرات الماضي والحاضر بسبب انها - من وجهة نظري- تخالف المقصد العام للاسلام او لنقل لبه واصل بناءه
انا اري ان بناء القيم الاسلامية في الحياة الدنيا مؤسس علي عامود وركن اساسي الا وهو العدالة
وان مقاصد الشريعة جاءت لتخدم هذه القيمة العليا
طبعا العدالة نسبية
لكن فيها مشترك انساني لكل اهل الارض
وهذا ما ادافع عنه او اريد ان يكون واضحا في رؤيتي لاي قضية الان

مش عارف ازاي وصلت لان نزعتي انسانية اصبغها بصبغة اسلامية لتكون مقبولة لدي الناس
بس ده طبعا رايك واحترمه

عدا اني مثلا اري من مرجعيتي الاسلامية والتي يراها الاخرين لا انسانية ولا يحزنون
انه هناك مساحة للعنف المقبول والمبرر في الاسلام وهو ما اقر به واعتبره امرا مهما
ومنه اني ضد ما يذهب اليه التقدميين من تقنين لسلوك الشذوذ الجنسي وما سواه
ومنه اني ضد العري واستثمار الجنس في التجارة وتدمير اخلاق الناس تحت دعوي التحرر
ومنه اني مثلا مع تعدد الزوجات بل واراه ضرورة الان اكثر مما سبق زمنا ومكانا
والقائمة طويلة جدا
ولولا مرجعيتي الاسلامية لما صرحت بهذه الامور والتي بالفعل صرحت بها كثيرا لو كان الغرض تلبيس انسانيتي زيا اسلاميا للحصول علي قبول الناس

انا فقط اري نفس اكثر في منطقة اليسار ومسائل الحقوق وقضايا الانسان العادلة اي انسان
لكن المرجعية لا خلاف عليها من وجهة نظري

بل فهمي لمنظومات العقائد الاخري والتي وان شارك الاسلام فيها بعض خصائصها واسسها الا انه يختلف عنها في العقيدة الثابتة المؤكدة في وحدانية الله ونهاية الرسل بمبعث محمد عليه الصلاة والسلام وما يترتب علي هذا من ملحقات وثوابت عقدية

ربما اكون اوضحت اكثر
:)))

والف شكر لزياراتك المتعاقبة في بيتي المتواضع المسمي بالمدونة

أبوفارس said...
This comment has been removed by the author.
أبوفارس said...

عزيزى شريف...عفوا كلامى كان مختصر وملموم زياده عن اللزوم وبالتالى يبدو وبدون قصد أنى لمست عصبا عاريا فمعذره..المفروض أنى أكون حساس أكتر من كده ممكن يكون الموضوع كله أختلاف فى المفاهيم..عندما أقول أنى أرى أن مرجعيتك غير أسلاميه أولا أنا لاأنتقدك ولاأحكم عليك..ولا لى الحق فى ذلك ولاحتى أدعيه ولا هى معايره أو أنتقاص من شخصك الكريم .. ولا أنا من حمله السيوف الخشبيه ونازل صريخ وأأأسلاماااااه طول الوقت -بالعكس- ولاأنا زى أسمه أيه الصارم الباتر -بيفكرنى بحلقات جرانديزر-ولا أنا أعنى أنك تنصب على الناس أو بتضحك عليهم فعلا خاننى التعبير هنا...
أنا أعنى ببساطه أن تحليل ماتقوله عن حقوق اﻷنسان والمواطنه وحق اﻷقليات أقرب لمفاهيم الليبرالين اﻷمريكان مثلا من أى أتجاه أسلامى ..
كلامك عن العداله اﻷجتماعيه أقرب لمفاهيم اﻷشتراكيين الديموقراطيين منه ﻷى أتجاه أسلامى..

أنا شخصيا ومن خلال معلوماتى المحدوده لاأستطيع أنطلاقا من أرضيه أسلاميه فقط أن أصل الى ماتقوله اﻷن..وبالتالى هناك مداخل ومرجعيات أخرى بلورت أتجاهك الفكرى..بس ببساطه..
أنا شخصيا مرجعيتى ليست أسلاميه على اﻷطلاق ولكنى اتفق معك فى رفض أستثمار الجنس فى التجاره وأرفض تشئ المرأه وتحويلها الى سلعه أو منشط لبيع السلع..وارى الحجاب والنقاب بالذات فى الوقت الحالى بنفس المنظار ..تحويل المرأه الى شئ..
مفهوم مقاصد الشريعه مفهوم فرعى فى الفقه اﻷسلامى-وصحح لى معلوماتى لو كنت مخطئا-قال به اﻷمام الشاطبى فقط..فقه السنه قائم على ماأقره الشافعى الكتاب والسنه واﻷجماع ثم الرأى..وميكانيزمات التفكير الفقهى هى القياس ورد الفروع الى اﻷصول وخلاص..ولذلك نحن خارج الزمان بزمان...
ﻷنى أظن-وربنا يجعل كلامى خفيف ع الكل- مانتمسك به من أصول أصبحت
irrelevant
غير ذات موضوع ولاأهميه فى هذا العصر ..
أسف أن كنت أسات أليك والله ماكان قصدى..يارب يدوسنى أتوبيس سياح مكيف لو كنت قصدت ذلك أنا أكن لك كل تقدير وأحترام فعذرا ثانيه...خالد

علاء السادس عشر said...

عزيزى خالد
كل سنة وسارة طيبة ,صورة جميلة للأبوة تلك التى رأيتها فى التدوينة أتمنى لكل أب أن يحياها ,أن يتناقش مع الأميرة الصغيرة حول كتاب وأن يزور معها الأوبرا وأن يفخر بها وتفخر به.
تعليقك وتعليق شريف أثارا أنتباهى ربما لأنى أيضاً لا أعتمد على مرجعية دينية ولكن أحاول أن تكون لى مرجعية أنسانية.
هذه المرجعية الأنسانية أشعر بها عند البعض وأقول أشعر وليس أعتقد أو أظن ,لذلك فأنا أتفهم تعليقك ووجهة نظرك
تحياتى ومودتى
ملحوظة
شاهدت المومياء مرة أخرى مع أحد الأصدقاء وظللنا ندعو لك (فى حالة لو جاتلك زغطة)

أبوفارس said...

صديقى علاء..وأنا أقول ودانى سخنه ليه اليومين دول أفتكرت حماتى كانت جايبه سيرتى..طلعت أنت..!!
واضح أن شريف زعل من اللى قلته..بس هكذا أراه..نرعه أنسانيه مغلفه بغطاء أسلامى..ومافيش فيها عيب..وهذا ماحاولت أن أفسره..أرجو أنى أكون نجحت..شرفتنى بالزياره..تحياتى.. ومودتى..خالد

mohamed elbanna said...

كل سنه وسارة منورة حياتك ومنورة الدنيا كلها،
اجمل حاجه فى اسامه انه بيجمع علاقات مالهاش حل وناس كلهم زى السكر
عارف يا دكتور انا كان نفسى قوى اعمل زيك لكن انا جبان ومش مغامر ودايما شايل هم اللى حواليا هيعملوا ايه من غيرى
ن المهم بلاش تقلب على المواجع
كلمة أخيرة كل بلاد الدنيا جميله والحياة فيها احسن بكتير من مصر والموضوع مش حكاية فلوس - الموضوع بقى اكبر من كده
أنا عايش فى قطر من سنتين وبازور مصر 4 مرات فى السنه علشان اطمن على أهلى وأصدقائى غير كدة مكنتش ازورها تانى

ibn_abdel_aziz said...

لا يا عم لا زعلان ولاحاجة
:)))
ربنا ميجبشي زعل

هو بس انا شايف ان المرجعية الاسلامية ليست الا مجموعة اصول وقواعد صاحبها شرح لتطبيقات مستمدة من هذه القواعد بافعال الرسول صلي الله عليه وسلم
ثم قام العلماء بمحاولة فهم الاصول وفهم التطبيقات في محاولة لتقنين الاصول ووضع مدارس تفكير تمكن الاصولي من استخراج التطبيق من الاصل اي وسائل استنباط التطبيق من القاعدة

اما الاصول نفسها فمتفق عليها انها من مصدرين اساسيين الا وهي القران والسنة
واختلفوا فيما عدا ذلك

الشاهد هو ان الاصول المستمدة من المصدرين الرئيسيين لا تتغير
بينما فهم الاصول للوصول الي تطبيقات هو عملية مرتبطة بفهم الحالة الاولي لتطبيق مستمد من الاصل ثم معرفة مناطات التطبيق وفهم تاريخية النص الذي يعتبر اصلا او مجموعة النصوص التي تكون الاصل او الاصول

مش عارف انت فهمت اللي انا قلته واللا انا اتجنيت في عقلي وبهبل

بس القصد هو انني عندما اهم بعمل اي شئ ابحث عن الاصل
ولا مانع ان تكون الاصول الدينية انسانية ايضا
لان الاصول لو كانت من مصدرين اساسيين وهما القران والسنة
والقران هو كتاب خالق الانسان فهو كتاب للانسان
والسنة هو فعل الرسول وهو انسان
فلا تعارض بين ما هو دين وبين ماهو انساني

ومثلا لو عدت للوصايا العشرة مثلا لوجدت انها انسانية بالدرجة الاولي
فهذا لا يلغي انسانيتها كونها ربانية من عند الله
اي انها ربانية المصدر انسانية التطبيق

وهل اتفق الناس اصلا عما هو انساني ؟؟
بمعني من الانسانية ان تري شخصا يؤمن ان الشواذ جنسيا لهم حق الزواج
ومن الانسانية عند الاخرين ان يرون انه فعل مدمر للانسان لانه عكس الطبيعية
وانا هنا لا اتحدث عن اي مرجعية دينية
بل عن افهام بشر وتصوراتهم عن الكون مستمدة من خلفيات اخلاقية متعددة ليست بالتحديد دينية بل قد تكون واسعة اتساعا شديدا


ان تكون بعض افهامي للاصول تقع في مناطق تطبيقات ليبرالية او اشتراكية لا يعني هذا ان مرجعيتي هي كتب الليراليين ولا مراجع او تجارب الاشتراكيين

لكن اعترف ان تطبيقات هؤلاء وهؤلاء افهمتني الواقع والتاريخ والظرف الانساني واطلعتني علي مدي اتساع فهم الانسان للنص الانساني نفسه الذي يكتبه انسان اخر

فكيف بنص اؤمن به انه مقدس؟
يقوم بتفسيره انسان
وانسان اخر
وانسان ثالث وهكذا

مثال اخر
عندما قرات في كتاب للقرضاوي مثلا انه في زمن بعض الفقهاء وعندما كانت منطقة بها مجوس تحت حكم المسلمين
كان من المقبول مثلا ان يتزوج الرجل المجوسي ابنته علي الرغم من تحريم هذا كلية في الشريعة
والسبب هو ان المجوسية تم اعتبارها لدي البعض دينا وكان له كتاب وبذلك يتم مقارنته باهل الكتاب
وبالتالي من باب قبول الاديان السماوية الاخري
يتم قبول ممارسات الديانة المجوسية ومنها هذا العرف الشاذ وهو زواج الرجل بابنته

من حدث كهذا يمكن ان تسمي هذه الفتوي التي افتي بها فقهاء هذا المكان والزمان بانها فتوي " تقدمية " يوم لم يكن هناك لبيرالية ولا تقدمية ولا اشتراكية ولا يحزنون

بينما في الواقع هذه الفتوي كانت مرجعيتها اسلامية
سواء كانت مصيبة او مخطئة
لان من افتي فيها اعتمد في استنباطه للحكم علي مرجعيته الاسلامية

ولا يمنع هذا ان يتاثر ذي المرجعية الاسلامية بالظروف المحيطة والناس والمكان والزمان فيفهم خصائص البشر وخصوصية التاريخ وسائر المؤثرات الطبيعية
ليعيد نظره في النص نفسه ليس قادحا فيه بل فاهما له بشكل اخر وبالتالي مستنبطا منه حكما او مجموعة احكام اخري

أبوفارس said...

شريف ياعزيزى..أنت عشت فى أمريكا وحسب مافهمت من مدونتك أنغمست فى المجتمع اﻷمريكى ولم تعش فى الجيتو اﻷسلامى هناك..أقرء اللى أنت كتبته ده بعين ناقده وقل لى أيه الفرق بينه وبين الكلام اللى بيتقال فى قداس اﻷحد من مبشرى المسيحين الجدد..أو غلاه الصهيونيه اليهوديه..معنا "كلام الله" أو "كلمه الرب" يبقى مش محتاجين أى حاجه..الخطاب الدينى اﻷصولى واحد..
المسلم اﻷصولى عنده أشكاليه دمها خفيف شويتين..يقولك أنا مؤمن بكل اﻷديان السماويه واﻷنبياء..بس كل الموجود حاليا مٌحرف مش هو اﻷصل وبالتالى أنا لاأؤمن به ولاأحترمه..مش بس كده أنا عندى أخر كلام ﻷن محمد خاتم اﻷنبياء..فكل اللى بعد كده تخريف..بهائى ,قيدانى, مورمون..كله غلط..العالم توقف من الف وربعمائه عام ولاجديد تحت الشمس..
أنا أتكلم هنا عن الشريعه والقوانين الحياتيه اليوميه..لاأتكلم عن البناء الغيبى أو الميتافيزيقى..ده موضوع تانى..
فكل الكلام الكبير المكلكع اللى أنت وغيرك من اﻷصوليين بتقولوه واحد "كل مشاكل الدنيا عندنا ليها حل فى الكام صفحه دول"..
أنا شخصيا رغم المحاولات والله مش عارف أقتنع بالموضوع ده..ألا أذا كنا بنتكلم كلام عام جدا جدا عن قواعد عامه جدا جدا..أنما كل كبيره وصغيره وصالح لكل زمان ومكان ..معلش سورى..عقلى مش هاضمها..ويجعل كلامى خفيف ع الكل..
ممكن تقول أنى لاأعرف شئ عن الشريعه والفقه وتفسير القرآن..ألخ..والله أعرف وقريت وفكرت وقارنت..

عاوز تستمر ف المناقشه ونخش فى نقاط محدده أوكى..عندك حاجات أهم مفهوم..أنا لاأدخل أى نقاش وأنا ناوى "أغلب" لمس أكتاف..أنا فقط بأتعلم وأستمع....نهارك ورد ورياحين

تحياتى..وعميق أحترامى...خالد

ibn_abdel_aziz said...

يا سيدي تعالي نتكلم ونتناقش :)
معنديش مانع طبعا
ومعنديش مانع برضك نختلف اختلاف في كثير من القضايا ونظل نتعامل معا انسانيا علي كل المستويات

انت قلت كام عبارة مهمين
""كلام الله" أو "كلمه الرب" يبقى مش محتاجين أى حاجه"

انا مقلتش كدة
كلام الله او الرب هو كلمات النص الذي يؤمن به المؤمن انه مقدس
عدا ذلك كله كلام بشر

التفسيرات والاستنتاجات والاحكام المستنبطة والفتاوي وكل ذلك هو فهم البشر للنصوص

لا ينبغي لمؤمن ان يتحدث بالنيابة عن الله او يعلم ما في نفس الله
اظن ان من يفعل هذا يتحول الي انسان يلعب دور الله
وهو من نواقض الايمان بالتاكيد وانا اتحدث الان عن العقيدة الاسلامية المبنية بناءا كاملا عن استقلال الله عما غيره
فلا ينبغي ان يعرف كنه كلام الله بشكله الذي نوي الله واراده الا الله

ولكن لان الله لا ينزل كلاما الهدف منه الا يفهمه احد اطلاقا والا تحول الله الي عابث

اذن هناك معرفة بشرية محدودة بمعني ومقصود كلمات الله
وهو ما يكفينا في حياتنا هذه
ولذا لزم تنوع التفسير وكثرة الاجتهاد
ومع هذا يلزم عدم فرض التطبيق علي الناس
فيصبح تنوع التفسير يوجب حرية الاتباع للتفسير
خاصة وان العقيدة نفسها متروكة لحرية الاختيار
فما بالك بحرية اختيار التفسير ؟

اذن قولي باني املك تفسيرا انا اؤمن به
لا يعني اني اؤمن بانه الحق المطلق الذي يجب ان يؤمن به الكل الجميع والا هلكوا

ما اؤمن به " وهو ايمان لا ينبني عليه شئ في الدنيا " ان الكافر بالاسلام ولا يؤمن بعقيدة الاسلام يكون هالكا " يوم القيامة " ...وهو امر سنعرفه يوم القيامة

ان يقول قائل انا املك كلمة الله
او ان يقول انا املك تفسيرا لكلام الله
فرق واسع
واللا ايه ؟

العالم لم يتوقف منذ 1400 سنة
بل العالم بدا قبلها واستمر بعدها
واحكام الاسلام نوعان
تاريخية محدودة
كونية ممتدة

والفقهاء بذلوا جهدا كبيرا لمعرفة الفرق بين الاثنين

يبدو ان مقاصد الشريعة المبينة علي ما يسمي الضرورات الخمس
او الحقوق الخمس هو جزء من الاجابة

ان كانت مقاصد الشريعة هو اقامة الحقوق
ومع معرفة ان الحقوق مسالة تتغير بتغير الزمن والمكان والاشخاص
يجب ان تتغير الاحكام ايضا

مثال محدد كما طلبت
جاء الاسلام وهناك رق
كيف نتعامل معه
كان هناك احكام انتقالية للرق
نظمت بعض اجزائه
لغت اجزاءا اخري
وفتحت الباب للتخلص من الرقيق تدريجيا بالعتق لاسباب كثيرة

لو افترضناان الاسلام جاء وليس هناك رق
لما كانت هناك احكام رق اصلا

وهكذا

اذن الرق احكامه تاريخية هدفها تنظيم وضع ما لكفالة حقوق اطراف كثيرة في مسالة الرق وفي نفس الوقت يتخلص من الرق بشكل تدريجي

بل يمكن ان ازعم مثلا ان لو نبي الله محمد
صلي الله عليه وسلم
بعث اليوم
مثلا
لكانت دعوته مختلفة التفاصيل بشكل كبير جدا
ولعله ذهب الي الامم المتحدة ليبلغ الناس رسالته
ولعل القران لم يكن لتوجد فيه ايات عن الغزو ولا الرق والجزية ولا اي شئ من هذا مما لا يوجد منه شيئا في زمننا هذا

مش عارف انا كدة وضحت اكثر واللا ايه؟

اكرمك الله :)
لا لمس اكتاف ولا هي حرب يا عم ابو فارس
تحياتي وتقديري

أبوفارس said...

كويس قوى تاريخيه اﻷحكام..وفرت عليا كتير جدا..كنت حاأقولك سهم المؤلفه قلوبهم اللى أوقف العمل به عمربن الخطاب..وتوزيع أرض العراق على المحاربين كما فعل الرسول فى خيبر ورفض عمر وجعلها حبس للمسلمين كافه وليست وقفا على البعض..ونفضل نحكى ونرد على بعض بقال الله وقال الرسول وعن فلان وعن علان أنت جبت م اﻷخر خالص جزاك الله خيرا...
تاريخيه اﻷحكام دى تقف فين..يعنى النهارده أيهما أولى باﻷتباع أتفاقيه جنيف لمعامله اﻷسرى أم سنه رسول الله فى بنو قريظه..!!
وأدا كانت أتفاقيه جنيف يبقى أيه لزوم السنه بقى ..ماهو من أيام عمر يعنى بعد الرسول بكام سنه أبطلنا العمل بها..
حاتقوللى الرسول عامل أسرى بدر بطريقه مختلفه أقولك هنا تناقض..يعنى اﻷتنين صح..وده بيدينا أختيار واسع..مش بس فى معامله اﻷسرى..يبقى فى كل شئ..
وبناء عليه مين اللى يحدد القواعد المتغيره دى فقهاء ورجال دين والا برلمان منتخب له الخق فى وقف العمل بصحيح أحكام فى القرأن والسنه ﻷنهم تاريخيا مش ماشين مع الزمن الحالى
مثلا زواج المتعه..أنت عشت فى أمريكا وأكيد شفت شباب عايشين سوا..بوى وجيرل فريند..مش ده أعلان والزواج أيه غير أعلان..ننظم الموضوع ده زى الغرب بقانون
common marriage
مثلا والا نستنى لما شوارع القاهره تتملى أطفال غير شرعيين -أخر رقم سمعته ٢٠ألف قضيه أثبات نسب..
وأذا كان عندنا عدد متزايد من ال
single mothers
نفضل ماسكين فى قوانين ميراث عتيقه والا نتحرك للأمام شويه..كفايه وأسمع رأيك لو ماعندكش مانع...وتانى صباح الفل...خالد