Sunday, March 20, 2011

قراءه سريعه فى الأستفتاء٠٠٠

بدون الوقوع فى أحباط ولاأكتئاب لامعنى له٠٠تم الأستفتاء وخلاص٠٠
بعض الملاحظات والأنطباعات السريعه
أولاً اللهوجه والسرعه وعدم السماح بمناقشه حقيقيه حول التعديلات٠٠ولاأعادة صياغه التعديلات٠٠العسكر قالوا للشعب تانى نفذ وبعدين أتظلم
ثانياً٠٠المشاركه الواسعه -المتحضره فى مجملها- فى أول عمليه ديموقراطيه من عقود٠٠والأرقام تحتاج لبعض الضبط٠
المصريون بالخارج عددهم يتراوح بين ٥ و ١٠ ملايين٠٠تم حسابهم مرتين٠٠مره فى العدد الأجمالى لمن لهم حق التصويت( ٤٠مليون )ومره فى عدد من لم يصوتوا وتلك مغالطه٠٠يبقى نسبه من صوتوا لمن لهم حق التصويت فعلاً تزيد عن ٥٠% وهى نسبه مرتفعه تصل إلى عشرة أضعاف أكبر مشاركه تم تزويرها فى العقود السابقه
ثالثا وبدون وجود أرقام حقبقبه أعتمد على المشاهدات والأستقراء بما يحمله من الخطاء مشاركة واسعه للنساء وبالذات فى المدن هى خبر غير سار للتيار الأسلامى بنظرته الدونيه للمرأه عموماً
رابعاً مشاركة المسيحين المصريين ولو أنها جاءت من خلال رجال الدين كانت ملحوظه٠٠ولاَأرى أى داعى للمبالغه فبها !! الأقليات فى أى ديموقراطيه تصوت ككتله ٠٠السود فى أمريكا يصوتوا للديموقراط ككتله ومهاجرى كوبا فى فلوريدا يضوتوا للمرشح الجمهورى أيضاً ككتله واحده ولاأعتراض على ذلك٠٠بل أن الأسلامببن يدعوا العرب والمسلمين للتصويت ككتله لصالح قضايا الأسلام فى أوربا وأمريكا٠٠أشمعنى ياعنى٠٠ولا هى كما أفتى القرضاوي الثوره حق للسنه فقط وممنوعه على الشيعه فى البحرين٠٠أيه الحول السياسى ده٠٠!!العالم دى جت لنا من أى ثقب فى حاجز الزمن
خامساً برغم كل الهيصه والدوشه وحملات التخويف والدعايه السوداء والأستعمال غير الشريف لورقة الدين ربع من صوتوا فعلاً قالوا لا٠٠واضحه صريحه٠٠نريد دستور جديد٠٠مجلس رئاسى إنتقالى ثم أنتخابات برلمانيه ورئاسيه تحت ظل دستور واضح التوجه لجمهوريه برلمانيه بحقوق المواطنه تحتل الصداره فيه٠٠تلك هى النواه الصلبه لأنتفاضه الشعب المصرى المليونيه فيما يلى ٢٥ يناير٠٠أكثر من أربعه ملايين٠٠تلك النواه تمتد سياسياً من يمين ليبرالى واضح ليسار واسع٠٠وأجتماعياً أعتقد أنها فى معظمها من الفئات الوسطى المتنوره٠٠تانى وتالت رمانه القبانى٠٠أظنها تستطيع دفع أو جر المجتمع المصرى لو أتيح لها التنظيم٠٠وتلك هى المهمه الملحه العاجله للنخب السياسيه على أمتداد الطيف السياسى٠٠والفشل فيها هو قتل للأمل لجيل كامل على الأقلً
سادساً ودى مهمه٠٠الكتله التى صوتت نعم ليست كلها على قلب رجل واحد٠٠هناك ممن شاركوا فى أنتفاضه يناير قالوا نعم أملاً فى سرعه الخلاص من العسكر ولهؤلاء أقول :الأعلان الدستورى المؤقت بعد ساعات ستجدوا فيه أن العسكر سيظلوا على أنفاسنا افتره لن تقل عن السنه وبأراده شعبيه تلك المره فالأغلبيه قالت نعم٠٠!!عسى أن تكون لديكم الشجاعه الأدبيه للأعتراف بخطئكم٠٠
والبعض صوت نعم لرفع الحرج عن المجلس العسكرى فى ملاحقة عائلة مبارك وأسترداد أموال مصر المنهوبه أو هكذا توهموا٠٠
أخرين قالوا نعم لوقوعهم تحت الأعلام وبالذات التليفزيون المصرى والذى تمت عسكرته مبكراً لأن نعم هى طريقك إلى الأستقرار٠٠
أو لأقتناعهم أن مايلى لا غير واضح أو يدفع للفوضى٠٠
وأسباب أخرى تدور كلها فى نفس المدار تلك الكتله ربما تكون ربع أو ثلث كل من قالوا نعم بالذات فى المدن٠٠والأكيد أنهم لن يعطوا أصواتهم للأخوان أو قتلة الجهاد ولاخفافيش السلفيين فى أى أنتخابات قادمه لو هناك أختيار واضح صريح بلا ميوعه٠٠وتلك مهمة النخب السياسيه والناشطين٠٠
أهلنا الغلابه فى القرى والنجوع قيل لهم أن الأستفتاء على الأسلام٠٠لو قلت نعم أنت مع الأسلام ولو قلت لا فأنت ضده٠٠يبقى يابا الحاج علم على الخضرا يجعل أيامك خضرا والا أقولك عنك أنت خالص٠٠٠
وتجد أن المدلس هذا زبيبة الصلاه تأكل نصف وجهه ودقنه لحد كرشه٠٠والتدليس ده كله بأسم الأسلام٠٠!!
كم حجمهم الغلابه دول٠٠ربما ربع أو ثلث من قالوا نعم٠٠نظره على الأرقام تجد أن النعم تسود حيث يسود الفقر وقله التعليم للأسف٠٠ولكن فى أنتخابات برلمانيه ولو فرديه ستواجه تلك الأكاذيب والتحايل العصبيات القبليه والعائلات الكبيره٠٠ونجاح الأخوان هناك رغم أحترافهم للعبه الأنتخابات مشكوك فيه
يتبقى النواه الصلبه فى الجانب الآخر٠٠أنتهازيى الأخوان وخفافيش السلفيين على قتله الجهاد بالأضافه للصوص الوطنى٠٠دول كده على بعض لايزيدوا عن ربع من قالوا نعم يعنى أقل عدداً وبشكل مطلق ممن قالوا لا صريحه٠٠والأسكندريه أكبر دليل على ذلك

أخيراً٠٠أهم ميزه أن
نتائج
الأستفتاء
تعطى أفضل خريطه لتضاريس الواقع السياسى فى مختلف محافظات مصر
ودى عاوزه قعده تانيه٠٠تحياتى ومودتى٠٠أبو فارس

2 comments:

بنت القمر said...

طيب
:) الارقام الجاية علي عهدة ضياء رشوان عدد من صوت لصالح الاخوان في الانتخابات البرلمانية السابقة 2005 مليون وتلتمية الف وهي انتخابات عنيفة يتداخل فيها العصبية القبلية والدعم المادي وو
لنفترض انه بالزيادة العددية لمؤيدي الاخوان مع النمو السكاني ففي استفتاء 19 مارس سيصبحوا2 مليون انضم اليهم3 مليون من السلفيين وهم بدون مشروع سياسي حقيقي ومفلسين فكريا تماما وصوتوا بنعم وهما في الحفاظ علي نص المادة الثانية من دستور 71 الذي سيتغير حتما
اذن التيار الاسلامي بكل فصائلة 5 مليون في حين صوت14 مليون ناخب لصالح التعديلات اي بزيادة 9 مليون ناخب مصري اخر
صوتوا بنعم لاسباب مختلفة زي ما حضرتك قلت
ايمانا بخريطة الطريق التي وضعها الجيش او كراهية في بقاء الجيش لمدة غير محددة في السلطة او التبس عليهم الانفلات الامنيبالاستقرار السياسي والاسباب متعددة
الوضع السياسي ووجود القوات الغربية في ليبيا دفع كثيرين وانا منهم وكما يتهمني البعض بالهوس بالحدود والامن القومي اضافة الي احداث السودان للتصويت بنعم
بخصوص الخطأ والاصابة في القرار لكل قرار مساوئه ومحاسنه في الاخير هو موضوع اولويات ليس اكثر
برجاء الاضطلاع علي التدوينات التالية لانها ساهمت جدا في حسمي لموقفي
http://www.manalaa.net/node/88032
__________________
http://www.manalaa.net/node/88036#comment
_______________________
http://www.manalaa.net/node/88035#comment
_______________________
http://www.manalaa.net/node/88031#comment
___________________
تحياتي

ميدان التحرير اليوم said...

أول مرة أزور مدونتك القيمة .. تهنئتي لك على المجهود المبذول والرائع..
ميدان التحرير الان
اخبار مصر
ثورة 25 يناير