Thursday, August 28, 2008


الحزن مرض مزمن يعرفه المثقف عندما يصطدم وعيه بشروط التاريخ
ويتحول الحزن الى أكتئاب عندما يفحص المثقف تلك الشروط فيدرك أستحالتها أو أرتفاع ثمنها
..الغضب هو البديل الوحيد للعمل
واﻷحباط الخطوه التاليه للغضب حين يجد المثقف مجتمعه يسير بخطى واسعه عكس اﻷتجاه
ماالعمل..؟؟؟؟

4 comments:

زكرياء said...

ليت الحزن كان مرضا، كنا ارتحنا في بحث عن الدواء نتناسا به الداء، لكنه للأسف كما الشرايين، ينتشر و ينتعش و لا يتوقف إلا عندما يقتلنا...

تحياتي و متمنياتي بانكشاف الغضب و زوال الإحباط و لو ان المتمنيات لا تغني عن الواقع شيئا

زكرياء

ابو احمد said...

سلامتك من الحزن زالإحباط ياأبو فارس
معلش دى توابع الزياره
وهما يومين وهترجع تطير ياطاير

واحد مصرى said...

لو كنت قلت احداث التاريخ أو ظروفه كان ممكن افهمك بس شروط دي مش فاهمها ..التاريخ ليس له شروط في رايي الا الناس و الازمان و الاماكن هي دي الشروط التي يتم افراز او صنع التاريخ بموجبها علشان كده انا مش فاهم تقصد ايه بشروط التاريخ التي اصدمت بها؟

أبوفارس said...

زيكو
أحنا والحزن جيران وطوله العشره خلتنا أقارب أيضا
..ولذلك أنا لاأطلب الخلاص منه فقط أن يكون ضيفا خفيف..تحياتى
*********
أبا أحمد ياصديق العمر
لاتوابع الزياره ولاتوابع الزلزال
..دى حاله دائمه..أتناساها أحيانا وأتعايش معها معظم الوقت ولكنها موجوده دائما.
.ينعل أبو اللى علمنا القراءه.
.تحياتى وصادق مودتى..خالد
************
بوبس ياصديقى الجديد-القديم العزيز.
.ﻷ أنا أعنى شروط التاريخ بالتحديد..أحداث التاريخ خلصت وراحت ورا ضهرنا..شروط التاريخ هى مايجب توافره بناءُ على أستقراء التاريخ للأفلات من جاذبيه التخلف التى تشدنا للوراء..وهى شروط مجحفه..كنت أسميتها قبلا "التمن التاريخى واجب الدفع" وهو تعبير سمعته بالفرنسيه من أحد أعز اﻷصدقاء "جمال"..رحمه الله ..ويعنى تقريبا ماقلته..
أنت رجعت اﻷمارات والا أيه سلامى للمدام واﻷموره الصغيره..وعسى أن يتجدد اللقاء ثانيه..تحياتى ومودتى..خالد