Wednesday, October 29, 2008

الايام الاخيره لحمله انتخابات الرئاسه الامريكيه

مالم تحدث مفاجئه من عيار هجوم ارهابى على نيويورك , تانى

او تقرر كتله محترمه من الناخبين الامريكان ان الوقت لم يحن بعد لرئيس اسود
اذا لم يجدث ذلك الرئيس القادم لاكبر اقتصاد وقوه عسكريه فى العالم

سيكون باراك اوباما....!!!! وتطلع امريكا لسانها للعالم.... ونرجع لحدوته ارض

الفرص اللامتناهيه ووهم الحلم الامريكى الزائف
************************

دخول جيمى كارتر لمسرح السياسه الامربكيه.. كان بعد سنوات من عك الجمهوريين.. فى فيتنام والصدمه البتروليه الاولى وكساد منتصف السبعينيات ووترجيت

... احتاجت المؤسسه الامريكيه تلميع صورتها فكان كارتر المجهول تماما ليعمل على تحسين صورة الامريكى القبيح

وبعده مباشرة كان ريجان.

**********************

فهل يمكن تفسير الظهور الصاروخى لاوباما بشئ من هذا القبيل

حملة اوباما الانتخابيه تسبح فى بحر من الاموال والتبرعات

فى معمعة الانتخابات الامريكيه هذا هو العامل الحاسم... كما يبدو فى الايام الاخيره من الحمله

اوباما فى الاننخابات التمهديه جمع فلوس اكتر من هيلارى كلينتون

رغم عراقه "ال كلينتون" فى دهاليز الحزب الديموقراطى والسياسه الامريكيه عموما

مما دفعنى شخصيا الى التنبئ بنجاحه فى حوار على النت من شهور
الفلوس دى كلها
جت منين

حملة اوباما بتقول تبرعات الافراد...

وصل عدد المساهمين الى 3 ملايين امريكى يعنى حوالى 1% من الشعب الامريكى ودى عمرها ماحصلت من قبل

والا الفلوس جايه من المصالح والشركات الكبيره يبقى... يابوزيد ماغزيت

والموضوع كله "شو هوليودى"متكلف ملايين لبقاء العالم كما هو والالتفاف حول ضروره موضوعيه ورغبه ملحه فى التغير الحقيقى

ودا مش وجه اخر من وجوه نظريه المؤامره الاثيره لدينا فى شرقنا التعيس

ولكنها محاوله لفهم العالم المتغير شديد الديناميكيه من حولنا... كما هو
********************
تحديث

حدش عايز يتبرع لحمله أوباما

دخلت على الموقع بتاعه..وتركت اﻷيميل بتاعى عشان يبعتوا أخبار الحمله..أول حاجه أستلمتها كانت طلب تبرع ولو بخمسه دولار..!! طبعا ده تمن فنجان قهوه ودونت..يعنى مش كتير..ودى مش شحاته ولا ضحك على الدقون..ده تقليد متبع فى كل اﻷحزاب السياسيه والمنظمات الغير حكوميه وحتى الشخصيات العامه.

المجتمع المدنى يبدء من هنا..القدره على تمويل النشاطات المجتمعيه المختلفه..

Donate $5 or more today to strengthen this movement for the final push.


16 comments:

Bella said...

مش عارفة ليه من بداية صعود اوباما وانا حاسة الموضوع فيه ان او تمثيلية ما

وحاسة ان لو الشعب الامريكي تخلي عن عنصريته واختار اوباما اختيار حر بدون تمثيل ولا حركات يبقى اوباما ح يتقتل

لما قلت لهم كده في البيت اتريقوا على وقالوا لي نظرية المؤامرة اكلت مخك

لما انت اتكلمت على نفس النقاط تقريبا قلت الحمد لله

يبقى نظرية المقاومة مش هي اللى اكلت مخي ولا حاجة

تحياتي

أبوفارس said...

bella
هو فعلا الصعود الصاروخى لاوباما
مذهل
بدء من خطاب بسيط اثناء حملة الانتخابات التمهيديه السابقه للحزب الديموقراطى امام جون كارى
والواضح انه لفت نظره بشده.... شخصيا لفت نظرى فى مؤتمر الحزب لتاكيد ترشيح كارى امام بوش فى الانخابات السابقه
قدراته الخطابيه عاليه جدا وله كاريزما
واصحه
بعدها بدات ماكينه الديموقراطيين فى تلميعه واعداده... كل ده عادى
ولكن كثيرين -انا منهم- لم انوقع القفزه دى وبالسرعه دى
فى 10-12 سنه يمكن.. بالسرعه دى فيها ان ..وان كبيره كمان
وبالذات حجم الاموال المتدفقه عليه 150 مليون فى سبتمبر فقط..
عموما
احنا كده والا كده خارج اللعبه تماما ومفعول به وليس فاعل فى عالم يجرى بسرعة البرق للاسف
تحياتى ومودتى ....خالد

Bella said...

صحيح بمناسبة اننا خارج اللعبة

لما بالاقي حد متحمس لمرشح ما ضد التاني باحس انه بيتعب نفسه ع الفاضي وكده كده مش ح يفرق ولا ح ينفعنا فلان او علان لان المقرر تجاه الشرق الاوسط لن يتغير سواء شالوا الدو او حطوا شاهين

في كل الاحوال السياسة الخارجية الامركية تحكمها اعتبارات مصلحة امريكا ومصلحتها فقط ونحن لسنا مؤثرين بالقدر الذي يجعل مصلحتها تتراجع امام مانريد

بس احنا شعوب مسكينة عايزة تعيش دور انها مهمة وخلاص واحنا مجرد قطع بتتشال من مكان تتحط في مكان تاني وخلاص

تحياتي

زكرياء said...

مساء الفل و السياسة و اوباما ابن ال.... و ماكين ايضا طبعا ابن عشرين في خمسين ......
الظاهر اني و انت معي و كل احبابنا من المرضى بمتابعة السباق الرئاسي سنصاب بنوبة قلبية من كثرة المفاجآت القادمة، شفت انت اول البشائر، خطة الاغتيال و كل الفيلم الهوليودي؟ و الظاهر ان ما آت سيكون اعظم...
شفت انت لو انه مثلا و فرضا رالف نادر نجح، يا عيني لو نجح، كنت اسافر له و الله و اتصور امام البيت الأبيض...

آسف على هذه التفاهة لكني فعلا مرهق من هذه الهلمة الفارغة...

تحياتي و محبتي
زكرياء العائد إلى ارض التدوين بعد غياب طويل

An Egyptian said...

اوباما هاينجح لكره الامريكان لبوش مش لحبهم لاوباما

و بالنسبة لموضوع التمويل لى صديقة امريكية عملت حركة حلوة اوى
جابت لسته المتبرعين لاوباما و حطت اسامى بعض الناس فى جوجل طلع عدد كبير منهم ناس تحمل الجنسية الامريكية لكن عايشة فى الشرق الاوسط مايعني ان عم اوباما زيه زى مطربات لبنان صنيعة البترول
بركاتك ياحاج بترول

أبوفارس said...

bella
.يااااه
شالو ألدو جابوا شاهين
ألدو أل مانتوش لاعبين
..ده أسكتش من بتوع الثلاثى..
حاجه قديمه من جيلى كده ضحكتينى أضحك الله سنك.
.تعرفى مشكلتنا أيه أننا مش عارفين مصلحتنا فعلا..وبالتالى سنظل مفعول به..ونكون ضحيه أى تغيرات فى العالم ﻷننا زى ريشه تاخدها الرياح أينما شأت..تحياتى..خالد

أبوفارس said...

زيكو يابطل
حمدالله بالسلامه ياولدى فينك.???
.أنا قلت أنك مش فاضى.
.ياأما الدراسه ياأما.... حالة حب جديده.!!!!.لو كده ماشى..أو تكون حالة أكتئاب وغفدان للحماس..وده عادى كلنا بنمر بها..المهم حمدالله بالسلامه..
أولا أيه أخبار الدراسه..
ثانيا مراقبه سيرك اﻷنتخابات اﻷمريكيه مسلى جدا
..وبالذات لو واعى أنها مسأله مصالح..وأخراج هوليودى لتحولات أستراتيجيه فى توجهات اﻷمبراطوريه وتعديل فى مساراتها..
أعتقد أن كتله من المصالح التقيله رمت ثقلها خلف الحزب الديموقراطى والثمان سنوات القادمه-مش أربعه بس ﻷ تمانيه-ستشهد تغيرت فى توجهات اﻷمبراطوريه
..والعالم بيجرى حولنا بسرعه
الضوء..وأحنا بنقول اﻷزمه الماليه اﻷخيره عقاب من رينا عشان الغرب بيتعامل بالربا..

ألا أيه أخبار الحريم فى ألمانيا
..بالمناسيه يعنى
تحياتى وخالص مودتى ياولدى..خالد

أبوفارس said...

an egyptian


لعبه التبرعات فى السياسه اﻷمريكيه دى فيلم لوحده..وفيها عك كبير..مفروض مثلا أن اﻷفراد يتبرعوا بما لايزيد ع ٣ آلاف دولار -على ماأظن- ولكن ممكن الشركه اللى أنت بتشتغل فيها تتبرع بأسمك كل ماعليك أنك توافق وتاخد إيصال التبرع تحطه فى أقرارك الضريبى وتاخد عليه أعفاء ضريبى معناه أيه الكلام ده..أن شركه فيها مثلا ١٠ آلاف موظف..ممكن -وكله بالقانون- تتبرغ لمرشح بكذا مليون دولار..مش كده وبس فيه حاجه أسمهت "ماتشينج" أن الشركه تدفع عده أضعاف مادفعه موظفينها من تبرعات..وغيره وغيره..لكنى لاأظن أن أوباما من رجال المصالح البتروليه..زى بوش وتشينى..أعتقد من الشواهد الظاهره حتى اﻷن أن كارتل الطاقه النوويه هو الرابح اﻷساسى لو أوباما نجح..ودى تبقى نقله ضخمه فى توجهات اﻷمبراطوريه ولها تداعياتها الواضحه ف المنطقه المنكوبه بتاعتنا..
أنت أزيك ياراجل يايمينى يامجدع أنت
..تحياتى..خالد

الازهرى said...

دكتور ابو خالد

لا اتابع الموضوع لظروف العمل
وان كنت اعتقد منذ بداية الموضوع بنجاح اوباما لاسباب عديدة

ولكننى اتسائل هل هناك فرق بالنسبة لنا فى حالة نجاح اى من الاثنين ؟

لا اعرف وان كنت اعتقد ان السياسة الامركية خلال الثلاين سنة الماضية لم تتغير فى موقفها العام تجاهنا بشكل مؤثر ان لم تكن قد تغيرت ضدنا بشدة فى بعض الفترات

تحياتى

أبوفارس said...

والله ياأزهرى لاأظن حتفرق معانا كتير أوباما أو ماكين..اﻷحساس العام أن أمريكا..اﻷمبراطوريه اﻷمريكيه.ستغير بعض توجهاتها..أسلوب الحكم..سلم الأولويات..ألخ..ولكن مصالحها اﻷستراتيجيه ستظل كما هى..
أسمح لى أنا أسألك
..فرضا يعنى
..أوباما أصبح الرئيس..ونظر لمنطقه الشرق اﻷوسط..أيه السبب أو اﻷسباب الموضوغيه اللى تخليه يفير تحالفاته وسياساته فى المنطقه..؟؟ شرقنا التعيس به حالة فراغ أستراتيجيه..واﻷمبراطوريه ذات الفائض فى القوه تملئ هذا الفراغ..لاتذهب للتناطح مع الصين مثلا..وروسيا من أسابيع رسمت خط أحمر لايستطيع أحد تجاوزه..وألا..واخد بالك..أحنا لاعندنا خطوط حمرا ولازرقا..ولاقدره على الدفاع عن تلك الخطوط والمصالح.
.بصراحه أحيانا أظن أننا -ككتله بشريه- مش عارفين مصالحنا فين بالضبظ.
.تحياتى ومودتى..خالد

واحد مصرى said...

طيب سيبنا من اوباما و ماكين شوية صغيرة كدة و تعالى نشوف كدة لو الراجل ده كلامه مضبوط (باستثناء الغلطة الاخيرة في كلامه عندما ذكر الفرنك الفرنسي كأحد البدائل و لم يقم بالاشارة لليورو!!)و عموما يا خبر النهارده بفلوس...و البقية تأتي..مش باقولك اكبر عملية سرقة في العالم بقيادة مدير البيسبول السابق و عن قريب رئيس الولايات المتحدة السابق..شوف الراجل ده و قولي رأيك
http://video.google.com/videoplay?docid=1954933468700958565&hl=es
دمت بخير يا صديقي العزيز

أبوفارس said...

والله يابوبس مش عارف
الراجل ده من أقصى اليمين اﻷمريكى..حتى الجمهوريين بيخافوا منه..وشله
white supremacists
دى عندهم نظريه المؤامره متغلغله فى تفكيرهم يفكروك باﻷسلامو-دمويين نتوعنا..لكن ألغاء الدولار اﻷمريكى بالشكل ده معناه أنهيار اﻷقتصاد العالمى فعلا..بما فيه اﻷقتصاد اﻷمريكى بين يوم وليله..فى الوقت الحالى لايوجد بديل سوى الهروب للأمام..الأستمرار فى نفس اﻷتجاه مع محاولة أصلاحه فى السكه..ودى عمليه مش سهله على اﻷطلاق..الكتاب اللى يادوبك أنهيته اليوم لخبيره إيطاليه بتقول أن القوى اﻷقتصاديه اللى أطلقتها العولمه وأنهيار الكتله السوفيتيه لايمكن السيطره عليها باﻷبنيه القانونيه والتشريعات القائمه أساسا على فكره الدوله-القوميه..ونحتاج تغيير جذرى فى رؤيتنا للعالم..وأعتقد الوحيد اللى فاهم ده وبيدعوا إلى شئ قريب منه هو براون رئيس وزراء أنجلترا..فى بدايات التدوين كتبت حاجه لها علاقه بالموضوع ياريت تبص عليها وتقل لى رأيك
http://miamessa.blogspot.com/2006/12/blog-post_6941.html
and this...
http://miamessa.blogspot.com/2006/12/2.html
..تحياتى ياصديقى العزبز..وسلام للمدام واﻷموره الصغيره..خالد

أبوفارس said...

عفوا اللينك التانيه هى دى..العالم من حولنا محاوله للفهم(٢

http://miamessa.blogspot.com/2006/12/2.html


تحياتى..خالد

ابو احمد said...

مساء الفل
انا بس اللى مش فاهمه ازاى هنهرب للأمام ياأبوفارس نهرب معاهم برضه
لما تبقى أكبر دوله فى العالم بتزور فى العمله بتاعتها فين بقى الرقابه والديمقراطيه والمهلبيه اللى بيتكلموا عليها
يعنى هو انكتب علينا ياإما أمريكا ياإما الإخوان ياإما الفوضى
مش عارف أنا بهلوس والا فقدت اتزانى بس برضه اححححححححه كبيره لأمريكا

أبوفارس said...

أبا أحمد..طبعا مش أحنا مصر والمصريين ودول العالم النايم..نحن مفعول بنا..أنا أقصد العالم الفاعله..أمريكا وغرب أوروبا واليابان والصين والهند لحد كبير..الحل الوحيد هو اﻷستمرار ﻷن التوقف معناه اﻷنهيار..فيه تشبيه ردئ يمكن ينفع هنا..اﻷقتصاد العالمى عامل زى لاعب السيرك اللى راكب بسكليته بعجله واحده لابد يفضل متحرك لايتوقف وألا يقع..بمعنى أنكماش السوق اﻷمريكيه خصوصا والغربيه عموما..بعد ٣-٦ أشهر سيؤدى الى تدنى الطلب على المصنوعات الصينيه واليابانيه..وده هو السبب اﻷساسى فى أنهيار نكى مؤشر البورصه اليابانيه..البورصه الصينيه حجمها مش كبير ولكنها أنتهت فعليا..ورشه العالم "الصين" حتهدى اللعب ..٣-٦ أشهر أخرى أسعار المواد الخام والبترول حاتنزل جدا..نزول سعر البترول دولار واحد يكلف دول اﻷوبك والمنتجه للبترول من خارجها -روسيا مثلا- حوالى ١٠٠مليون دولار يوميا..!! أنكماش السوق فى دول الخليج مثلا سيؤدى ﻷنكماش عائدات مصر سواء من تحويلات العاملين أو دخل قناه السويس أو السياحه بنسبه تتراوح مابين ٣٠-٥٠%..أزمه غزو الكويت لازالت ماثله ف اﻷذهان ولكن لن يتطوع أحد ﻷنقاذ مصر كما حدث أيامها والا أيه...!!!اﻷزمه دى هيكليه تضرب فى قلب ميكانيزمات النظام الرأسمالى وحدتها تضاعفت من جراء العولمه وأنطلاق قوى أقتصاديه من عقالها وعدم قدرة اﻷبنيه القانونيه القائمه أساس على فكره الدوله-القوميه من مواجهه تلك القوى العابره للحدود..الشركات متعدده الجنسيه..اﻷقتصاد الموازى العابر للحدود مثل تجارة المخدرات ومايرتبط بها من غسيل أموال وتجاره سلاح..الدعاره..ألخ ..أحنا بنتكلم هنا عن أكتر من واحد ونص ترليون دولار سنويا..ألخ ألخ
الحل
على المدى القصير محاوله أنقاذ راكب العجله من السقوط واﻷستمرار ف الحركه..
على المدى المتوسط محاولة لجم القوى اﻷقتصاديه العاتيه العابره للحدود بقوانين تتعامل معها على المستوى نفسه العبر للحدود.
.أنا لازلت أؤمن باﻷشتراكيه فى نهايه الطريق بس ده أنا
************
..أيه ده دا أنا وقفت على كرسى وأديتها خطبه..بقولك أيه مياميسا..ومعاك للصبح أحا ..أحتين ﻷمريكا..ولكن..!! تحياتى وخالص مودتى..خالد

ibn_abdel_aziz said...

"دخول جيمى كارتر لمسرح السياسه الامربكيه.. كان بعد سنوات من عك الجمهوريين.. فى فيتنام والصدمه البتروليه الاولى وكساد منتصف السبعينيات ووترجيت
... احتاجت المؤسسه الامريكيه تلميع صورتها فكان كارتر المجهول تماما ليعمل على تحسين صورة الامريكى القبيح
وبعده مباشرة كان ريجان.
"

يا سلام عليك يا ابو خالد ...اهو ده اللي انا حاسس بيه بجد قوي قوي
تلميع اوباما بالصورة الوهمية دي في 3 سنين شكله غريب قوي
وفعلا منظره حلو وشكله حضاري واول اسود يفوز بالرئاسة والتيتا في الننا والننا في التيتا
والحركات دي

اعدام هيلاري كلنتون بالصورة اللي حصلت دي مش فاهمه خالص
ياريت تقوللي رايك فيه ايه
يعني عتاولة الحزب الديموقراطي خلوا بيها في الانتخابات الابتدائية بتاعة الحزب وسابوا واحدة بخبرة 30 سنة وجابوا شخص محدش يعرف هوا ايه اصلا

الموضوع مش مريح برمته ومش بس كدة ..انا مش من بتوع نظرية المؤامرة بس المرة دي انا احلف بربي اني مش فاهم حاجة

عشان كدة مع اني بصوت للحزب الديموقراطي دايما المرة دي محبتش الهجص ده كله

انا طبعا عارف ان اي ديموقراطي كان ممكن يفوز المرة دي بعد الاستياء الشديد من حكومة بوش في الثماني سنوات الفائتة
وعارف ان الازمة الاقتصادية هيا اللي خلت اوباما يفوز المرة دي
بمعني انه لو رشح نفسه مطرح جون كاري 2004
كان مستحيل يفوز لان الازمة الاقتصادية مكنتشي محسوسة علي مستوي الشخص العادي

اوباما توفرتله ظروف كثيرة مساعدة
وكان ممكن هيلاري تكون مطرحه بس او حتي بايدن بس اختيار اوباما دون الجميع
وتلميعه
كل ده شكله والله اعلم جزء من حاجة اكبر

كنت قريت مقالة اجنبية لمدون امريكي بتقول
ان تلميع اوباما هدفه كان تدمير هيلاري الان لانها كان ستكون اقدر علي الرئاسة
وكان لزاما بعد 8 سنين من حكم بوش
ان يتبعها 4 سنوات صورة احسن لشخص لن يستطيع ان يفعل الكثير ولا باس بأن يكون المنظر تاريخي وبتاع
ثم يتم اثبات ان الحزب الديموقراطي اهبل وحمار
ويتبعها 8 سنين اخري للجمهوريين بعد ما يثبتوا المعني ده

مش عارف اذا كان ده راي معتبر او لأ
بس انا شايف ان اوباما صعوده كارتوني لكن متوقع
وعليه يجب ان نفهم ان السياسة الخاصة باعظم دولة علي الارض ليست سطحية بهذه الدرجة

انت عارف انا حاسس بايه؟
عارف لما حد يعمل عليك بزنس ويستخدم رغباتك الملحة ويظبطك ويعملك قصة مناسبة لمزاجك الحالي؟

اهو ده انا اللي حاسس بيه