Tuesday, April 10, 2007

سؤال..؟؟

والسؤال هو..ماذا تفعل وكيف تتصرف لو كان أستمرارك على قيد الحياه مشروط بفقدان أنسان أخر لحياته..؟؟
هذه الفكره خطرت فى بالى منذ أيام وكتداعى لنقاش بدء فى مدونه الصديق العزيز علاء السادس عشر ..
وحتى لايتهمنى أحد باﻷغراق فى التنظير أو التجريد هناك مثل حاد ووارد هذه اﻷيام..
بعض المدونات يوجد بها بانر طلب تبرعات ﻷنقاذ حياه "كلفت" أحد مثقفى اليسار المصرى حيث يحتاج وبشكل عاجل الى عمليه زرع أو نقل كبد..واﻷختيار كان بين أجراء العمليه فى فرنسا حيث تتكلف ٢٠٠ألف دولار أو فى الصين حيث التكاليف ١٠٠ألف فقط -يابلاش-...
أحد معارفى هنا فى "أوتاوا" مر بهذه العمليه..دخل فى غيبوبه كبديه مرتان وتم أنقاذه حيث أنه يعانى من ألتهاب كبد وبائى سى كعشرات الألاف من المصريين..والحل الوحيد نقل كبد...المؤسسه الطبيه هنا رفضت حتى وضعه فى قائمه اﻷنتظار الطوووويله ﻷسباب طبيه منطقيه شرحوها لعائلته..فذهب الى الصين حيث تم أجراء العمليه له هناك..وهو فى مرحله نقاهه اﻷن..
حلو الكلام فين المشكله هنا..؟؟
المشكله هى كيفيه الحصول على قطع الغيار..
كافه منظمات حقوق اﻷنسان تصرخ ومن سنوات..الصين تعدم سنويا -فى أقل تقدير- ١٠الاف أنسان يعنى حوالى ٣٥ بنى أدم يوميا فى محاكمات عاجله وتهم غريبه..
وفى حين يتجه العالم ﻷلغاء عقوبه اﻷعدام تحولت الى بيزنس محترم ف الصين....عمليات نقل اﻷعضاء من كلى وكبد وخلافه تتم بالعشرات يوميا هناك..والزبون طائما على حق..
قيل لى والعهده على الراوي..أن هناك أطباء عرب يقومون بتلك العمليات..للزباين العرب من مصر والخليج..بعضهم قام بعمليه زرع الكبد أكثر من مره..!!
يعنى ممكن تلاقى المستشفى من دول تعلن عن خدماتها وتقول "نحن نتكلم العربيه"...!!
يعنى قطع الغيار البشريه هنا ليست تبرع..
أنا شخصيا أحمل كارت أقول فيه أنى أتبرع بأى عضو من أعضائى فى حاله وفاتى فى حادث مثلا وبالتالى لاتحتاج المؤسسات الطبيه هنا حتى أستئذان عائلتى ﻷخذ كبد أو كليه أو قرنيه ﻷنقاذ أو مساعده أى أنسان أخر..ويتم تجديد هذا الكارت كل خمس سنوات مع تجديد البطاقه الصحيه ...
الوضع مختلف فى الصين حيث يتم أخذ هذه اﻷعضاء من المساجين الذين يتم أعدامهم يوميا بدون أى أستئذان أو سؤال لا للمعدوم أعلاه ولا لعائلته...وبالتالى فمن المنطقى تصور أن عمليات القتل -أو اﻷعدام- تلك تتم بشكل معقم طبى للفاظ على البضاعه وهى اﻷعضاء البشريه..حاجه كده زى فيلم "كوما" حد فاكره..
أنا فى لحظات صفا كده تخيلت منظر مفزع يصلح ﻷحد أفلام الرعب الهوليوديه..
تخيل أنك تذهب الى أحدى تلك "المستشفيات" وتحتاج الى عمليه نقل قلب أو كبد لتستمر على قيد الحياه..فيتم عرض عدد من الرجال والنساء "المحكوم "عليهم باﻷعدام وأنت تختار واحد أو واحده يتم ذبحه لحضرتك..هذا هو مايحدث فعلا...حتى لو لم تراه أو أنك تتجاهله ﻷن هناك غيمه أو شبوره من الأطباء والممرضات واللون اﻷبيض تحول بينك وبين هذا الواقع...
يعنى نحن لانحتاج الى تجربه أنسانيه حاده مثل معتقلات النازى لنسأل نفس السؤال اﻷخلاقى...
كيف يمكنك أن تختار بين حياتك وحياه أنسان آخر لاتعرفه...!!؟؟!!

14 comments:

أبوفارس said...

أهداء لشله اﻷنس كلها وأنا فى أنتطار التعليقات والله..فلاتبخلوا....وأهداء خاص لعلاء السادس عشر النقاش حول مدونتك اﻷخيره وصلنى للكابوس ده منك لمفيد فوزي...تحياتى ...خالد

علاء السادس عشر said...

عزيزى د/خالد
شاكر على الأهداء وأنا فخور جداً به.
الموضوع بالنسبة لى هو هل تنفيذ حكم الأعدام شىء عادل ام لا وهو له مؤيدين ومعارضين وكل طرف له حججه ومبرراته,لو أخترنا أننا ضده يبقى الموضوع واضح أنا شخصياً ضد أحكام الأعدام .لأن نسبة الجريمة لم تنخفض لا فى الصين ولا فى أمريكا رغم تنفيذ هذا الحكم,كما أن تنفيذ حكم الأعدام مثلا فى أمريكا يكلف أكثر من السجن لمدى الحياة على على بعض الأخطاء فى الأحكام التى تكتشف بعد تنفيذ الحكم .
صعوبة الموضوع هو الاشخاص الذين لهم علاقة مباشرة مع الموضوع فالشخص المريض ينظر للموقف بطريقة أخرى أو الشخص الذى فقد أحد أفراد عائلته يطلب القصاص من القاتل, يعنى رجعنا لموضوع المبررات الأخلاقية والظروف.
تحياتى وتقديرى وشكراً مرة أخرى على الأهداء الرقيق
علاء

aboyehia said...

عزيزي خالد
قضية مهمة و تساؤلات حائرة ولكن السؤال يا جميل اختيارك للمثال متحيز بمعنى الصين بشكل او بآخر مثل المانيا النازية و الموضوع تجارة وربح والاخلاق تم الغاءها تماما
المثال لو تم على اساس فردي يظل محصورا على مستوى كل فرد و مدى مشروعية ما سيفعله
بمعنى في حالة هجوم شخص عليك وقتلك له دفاعا عن النفس بالرغم من انك لا تعلم علم اليقين انه كان ينوي قتلك هل انت مخطيء ام لا؟؟
مش بقولك انتم اخلاقيين اكتر مما كنت اتصور يابتوع المصالح

أبوفارس said...

واضح أنى ماقدرتش أعبر عن فكرتى..
أقصد أن اﻷختيار هنا وارد وبيحصل يوميا ومش محتاج ظروف أستثنائيه زى معتقلات النازى ليواجه أيا منا نفس اﻷشكاليه..
أجاوب أنا
لو أحتجت عمليه نقل قلب أو كبد فى العشر سنوات القالدمه حاأقوم بها بدون النظر ﻷى أعتبارات أخرى ﻷنى عاوز أكون موجود ﻷسباب كتيره على اﻷقل لعشر سنوات أخرى..
وأنا فى الستين أو مابعد ذلك لن أذهب ﻷى مكان ولن أسعى للتضحيه بحياه أى حد ﻷنه كده كفايه عليا..
بس ببساطه..
...وصباح الفل والنرجس....خالد

أبوفارس said...

د.اسامه أنهيت "تغريده البجعه" ولى عليها بعض الملاحظات أحب أسمع رأيك فيها أكتبها فى البوست بتاع
"ميكى وعالم مقتنياته العجيب" والا أيه رأيك نتكلم ع الماسنجر أفضل...صباح القشطه البلدى...خالد

Ossama said...

حبيبي الدكتور خالد اكتبها ونتكلم برضه ايه المانع
على فكرة انا والله فاهم وجهة نظرك بس اللي حبيت اقول له ان الاختيار في المسائل دي بيبقى فردي جدا ولحظي جدا ومتقدرش تحسبه و مينفعش تحسبه
وربنا يدك طولة العمر يا جميل

Iron Cobra said...

I’m an organ donor too.

أبوفارس said...

أهو كده ياعزيزى
ironcobra
فى موضوع التبرع باﻷعضاء أنا لم أستفتى ألا عقلى وقلبى..
وتخيلت أنى بعد موتى أستطاع اﻷطباء زرع بعض أعضائى فى أجساد ناس تانيه مش لمد عمر أحد اﻷعمار بيد الله..ولكن لتحسين نوعيه حياه أنسان فى المده الباقيه له على وجه هذه الدنيا..
وأفتيت أيضا لنفسى وبنفسى أنها صدقه جاريه..
تماما كشجره يزرعها مؤمن فيأكل منها الطير والحيوان..كما قال الرسول..
يعنى عندك واحد قلب وكليتين وأحتمال كبد -ولو أنى مش متأكد قوى م الكبد ﻷسباب تقع تحت بند البيره والنبيذ وخلافه-..يعنى ٣-٤ بنى أدمين بدل مالدود يمزمز ف العبدلله..أيه المانع..عقلا ونقلا وشرعا......
أنت أخبارك أيه...شاكر ع المرور والتعليق.....تحياتى...خالد

Yasser_best said...

في المرض والفقر تتراجع فكرة مصدر التحسن أوالتعافي الصحي والمالي
مؤسف فعلا أن يكون هذا على حساب ذاك، لكن المعادلة التي تطرحها تجعل المريض الذي يبحث عن نقل كبد في الصين مخطئا على نحو ما لأنه قد يدعم بشكل غير مباشر سلطة تنفذ أحكاما بالإعدام على نطاق واسع
سؤالك يا دكتور خالد أخلاقي..جدا
معضلة بالنسبة لنا..لكنها مسألة محسومةفي ذهن المريض الذي يطلب الصحة..ولو في الصين

أبوفارس said...

د.ياسر..أشكرك على المرور الكريم والتعليق رغم مشاغلك...الفكره اﻷساسيه التى تراودنى هنا أننا نواجهه أختيارات أخلاقيه معقده فى حياتنا العاديه والموضوع لايحتاج الى تجارب أنسانيه حاده لنجد أنفسنا وجها لوجه أمام تلك اﻷختيارات....مما يجعل حياه من يفكر أكثر تعقيدا مما يبدو....تحياتى ....خالد

شــهــروزة said...

والهند كمان
مش الصين وبس
قريت عن جماعة مناهضى قسم أبوقراط
يعنى تشريح الجسد وهو على قيد الحياة
ألمانيا النازية شجعت النوع دة
طيب....نشوف المعايير الاخلاقية؟؟

يبقا الموت أحسن
لو حأختار دبيحة تانية أعيش على دمها

دة مش كلام الأثرياء اللى مستعدين يدفعوا علشان يدبحوا
دة كلام واحد عادى ويمكن فقير من الناس
ممكن يكون هو الضحية التالية

Incomplete said...

كلام حلو قوي وعندك كل الحق فيه
بس المريض ساعتها مش هيفكر العضو جاي منين.. المهم انه موجود..والأهم انه بالعضو ده احتمال يقدر يعيش اكتر
وبعدين في احتمال وارد انه يكون من حد موافق على التبرع باعضاءه زيك مثلا
حاجة تانية بره الموضوع،عجبني ردك على الأخ المجهول في آخر بوست في مدونة الحرملك
تحياتي
:)

أبوفارس said...

شهروزه...خطوه عزيزه..فينك ياشابه..الشكل الجديد لمدونتك عجبنى جدا وكما قلت لك فى تعليق هناك عجبتنى النماذج اﻷيجابيه اللى حطاها وتتحاورى معها ...دخلت مدونه سرديه عده مرات.. لكن زنزانه جديده عليا وأحترمت صاحبتها جدا جدا بنت زى الفل.....تحياتى ومتعوأيش ياشابه....خالد


عزيزتى
incompele
وأنا كمان عجبنى ردك عند زبيده..وبصيت على مدونتك وأنبسطت جدا من الرقه والشاعريه واﻷحاسيس المرهفه..وشاكر أهتمامك أنك تيجى لحد هنا فى الزحمه والحر ده عشان تقوللى رأيك...بس أنا فعلا مافهمتش اﻷخ أبوعبيده ده عاوز أيه ولا عشان ابتدا بآيه م القرأن على حديث والا أتنين يبقى جاب التايهه..حكايه التهويش دى والجعجعه وألحق فلان قال وعن علان أنه سمع مش فارقه معايا بالعكس تدل على ثقافه ضحله من نوع القص واللزق....شرفتينى بالزياره أرجو تتكرر....تحياتى

Iron Cobra said...

ابو فارس:
أنا عملت بالضبط زي ما أنت عملت أستفتيت عقلي و قلبي في الموضوع ، و قرأت فية بعيد عن فتاوي اللهم أحفظنا أخوانا المشايخ و لقيت أن مافيش نص صريح لا في الكتاب و لا في السنة يمنع منعاً صريحاً مباشراً قاطعاً نقل الأعضاء ، و بعدين هو بالعقل كدة مش أحسن و صدقة جارية أني أدي أمل و حياة لأشخاص و أسرهم بالتبرع بأحد أعضائي و الا أخدها معايا تتحلل و ياكلها الدو د لا أنا هاستفيد منها و أنا ميت و لا هخلي حد تاني يستفيد .
وعد بأة عندك كام واحد ممكن أنك تغير حياتهم أشي محتاج قرنية و أشي محتاج قلب و أشي محتاج كلية و أشي محتاج غضاريف و أشي محتاج مفاصل و أشي كبد....ألخ .
و على فكرة أنا Organ donor على كل من ال Drver's license و I.D.الشغل لأن الشغل عندي بيديك الفرصة دي أيضاً.
على فكرة عجبني السؤال الخبيث اللي أنت رميتة في أخر تعليق ليك عند شريف في موضوعة الأخير و جيت أحييك علية هنا بعيد عن الواغش ، و العيال اللي عاملة فيها خبرا و فقها ( أتنين في واخد يعني )