Monday, February 18, 2008

وداعا ياعراق


وداعا ياعراق

د.يونس حنون

مافيش فايدة .....
أخر كلمتين نطقهما الزعيم سعد زغلول قبل ان يغادر دنيانا للقاء وجه ربه
ماكو فايدة ......
آخر كلمتين نطق بهما العبد الفقير لله يونس بن حنون وهو يغادر البلد الذي عاش فيه 45 عاما" دون ان يبرحه ثانية واحدة بعد صراع مرير مع كاتمي الانفاس وغربان البين ممن جاءؤا باسم الديمقراطية ليذبحوها .قررت الفرار بجلدي قبل ان تفلت من لساني كلمة حق توردني موارد الهلاك
لاول مرة في حياتي ارى مطارا" ، ولاول مرة في حياتي يكون لي جوازسفر دفعت فيه 700 دولار عدا" ونقدا" وانا الممنون لانه كما قال من احضره لي انه ماركة ( جي ) هذا الحرف الانكليزي الذي اصبح الهوية الوحيدة المعترف بها للعراقي خارج اسوار الوطن
تركت البلد للجلادين و الذباحين و اللصوص الذين جاءؤا من وراء الحدود ليصبحوا اسيادا" علي انا الذي اكلت طحين الحصة المخلوط بالتراب 13 عاما" ،فهم قد ضحوا كما يقولون اكثر مني ، تركت البلد للمتخلفين والجهلة من حملة شهادات الماجستير في ندب الحسين وحب آل البيت . والدكتوراه في صناعة الاحزمة الناسفة وقطع الرقاب لانهم افهم مني انا الطبيب الذي قضيت ثلاثين عاما" في الدراسة
تركت البلد الذي اودع فيه البشر عقولهم خزانات مقفلة وسلموا مقاليد التفكير الى اي شعيط ومعيط نصب نفسه اميرا" للجماعة او ممثلا" لمكتب السيد ينهي ويأمر ويحرم ويحلل و مؤهله الوحيد لحية قذرة او خاتما" يدعي به انتسابا" غير شرعي لرسولنا الكريم الذي جعله البعض صاحب مطعم مهمته اقامة المآدب لمخبولي الجهاد من الانتحاريين ، وجعله ألاخرون رئيس عشيرة لا تحل بركاته الا لاقاربه !
تركت البلد للبهلوانات والمهرجين الذين جعلوا من العراق سيركا" تتراقص فيه القرود و تستعرض الوحوش المدربة افانينها
تركت البلد لاهل الفتاوي من قوادي الحور العين ومحللي تمزيق اجساد الاطفال سعيا" لنيل مكافأة اطفاء الشبق في الجنة التي اصبحت بفضلهم ماخورا" سماويا"

ظننت اننا اكبر من الطائفية ، فخاب ظني
ظننت اننا اكبر من الاحقاد فهزمتني الكراهية
ظننت اننا اكبر من الخوف وها انا افر مذعورا"
ظننت اننا اكبر من الجهل فتولى الاميون مقاليد الحكم
ظننت انني عراقي فتبين اني اما شيعي او سني او كردي ليس الا
لم يبقى هناك عراقا" لانتمي اليه ، مياه الرافدين جفت ، وجبال كردستان تتهاوى فوق رؤوس اهلها
دواوين السياب والجواهري احترقت ...لوحات جواد سليم مزقت.... اغاني ناظم الغزالي منعت ، فلمن اقرأ وعلى ماذا اتفرج ولمن استمع؟
تمنيت ان تأتينا الديمقراطية فما كان منها عندما جاءت الا ان تركلني وتقذف بي تحت اقدام الاخوة العربان ذليلا" واقفا" أنتظر كلمة الرضا من ضابط جوازات كان في يوم ما مستعدا" لبيع اهله لدخول العراق

وادارت الطائرة انفها نحو السماء وبدأت التحليق وان استمع في مذياع عقلي اغنية لكاظم الساهر الذي ادرك هذه الحقائق قبلي بكثير وهو يقول:

لم يعد صدر الحبيب موطني لا ولا ارض الهوى المذبوح ارضي
لم يعد يمكن ان ابقى هنا فهنا يبكي على بعضي بعضي
Safwan A Taha; MD, FACS./ Member: SAGES, EDS, EATS, ELSA.
Professor of Surgery.Fellow of the American College of Surgeons.
Dip. Chirurgie Laparoscopique, Strasbourg; France.
Certified Arab Board Surgeon.
Consultant General\ Lap. & Bariatric Surgeon, Al-Noor Hospital; Abu Dhabi, UAE.

Member of the Board of Examiners; the Arab Board of Surgery.Supervisor, Trainer and Clinical Instructor; the Arab Board of Surgery.

20 comments:

أبوفارس said...

لى أصدقاء عراقيين..وتضخم عددهم بأخرين تعرفت عليهم أثناء التظاهرات والنشاطات المناهضه للحرب فى الشهور واﻷسابيع السابقه لغزو العراق..كلهم بلا أى أستثناء -رجالا ونساء-قمه فى اﻷخلاق والرقه والعلم..أستطيع عد على اﻷقل ١٢ منهم يحملون الدكتورهات فى الفيزياء والكيمياء وعلوم الكومبيوتر..طبيبه تخصص أمراض دم..وباحثه فى مستشفى أوتاوا العام..لازالت لى مع بعضهم علاقات ود ومحبه..وألتقى بشكل دورى مع ثلاثه منهم..لننوح سويا..وصلتنى تلك الرساله من أحدهم -دكتوراه فى علوم الكومبيوتر من ألمانيا وأستاذ فى الجامعه هنا..يسارى عجوز مثلى شيعى متزوج من سنيه وأسم أبنه "عمر" وكما يقول عن نفسه صعيدى عراقى ﻷنه من البصره.
.......
هل مايحدث فى العراق هو المنحنى التاريخى الذى يجب أن نمر به جميعا..؟؟هل اﻷستحقاق التاريخى واجب الذفع سيكون نفسه مايحدث بالعراق..؟؟ أهداء لكل أصدقائى العراقيين..أبو عمر..أبوسيف..أبو رامى..
وكل أب وأم عراقى
.....خالد

ابو احمد said...

مطر مطر مطر وفى العراق جوع
مامر عام اللا والعراق فيه جوع


امازلت مصرا علي ان توجع قلبنا
الموجوع

انت فين ياخالد
تحياتى
مجدى

أبوفارس said...

أنت سهران والا أيه ياصديقى..؟؟تصدق أول ماقريت الرساله دي "أنشوده المطر" للسياب هى أول ماقفز الى ذهنى..
فاكر أيام أكتشاف العالم سويا..
الشعر..الموسيقى..الحب والجمال..
أما أن القلب موجوع..
فهو موجوع حتى أنى أعجب أحيانا على قدرته على الدق
..
عيناك غابتا نخيل ساعه السحر
أو شرفتان راح ينأى عنهما القمر. عيناك حين تبسمان تورق الكروم
وترقص اﻷضواء..كاﻷقمار فى نهر
يرجه المجذاف وهناً ساعة السحر
كأنما تنبض فى غوريهما النجوم
.......
أصيح بالخليج:"ياخليج
ياواهب اللؤلؤ والمحار والردى
فيرجع الصدى
كأنه النشيج:
ياخليج
ياواهب المحار والردى.."

آآآآآآآآآآآآآآآه

ياقلبى...تحياتى..وخالص مودتى..خالد

bocycat said...

للأسف العراق خلاص ماعادت لأهلها الله يكون فى العون اصعب حاجة الغربة فى البلد وغربة بغربة يبقى ندور عالاكثر امانا وحرية عشان نحس اننا بنى ادمين ... تحياتى واسفى لكل عراقى

على باب الله said...

كلام يوجع القلب

حقيقي شيء محزن

---

الصارم الحاسم said...

مشكلة العراق وعودة استقراره لن تحل الا بأن تحكمه المقاومة الحقيقية التي
اغلبها اسلامية

وافغانستان والصومال ايضا


ولكن من احتلوه لن يسمحوا بذلك


والمقاومين لن يرضوا بغير ذلك...فسواء اقتنعتم -انتم / اقتنعوا - المحتلين..هم -المقاومين - يرون هذا مبدأ لن يتم الحياد عنه


فمن المخطئ
؟


ومن كان المخطئ من البداية
؟

ابو احمد said...

الصارم الحاسم والا اقولك بلاش الواحد يضيع وقته معاك

أبوفارس said...

أهلاااااااااااا..بالصارم الحاسم ..أنا قلت برضك أن الظروف حتجمعنا..وأهو حصل..دا أنت عاوز لك قعده ومدونه لوحدها عشان ناخد راحتنا ف الكلام..وعد ياعزيزى الدوق -من الدوقى يعنى-أن أرجع للحوار معك..حتى وأن كان حوار طرشان..ورانا أيه..ورااانا أأأأيه..أدى أحنا بندردش... على رأى ستنا "دليدا"..تحياتى..خالد

الصارم الحاسم said...

أبو احمد

انا برضه بقول كده


سعدت لمعرفتك..لأول مرة
!


أبوفارس

مش منتظر رد ولا اسعى لمناقشة

الصومال كان مستقرة تحت حكم المحاكم الوحيدة اللي استطاعت اعطاءة الاستقرار بعد 15 سنة

افغانستان لن تستقر الا تحت حكم طالبان

العراق كما قلنا

هي كلمة في زوري بما ان المدونة عامة للنشر وللتعليقات على الانترنت

متناقضين جدا
:)

أبوفارس said...

صومال أيه بس وأفعانستان أيه بس ياصارم ياولد عمى..دى مش دول ياأبنى دى خرابات..والسبب هم اﻷسلامو-دمويين..يعنى أنتم..أنت بما تحمله من أفكار وقيم معوجه..ومش عاوز تناقشها بعقل وقلب مفتوحين..ياأخى دا مجرد ذكر خرابه زى أفغانستان تحت حكم الخرا الطالبان كافى ﻷى عاقل أنه يغير أرائه لو عنده عقل وقلب..تماما كما فعل عدد من مثقفى القرن العشرين حين لمسوا عن قرب فظائع الحكم الستالينى فغيروا توجهاتهم الفكريه..أنما أنتم ظاهره فى تاريخ الفكر والسياسه تسنحق الدراسه والتأمل..أصبر على رزقك أحاول أيجاد وقت لكتابتها...تحياتى...خالد

طبيب نفسي said...

أبوفارس الصديق العزيز

غالبا ماتلمس الكلمات الصادقة شغاف القلب بعيدا عن طنطنات الساسة وأهل الحل والعقد والمجالس الملية مسيحية وإسلامية وملوخية .. وهذا هو ماحدث مع كلمات د.يونس.
مايحدث في العراق هو تجسيد حي لما سوف يحدث غالبا في المجتمعات العربية شرقية وغربية وأوسطية..بمعني أن الداء موجود وظهرت أعراضه بمجرد سقوط الفاشية الحاكمة لتظهر عورات مجتمع بأكلمه..
لايهم إن كانت هذه الفاشية بعثية أو إسلامية أو مباركية.
لذلك أصبح ستر العورة غير ممكن.
هذه المجتمعات أصابها من العطب الفكري مايستلزم الكشف والمصارحة والمواجهة سواء إختيارا أم جبرا. وقد حولت المؤسسات الاسلاموية بلدانا مثل أفغانستان والعراق والسودان إلي خرابات عقلية ودورات مياه نفسية و روحية وبلاعات فكرية ..
مازال العقل العربي يدور في فلك الفقيه وكتب الاولين والفرض والنافلة .. حتي هلكت القافلة علي يد هؤلاء الرعويين.
المسلي في الامر أن هولاء يحسبون أنفسهم الاغلبية الفاعلة .. وهم الاقلية الزاعقة .. لذلك إسكاتهم واجب بالحجة والعقل والمنطق.

وقريبا سيكون النشيدالعربي الاوحد: حلوا عن سمانا يادمويين ياولاد دين الكلب .. بدلا من أيا حمامات العراق أو مصر أو الجزائر أو أي بلد عربي

تحياتي

الصارم الحاسم said...

هوا انا مش عايز اطول في الحوار ده بس لفت نظري حاجة

انا كنت مركز في نقطة معينة...عشان ما نتكلمش كتير...حال البلاد تحت الاسلاميين ...وحالها بعد التخل الغربي التحضري المتمدين التطويري



يعني هما عشان مش دول...يبقى مواطنيهم مش بني آدمين
ولا الاسلاميين بني آدمين

يبقى مش مشكلة نروح نهدها ونبنيها من اول وجديد...بما اناكم بتدوروا على مصلحتهم وادرى بمصلحتهم بما انكم المتنورين المثقفين بعيدا عن الإسلاميين الظلاميين

لو خطفت رجلك بقى لغاية افغانستان والصومال مثلا ...ستجد ان حتى اعادة البناء دي لم تحدث وشكلها لن تحدث


وفي كلاهما ...الناس بتتمنى يوم من يوم الاسلاميين..كانوا اكثر امانا


وكعادة كل من اناقشهم في هذا الامر ....ركزت على افغانستان وتجاهلت الصومال

لان الصومال مثالها اوضح..وما كانت عليه قبل الاسلاميين..وبعد الاسلاميين

وتناسيت ان فترة الحرب الاهلية ومقاومة الوجود الامريكي لم يكن يوجد اسلاميين



اما البتاع النفسي

طبيعي اما اخش هكذا مدونات اجد امثالك


من كلامك اظنك غير مؤمن....مش عارف مين الكلب اللي بتنسب له الدين في كلامك هو واحد من اتنين....صاحبه او مبلغه...ده كلامك مش كلامي


اتمنى لك جحيما ممتدا وعذابا قاصما في الدنيا وفي الآخرة ان لم تتب وان لم تكن عندك نية التوبة....يارب يارب

طبيب نفسي said...

ياعم صارم ولا صرمة ولا حاسم انت..

أنت مجنون ..ولا أعمي !!
هل وجهت لك أي كلام ؟ أعتقد ردي كان موجه لخالد أبوفارس اللي هو صديق حقيقي مش تخيلي ، وهناك حوار دائر بيننا من المؤكد إن شخصك الضعيف ليس طرفا فيه.
أم هو الحق المكتسب أن تتكلم وتكتب هراء وعلينا الاستماع لتخاريفك وضلالاتك وهلاوسك .. علي أساس أنك تملك صكايمكنك من الحديث نيابة عن صاحب الدين ومبلغه ممهورا بإمضاءات 20,000 من الملائكة !!
طبعا لما عيل بشخة زيك ـ يا أبوشخة ـ يدخل ويخبط في أي حد بدون أن يكون الكلام موجه إليه ، يبقي الرد الطبيعي هو لزقه علي قفاه كعبرة لمن لايعتبر من أمثالك.
أما البتاع النفسي بتعبيرك فأحب أن أؤكد أنك ستجد البتاع النفسي دائما يعبث في مؤخرتك الواسعة بإتساع المسافة بين المشرق والمغرب.
بل وصل الأمر أن فسل زيك يطالب الناس بالاستتابة .. مايمكن ياسي بعجر صاحبه ومبلغه لهما رأي آخر في أمثالك.
طبعا أنا لا أحاورك .. بل كان عليأن أكتب رد يليق بتعليقك الساذج.
ولو طولت في الكلام تبقي تستحق ما سأقوله لك.
إمشي وماترجعش تاني

الصارم الحاسم said...
This comment has been removed by the author.
الصارم الحاسم said...

البتاع النفسي


احترت في ردك...هل ارد عليك بما تستحق بنفس لغتك واعرفك ان لكل فعل رد فعل...واللا اعمل بأخلاقي وبالخط اللي رديت عليك به اول رد


دار في ذهني اما قرات كلامك الاول اني ارد عليك بمثل لغتك اللي بتدلل على اخلاقك...لكن قلت اعمل باخلاقي انا..وردي السابق وان كان حاد لكن حصرته قدر الامكان في الجانب الديني....وهاحاول امسك نفسي المرة دي كمان



وماذا اتوقع من واحد مثلك يسب الدين وتعليقه الاول يدل على اخلاقه الواطية


مش مستني تصريح من حد او توجه لي كلام اما تسب الدين اللي بأؤمن به



احمد الله ان في سنوات عمري اللي قد تجئ نصف عمرك....وفقني الله ومن علي بأني وازنت بين الايمان به وبما انزل وبما يوافق الفطرة...وبالتفوق في الحياة العملية .....فلم تعميني وتأخذني مصالحي الشخصية لترك ما اؤمن به .....او اهاجم المؤمنين واسبهم ناسيا كذبي باحترام الحرية والعدل والانصاف و و و..وكل الكلام الفاضي لكن هل ننتظر الصدق ممن يكذب على الله ورسوله...تمسحا في مؤخرة الغرب اللي بيقبض منه وبيعيش فيه...وثقافة المؤخرة دي انت اللي تعرفها بالوسط اللي انت عشت وعايش فيه

بل كانت مبادئي هي الدافع وارى منها فضل الله وبركته..


واعوذ بالله ان اصل لمثل عمرك وانا على خطوات من لقاء الله بمثل هذه الاخلاق وهذا التفكير


والحمد لله الذي عافنا مما ابتلاكم به وفضلنا على كثير ممن خلق تفضيلا


ووالله ان رجعت وقليت أدبك لأرد عليك بلغتك نفسها


أبوفارس

عرضت وجهة نظري وانتهى....لا اسعى لنقاش مع احد منك لاني اعلم انه 99.9999999
لا فائدة

والكلام معكم بيؤكد وجهة نظري في كل مرة...فها هو تعليق صغير مع ادعياء الحرية يحرقهم اوي وينقلب عليهم بمثل هذا

أبوفارس said...

أما أنك ستحرمنا من النقاش معك فهو جميل منك لن أنساه ياصارم..فنقاشاتك مع عمرو عزت وفادى وحفصه وأخرين تجعلنى أزهد تماما فى أهدار وقتى "للنقاش"معك فهو تحصيل حاصل والمجموع صفر كبير باﻷضافه الى صداع حاد لابد وأن يلازم من تلقيه مقاديره فى مناقشه معك ﻷيام..لن أتدخل فى الملاسنه بينك وبين صديقى طبيب نفسى فهو قادر على غسلك وكويك على الناسف والبارد ولايحتاج مساعده من أحد..بس يظهر أنك غاوى تهزيئ ياأبا الحاج مين جابك "مدونه كتلك" كما أسميتها..روح ياأبنى الله يسهلك مدونات عمرو خالد وفرقته عاملين فته...ونصيحه ماتجيش هنا تانى..
تشاو ياصرصر..خالد
نقطه واحده بس قبل ماتمشى اللى بيقبضوا ياشاطر من الغرب هم أسيادك اﻷمراء والفقهاء ومفتى الفته ولو عاوز أدخل على تقارير الكونجرس اﻷمريكى لجنه السياسه الخارجيه وشوف المخابرات المركزيه صرفت عليكم كام..يالا ..يالا أتكل على الله

الصارم الحاسم said...
This comment has been removed by the author.
الصارم الحاسم said...

خالد

مش بقولك كل ما اتناقش معاكم تزداد قناعتي بعدم صلاحيتكم..وانكم كاذبون في كل ما تدعون..وهذا ليس بمستغرب على من يكذب على الله ورسوله


ومين قال اني باعتبر للامراء والفقهاء اياهم ومفتيي الفتة

ودلوقت هتقول فكر الخوارج

لا فرق كبير بينهم وبينكم في المضمون...كله بيعمل لاجل مصلحته

هذا غير التعميم الذي تستخدمونه لايهام انفسكم قبل اي احد بفساد رجال الدين


نفس التعليق اللي قلته لاصحابك ومنهم حفصة


سبحان الله الذي يسر لنا التعرف عليكم

كأننا نرى رأي العين ونعيش بين ابولهب وابو جهل وعقبة بن ابي معيط وحيي بن اخطب وعبدالله بن سلول وهند بنت عتبة - قبل ان تسلم طبعا - وبنتكلم معاهم ونسمع منهم بالضبط
:)

لكن بمواصفات العصر الحديث


مستني اللي هيغسلني وهيكويني...مش محتاج اقول ان انا اهزق الف من عينتكم بأمر الله اذا اردت ...بس سيبنا بقى نغسل ونكوي بعض.....وما تعملش زي صاحبتك حفصة اللي كانت بتستخبى ورا حذف التعليقات

زكرياء said...

مساء النور،
انا اشم رائحة معركة!!!! الأخ صارم حاسم مالو واخد راحته معاكم؟؟؟ صلي يا اخ على رسول الله و خليك من الصلف و لهجة التعالي في الكلام مع الآخرين...الواحد يشم في كلامك شبه عنجهية و عدوانية غير مبررة في الرد، يخيل لي و الله اعلم انك من اياهم اللي في بالهم ان مفاتيح الجنة في جيوبهم، اياك تكون منهم يا صارم!!! تروح في الكازوزة لو فكرت يوم بهذا الشكل!!! خليك موضوعي و بلاش من التعالي ...

و الصبر يا ابو فارس و الطبيب النفسي!
لكل داء دواء يستطب به إلا الحماقة، اعيت من يداويها...خلوها على الله

تحياتي و محبتي
زكرياء

ابو احمد said...

الصارم
والا اقولك بلاش برضه اواحد يضيع وقته معاك


مساء الفل ياأبو فارس
صباح الفل يادكتور وليد
صباح الفل ياباشمهندس زكريا